آخر الأخبارالغد الاردني

كريشان: جاهزون للتعامل مع الثلوج المتراكمة

اطمأن نائب رئيس الوزراء ووزير الإدارة المحلية توفيق كريشان على الجهود التي تبذلها بلديات السلط الكبرى والفحيص وماحص للتعامل مع تبعات المنخفض الجوي وتساقط الثلوج التي أغلقت الطرق الرئيسية والفرعية في العديد من مناطق المملكة.

وأكد خلال جولة ميدانية قام بها اليوم (الخميس) للعديد من مناطق وأحياء هذه البلديات على أهمية الدور الوطني الملقى على عاتق البلديات ومجالس الخدمات المشتركة للتعامل العاجل مع تطورات المنخفض الجوي، وخاصة المساعدة في فتح الطرق الرئيسية والفرعية المغلقة جراء تراكم الثلوج بالتنسيق مع غرف عمليات وزارات الداخلية الأشغال العامة والإسكان والدفاع المدني والأمن العام والقوات المسلحة الأردنية وأمانة عمّان الكبرى.

وشدد خلال الجولة الميدانية التي رافقه في جزء منها محافظ البلقاء ومدير الشرطة ومدير الدفاع المدني في المحافظة، ورؤوساء لجان البلديات الثلاث على أن واجب المسؤول أن يكون في الميدان لمتابعة الجهود المبذولة عملياً، والعمل على معالجة أي معوقات بشكل عاجل، هذا إضافة إلى شحذ هِمم الطواقم وفِرق العمل التي تعمل ليلاً ونهاراً وبدون انقطاع في هذه الظروف الصعبة، بهدف فتح الطرق التي تتراكم عليها الثلوج، وضمان سلامتها بعد ذلك من الانجماد أو من مياه الفيضانات بعد ذوبان الثلوج أو الأمطار الغزيرة.

وأوعز كريشان إلى كافة رؤساء لجان البلديات ورؤساء مجالس الخدمات المشتركة باتخاذ الإجراءات الفورية لاستئجار الآليات وشراء المعدات والمستلزمات اللازمة في عمل الطواقم وفِرق العمل في الميدان والعناية والاهتمام بهم بشكل كامل، لافتاً إلى أن الوزارة خصصت (5) ملايين دينار منذ بداية موسم الشتاء الحالي للبلديات لمواجهة الحالات الطارئة في مثل الظروف الجوية الاستثنائية.

وطلب من رؤساء البلديات ورؤساء مجالس الخدمات المشتركة التأكد من إخلاء المواطنين الذين تضررت منازلهم، والمواطنين وضيوف الأردن والسياح الذين تقطعت بهم السُبل على الطرق إلى مراكز الإيواء ال (124) التي ساعدت الوزارة في تجهيزها بالتعاون مع البلديات، والتي تضم حوالي (1500) سرير. مشيداً في هذا المجال بجهود أجهزة الأمن العام والدفاع المدني التي ساعدت في إخلاء العديد من السياح الذين تمت محاصرتهم في بعض المناطق السياحية.

ولفت في هذا المجال إلى أن بلدية شيحان تمكنت خلال ليلة أمس وحتى فجر اليوم من إخلاء (10) عائلات تضم (27) مواطناً إلى مركزي إيواء في لواء القصر، وتأمين المرضى منهم إلى المركز الصحي لتلقي العلاج، وإعادتهم إلى مراكز الإيواء.

وحث نائب رئيس الوزراء ووزير الإدارة المحلية رؤساء اللجان البلدية والمدراء التنفيذيين فيها ورؤساء مجالس الخدمات المشتركة إلى متابعة المناطق الساخنة في مناطقهم والتأكد من جاهزية مجاري الأودية والسيول والعبارات لمرور المياه بسلاسة بسبب ذوبان الثلوج أو تساقط الأمطار.

وعلى صعيد متصل أجرى كريشان صباح اليوم (الخميس) اتصالاً مباشراً من غرفة الطوارئ الرئيسية بوزارة الإدارة المحلية مع كافة الفِرق المناوبة في غرف في البلديات ومجالس الخدمات المشتركة بواسطة نظام أدارة طوارئ الشتاء الذي صممته الوزارة لمثل هذه الظروف الجوية، أكد فيه بأن المتابعات أولاً بأول التي يقومون فيها تساعد الوزارة والبلديات والمجالس في العمل المشترك لمواجهة تحديات الظروف الجوية.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock