الرياضةفاست بريك

كفريوبا والجبيهة يتصارعان على البطاقة الأخيرة.. وصدام ناري بين الأهلي والوحدات

الأرثوذكسي يلاقي الجليل في آخر جولات المرحلة الأولى من دوري CFI الممتاز لكرة السلة

خالد العميري

عمان- تنطلق، اليوم، مباريات المرحلة العاشرة والأخيرة من دوري CFI الممتاز لكرة السلة، بإقامة ثلاث مباريات في صالة الأمير حمزة، حيث يلتقي كفريوبا والجبيهة عند الساعة الرابعة مساء، تليها مواجهة الأرثوذكسي والجليل عند الساعة السادسة مساء، على أن تختتم مباريات الجولة بإقامة قمة الأهلي والوحدات عند تمام الساعة الثامنة مساء.

كفريوبا يسعى لمفاجأة الأرثوذكسي.. والجبيهة يأمل باستغلال ظروف الأهلي

وينفرد الأرثوذكسي في صدارة جدول الترتيب برصيد 17 نقطة، يليه الأهلي ثانيا برصيد 16 نقطة، ثم الوحدات ثالثا برصيد 13 نقطة -مع بقاء مباراة مؤجلة له أمام الجليل عن الجولة الثامنة لم يحدد موعدها بعد- فيما يحتل كفريوبا المركز الرابع برصيد 12 نقطة، يليه الجبيهة خامسا برصيد 11 نقطة، والجليل سادسا برصيد 8 نقاط.


ومع نهاية الجولة العاشرة، تتوقف بطولة الدوري الممتاز حتى السابع من آذار (مارس) المقبل، بسبب استحقاقات المنتخب الوطني الأول لكرة السلة، والمتمثلة بمشاركة “صقور الأردن” في البطولة العربية خلال الفترة من 8 إلى 16 شباط (فبراير) المقبل، إلى جانب استقبال المنتخبين اللبناني والأندونيسي يومي 24 و27 من الشهر نفسه، ضمن النافذة الثانية من التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2023.


الجبيهة وكفريوبا.. حسم التأهل

لا شك أن هذه المباراة لا تقبل نتيجتها القسمة على اثنين، فالفوز وحده يضمن لكفريوبا خطف بطاقة التأهل إلى المرحلة الترتيبية وإكمال عقد الفرق المتأهلة، خصوصا وأنه حسم مباراة الذهاب لصالحه بفارق نصف سلة (67-66)، فيما خسارته بفارق نقطتين وأكثر يعني ذهاب البطاقة التأهيلية إلى الجبيهة، ما يؤكد أن المباراة ستكون مفتوحة على الاحتمالات كافة.


ومن المتوقع أن يدخل كفريوبا بقيادة مدربه زيد ساحوري، اللقاء معتمدا على حيوية إبراهيم حماتي في تدوير الكرة مع مجدي الغزاوي ومحمود ماف، على أن يتولى الأميركي جايمس كارينغتون مهمة تأمين منطقة العمق إلى جانب إبراهيم بسام، فضلا عن تواجد محمد البدور وأدهم الدجاني ومحمد دعيس وسند حتر وعبدالله الزعبي وسند خوالدة على دكة البدلاء.


وبدوره، سيعتمد مدرب الجبيهة يوسف أبو بكر على خبرات محمد خلف في قيادة تحركات نادر أحمد ويوسف شتات على الأطراف، مع تولي خالد أبو عبود والأميركي غريغورسون ماغي مهمة اللم والتسجيل تحت السلتين، إلى جانب تواجد علي كنعان وغازي الصلاح وعبداللطيف القدومي ومحمد العبداللات وزيد البطيخي، على دكة البدلاء للمداورة مع الأساسيين.


الأرثوذكسي والجليل.. وداع مؤثر

يدرك مدرب الجليل عبدالسلام صالح، أن فريقه هبط بشكل رسمي إلى مصاف دوري أندية الدرجة الأولى، لذلك فإنه من المتوقع أن يلعب من أجل اسمه وتاريخه، باعتماده على خبرات محترفه الأميركي كوينتين لي في صناعة الألعاب بإسناد من خلدون جبارة ونبيل أبو شريخ حول القوس، مع تواجد شاكر شوبير ومحمود منصور لتأمين منطقة العمق، إلى جانب انحصار خياراته على دكة البدلاء بوجود منير ادعيس وحسام بدر وعمر أبو شريخ ومصطفى منصور وصهيب العابد وليث شتات.


وفي المقابل، تشكل المباراة فرصة مثالية لمدرب الأرثوذكسي سامر نينو من أجل منح اللاعبين الشباب، اسحاق مرقة وزيد خوري وفادي قرمش وأحمد أبو راشد ومحمود الهزايمة وأيمن خالد، خوض دقائق لعب أكثر، بالتناوب مع اللاعبين الأساسيين، مالك كنعان وفخري السيوري وأمين أبو حواس وزيد عباس والمحترف السنغالي إبراهيما توماس، على اعتبار أن نتيجة المباراة لن تؤثر على صدارة “نسور عبدون”، الباحثين عن مواصلة سلسلة انتصاراتهم.


الأهلي والوحدات.. رد اعتبار

تفوح رائحة الثأر من القمة التقليدية بين “الليث الأبيض” و”المارد الأخضر” التي باتت تحظى باهتمام متابعي كرة السلة كافة، في ظل ارتفاع درجة حرارة المنافسة الرياضية بين الفريقين، رغم أن نتيجة المباراة لن تغير في شكل الترتيب أو مركز الفريقين.


الأهلي، بقيادة مدربه سام دغلس، لم يبعث برسائل مطمئنة لفريقه في آخر فوزين له أمام كفريوبا (85-72) والجبيهة (76-73)، إلى جانب خسارته أمام الأرثوذكسي مجددا (74-98)، وهي المباريات التي رافقها عرض متواضع للفريق، لذلك فإن المباراة تمثل فرصة للأهلي من أجل إثبات جاهزيته وتوظيف مفاتيح لعبه، حيث من المتوقع أن يتولى متري بوشة مهمة صناعة الألعاب بإسناد من أحمد حسونة والمحترف الأميركي شاكيل توماس حول القوس، إلى جانب تواجد أحمد حمارشة وأحمد عبيد لتأمين منطقة العمق، في الوقت الذي سيكون فيه “صائد الثلاثيات” جوردان دسوقي ويوسف العواملة وغيث الفرج وأمير عيد متاحين للتناوب مع الأساسيين طبقا لظروف المباراة، التي قد يغيب عنها موسى العوضي للإصابة ومحمد حسونة بسبب كورونا.


وفي المقابل، يأمل الوحدات بأن يكون محترفه الأميركي أنطوان مايسون في يومه من أجل تسريع اللعب وتوظيف قدرات أشرف الهندي وهاني الفرج حول القوس، مع تواجد يوسف أبو وزنة لمساندة محمد شاهر في اللم والتسجيل تحت السلتين، فضلا عن تواجد “الوافد الجديد” زين نجداوي وموسى مطلق وأحمد الخطيب ومحمد الشامي ومحمود عابدين وعلي الزعبي على دكة البدلاء، للاستعانة بهم طبقا للرؤية الفنية للمدرب معتصم سلامة.

لاعب الجبيهة خالد أبو عبود يتابع كرة الاسقاط مع لاعب كفريوبا كارينغتون -(تصوير أمجد الطويل)
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock