آخر الأخبار الرياضةالرياضة

كفرنجة يدرك فوزه الأول على حساب أم جوزة

الحسين يستضيف السلط في قمة "يد الأولى" اليوم

بلال الغلاييني – أدرك فريق كفرنجة فوزه الأول في دوري أندية الدرجة الأولى لكرة اليد، وجاء على حساب فريق أم جوزة بنتيجة 31-28، والشوط الأول لمصلحته 15-13، وذلك في المباراة التي جمعت بين الفريقين أمس في صالة الأميرة سمية بمدينة الحسين للشباب في افتتاح الجولة الرابعة.

أم جوزة وكفرنجة يبحثان عن الفوز الأول.. والأهلي يواجه القوقازي

وحصد كفرنحة أول نقطتين في رصيده، بينما بقي رصيد فريق أم جوزة من دون نقاط بالمركز الأخير.

المباراة جاءت جيدة المستوى وبقيت الإثارة حاضرة عبر مراحلها، وسط أفضلية لفريق كفرنجة الذي تقدم بفارق جيد من الأهداف بعد أن ركز على عادل بكر ومحمد وهدان وليث عرفات وعمر عناب بمحاولات الاختراق من مختلف المحاور وتسديد الكرات من خارج المنطقة، والذي قابله فريق أم جوزة بالدفاع الضاغط والتحول إلى الهجوم المضاد الذي قاده خالد أبو رمان وجواد ابو رمان وعبدالاله عادل، والتي كشفت مرمى كفرنجة في العديد من المشاهد، بيد ان أفضلية لاعبي كفرنجة منحت الفوز لهم بنتيجة 31-28.

من ناحية ثانية، ستكون صالة مدينة الحسن الرياضية بإربد مسرحا لاحتضان مباراة القمة اللاهبة، التي تجمع بين فريقي الحسين إربد وضيفه السلط، وذلك عند الساعة الخامسة مساء، حيث يتطلع الفريقين لتحقيق الفوز والانفراد بصدارة الترتيب العام، كونهما يتشاركان حاليا بالصدارة برصيد 6 نقاط، لكل فريق.

وينتظر أن تحفل المباراة بكامل الندية والإثارة، وسط حرص كبير من المدربين في الاعتماد على الأساليب السلسة التي تعزز من فرص الفريقين بفرض السيطرة وتسجيل الأهداف، والتي تتوافق مع تمتين الواجبات الدفاعية، ففريق الحسين يركز على طارق المنسي وبشار فتح الله وفضل المنسي ومعاذ عبيدات على بناء الهجمات السريعة، وهي الأساليب ذاتها التي يركز عليها السلط بوجود محمود الهنداوي ومحمد أنيس ووجدي الدبعي ومعتصم الدبعي.

وبذات الوقت تستضيف صالة الأميرة سمية بمدينة الحسين للشباب المواجهة التي تجمع بين فريقي العربي والكتة، واللذين سيلعبان من أجل الفوز الذي يعزز فرصمها في التقدم نحو المقدمة، ففريق الكتة يملك 4 نقاط، فيما لفريق العربي نقطتين، والفريقان يعتمدان بشكل كبير على عناصر الخبرة، حيث يبرز بالعربي يزن فتح الله وأحمد نايف ومحمد علي وقيس العوادين، فيما يبرز من فريق الكتة فيصل العياصرة وزياد الظواهرة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock