آخر الأخبار الرياضة

كفريوبا والأرثوذكسي.. بطاقة التأهل أم لقاء حاسم؟

أيمن أبو حجلة

عمان – يأمل فريق كفريوبا استغلال ظروف فريق الأرثوذكسي وتجديد فوزه عليه من أجل بلوغ الدور النهائي للدوري الممتاز لكرة السلة، عندما يلتقي الفريقان مساء اليوم في الساعة السابعة على صالة الأمير حمزة بمدينة الحسين للشباب، في المباراة الثانية بينهما بالمربع الذهبي.
وكان كفريوبا قد فاز في المباراة الأولى أول من أمس بنتيجة 65-63، علما بان الفائز في هذا الدور هو من يسبق منافسه في تحقيق انتصارين من 3 مباريات، وإذا فاز الأرثوذكسي في مباراة اليوم، فإن لقاء ثالثا سيجمع الطرفين بعد غد الثلاثاء في التوقيت ذاته وعلى الصالة ذاتها.
في المباراة الأولى أول من أمس، بدا الأرثوذكسي متأثرا من الغياب المفاجئ لأمين أبو حواس الذي تعرض لإصابة طفيفة قبل المباراة بيوم واحد، وستتحدد مشاركته من عدمها قبل ساعات من مباراة اليوم، في وقت سيتواصل فيه غياب لاعب الارتكاز المخضرم ابراهيم بسام بسبب الإصابة أيضا.
هذه المعطيات أرغمت مدرب الأرثوذكسي معتصم سلامة على إجراء تعديلات فنية داخل تشكيلته الأساسية، خصوصا وأنه يعاني من نقص في المركز رقم (2) الذي يحتله أبو حواس، فشارك صانع اللعب متري بوشة في هذا المركز، مقابل تسليم دفة صناعة الألعاب إلى ابراهيم حسونة.
ومن المقرر أن يقوم أشرف الهندي بدور أكبر على صعيد التصويب والاختراق نحو السلة، وهو المميز بتصويباته الثلاثية، علما بأنه نجح في 5 من أصل 11 محاولة من خارج القوس في المباراة السابقة.
ويأمل لاعب المنتخب الوطني احمد عبيد أن يستعيد مستواه، بعدما ارتكب بعض الأخطاء في المباراة الأخيرة، إضافة إلى سرعة وقوعه في فخ الأخطاء الشخصية، الأمر الذي أجبر مدربه سلامة على سحبه من الملعب، فيما سيكون لزاما على أحمد الخطيب الاحتفاظ بهدوئه تحت السلتين لتعويض غياب بسام، مع إمكانية إشراك سيف الخوالدة وغازي الصلاح على فترات.
كما أن دكة الأرثوذكسي ستكون حاضرة عند الحاجة، لا سيما عن طريق ابراهيم بني كنانة الذي يقدم أداء رجوليا، إضافة إلى محمد دعيس ومحمد العبداللات.
على الطرف الآخر من الملعب، يأمل مدرب كفريوبا د. ابراهيم العصعوص، البناء على الفوز المهم الذي حققه لاعبوه في المباراة الأولى، وذلك من أجل تكرار الفوز وتجنب خوض لقاء فاصل.
ويعلم العصعوص، أن الفوز لم يكن ليتحقق لولا المجهود الكبير الذي قدمه نجم المنتخب الوطني موسى العوضي صاحب الـ34 نقطة، بيد أن الفريق مليء أيضا بالأوراق التي يمكنها تقديم كل الدعم المطلوب لتطلعات كفريوبا.
عامل الطول تحت السلتين سيكون في صالح كفريوبا بوجود خالد أبو عبود، الذي يلقى الاسناد من خلدون أبو رقية، في وقت يقوم به هاني الفرج بأدوار مهمة دفاعا وهجوما مقابل تولي الخبير نضال الشريف صناعة الألعاب.
لكن دكة بدلاء كفريوبا تبقى مصدر قلقل، لعدم توفر اللاعبين الاحتياطيين القادرين على تعويض زملائهم، باستثناء صانع اللعب خلدون جبارة الذي اكتفى بنقطة وحيدة في المباراة الأولى.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock