آخر الأخبار الرياضةالرياضةالسلايدر الرئيسيفاست بريك

كفريوبا يستقبل الوحدات “حامل اللقب”.. وقمة متجددة بين الأهلي والأرثوذكسي

الجبيهة والجليل يقصان شريط افتتاح دوري "كومهو" الممتاز لكرة السلة

خالد العميري

عمان – تنطلق عند الساعة 4:30 من مساء اليوم، منافسات بطولة دوري “كومهو” الممتاز لكرة السلة، بلقاء الجبيهة والجليل على صالة الأمير حمزة، تليها مباراة العراقة بين الأرثوذكسي والأهلي عند الساعة 6:30 مساء على الصالة ذاتها، فيما يبدأ الوحدات حملة الدفاع عن اللقب بمواجهة كفريوبا عند الساعة 6:00 مساء على صالة الحسن.

وتبدأ مسابقة الدوري الممتاز من الجولة الثانية بعد تأجيل مباريات الجولة الأولى بقرار من الاتحادين الدولي والآسيوي، لكونها كانت ستلعب ضمن فترة التوقف الدولية التي تقام فيها مباريات النافذة الثانية من التصفيات الآسيوية؛ حيث تم ترحيل مباريات الجولة الأولى لتقام في نهاية مرحلة الذهاب يوم 16 كانون الأول (ديسمبر) الحالي.

وسينال الفائز بلقب دوري “كومهو” الممتاز هذا العام، جائزة مالية ضخمة وغير مسبوقة على مستوى البطولة تبلغ قيمتها 50 ألف دينار، على أن ينال “الوصيف” مبلغ 15 ألف دينار، في خطوة تؤكد مدى حرص اتحاد كرة السلة على تطوير اللعبة ودعم الأندية.

وتقام مرحلة الذهاب خلال الفترة الممتدة من 2 كانون الأول (ديسمبر) الحالي وحتى 16 منه، على أن تبدأ مرحلة الإياب بعد فترة استراحة قصيرة تمتد لـ4 أيام؛ حيث تقام خلال الفترة الممتدة من 20 وحتى 30 كانون الأول (ديسمبر) الحالي.

وتنطلق مباريات المرحلة قبل النهائية “الفاينال فور” في 2 كانون الثاني (يناير) المقبل على أن تختتم يوم 13 من الشهر ذاته؛ حيث يلتقي الأول مع الرابع، والثاني مع الثالث، وهي سلسلة المباريات التي يحسمها من يتفوق على الآخر بـ3 مباريات، وذلك بعد الانتهاء من مرحلتي الذهاب والإياب (دور تحديد المراكز)، فيما تنطلق مباريات المرحلة النهائية يوم 16 كانون الثاني (يناير) المقبل، على أن يسدل الستار على البطولة يوم 28 من الشهر ذاته.

وراعى اتحاد كرة السلة في الجدول المضغوط، تقليص عدد مباريات سلسلة النهائي؛ حيث يلتقي الفائزان في 5 مباريات بدلا من 7، على أن يتوج باللقب الفريق الذي يسبق منافسه بالفوز في 3 مباريات من أصل 5 مباريات مفترضة، فيما يلتقي الفريقان الآخران بمباراة تحديد المركزين الثالث والرابع بسلسلة مكونة من 3 مباريات، يفوز بها من يسبق منافسه في الفوز بمباراتين من أصل 3 مباريات مفترضة.

وكان الوحدات قد توّج بلقب بطولة الدوري الممتاز “دوري بنك الإسكان” الموسم الماضي، لأول مرة في تاريخه، بعد فوزه على النادي الأرثوذكسي في سلسلة النهائي بـ4 مباريات من أصل 7 مباريات مفترضة، وسط فرحة كبيرة لجماهيره، ابتهاجا بتحقيق اللقب التاريخي.

الجبيهة والجليل.. “بروفة الكأس”

يسعى “الوافد الجديد” الجليل جاهدا إلى مباغتة الجبيهة، متسلحا بتشكيلته المتجانسة التي تضم اللاعبين، إبراهيم حماتي ومنير دعيس وموسى مطلق ونضال الشريف وروبين أبوالليل بقيادة المدرب عبدالسلام صالح، إلى جانب وجود دكة بدلاء جيدة تضم ليث شتات وعمار الشريقي ومحمد باكير، إلى جانب لاعبي فريق تحت سن 18 سند سمارة وليث أبوراشد.

وبدوره، يمتلك الجبيهة مخزونا جيدا يضم العناصر الأساسية، مالك كنعان في صناعة اللعب وسامي بزيع وموسى العوضي حول القوس، إلى جانب امتلاكه قوة ضاربة تحت السلة بوجود خلدون أبورقية وأحمد عبيد، كما يمتلك المدرب سيف البيطار أوراقا مهمة على مقاعد البدلاء بوجود صانع الألعاب عمار بسطامي ومحمد خلف ومحمود عمر ورسلان البساتنة وسند الخوالدة وسلطان اللوزي، فيما سيغيب “لاعب الارتكاز” الجديد علي جمال عن مباريات المرحلة الأولى كافة (ذهاب) لحين قدومه من الولايات المتحدة يوم 10 من الشهر الحالي.

وتعد المباراة بمثابة البروفة التحضيرية للفريقين قبل أن يتجدد بينهما اللقاء عند الساعة 5:00 من مساء بعد غد على صالة الأمير حمزة، في مباراة الفرصة الأخيرة للفريقين ببطولة كأس الأردن، حيث سيودع الخاسر البطولة فيما يتأهل الفائز لملاقاة كفريوبا.

وبلغ معدل التسجيل العام للجليل في مباراته الأخيرة أمام الأهلي ببطولة الكأس 34.1 % (30 من 88)، فيما بلغ معدل تسجيل الفريق من خارج القوس 5.6 % (1 من 18) و41.4 % من داخل القوس (29 من 70)، وجمع الفريق 53 متابعة و22 تمريرة صحيحة و12 ستيل مقابل 24 تيرن أوفر.

وبلغ معدل التسجيل العام للجبيهة في آخر مباراتين له ضد كفريوبا والوحدات 41.4 % (63 من 152)، وبلغ معدل التسجيل العام للفريق من خارج القوس 33 % (20 من 60) و46.7 % من داخل القوس (43 من 92)، وجمع الفريق 111 متابعة و41 تمريرة صحيحة و11 ستيل مقابل 30 تيرن أوفر.

كفريوبا والوحدات.. “السهل الممتنع”

يدخل الوحدات “حامل اللقب” هذه المواجهة، وعينه على تحقيق انطلاقة جيدة لتعويض خسارته الأخيرة أمام الأهلي ببطولة كأس الأردن؛ حيث من المتوقع أن يكون المدرب يوسف أبوبكر قد عزز مستوى الانسجام والتناغم بين لاعبي الوحدات مع تنويع أساليبه الخططية، باعتماده بشكل أساسي على الثنائي أمين أبوحواس ومحمود عابدين لتقديم التمريرات المساعدة والاختراق والتصويب نحو السلة ويساندهما نادر أحمد، فيما سيتواجد أحمد حمارشة “متعدد الأدوار” إلى جانب يوسف أبووزنة تحت السلة، مع امتلاك الوحدات دكة قوية من اللاعبين البدلاء لم يعتمد عليها أبوبكر كثيرا في المباريات السابقة، وهو أمر مرشح للتغيير اليوم، وهم: زياد عليان ومحمود ماف ومجدي الغزاوي ونبيل أبوشريخ وإبراهيم بسام مع جاهزية تامر حبش للمشاركة في اللقاء بعد انتهاء فترة الحجر الإلزامي، فيما سيغيب اللاعب الجديد موسى بشير عن المباراة بسبب البروتوكول الصحي.

وبدوره، يمتلك مدرب كفريوبا د.إبراهيم العصعوص، تشكيلة شابة وطموحة لديها الإمكانيات والأسلحة اللازمة لتحقيق المفاجآت؛ حيث سيحصل على أفضلية نسبية تحت السلة بوجود خالد أبوعبود ويسانده محمد جمال، على أن يتولى متري بوشة صناعة الألعاب، مع تواجد يزن الطويل ويوسف شتات حول القوس.

ويمتلك كفريوبا دكة بدلاء قادرة على تقديم المساندة للأساسيين الذين قد يتأثر حملهم البدني بمرور الوقت وطبيعة المباراة، وتضم: أحمد الخطيب وإبراهيم النصر وغيث الفرج ومصطفى منصور ومحمد الفرج وعلي كنعان، فيما يغيب خلدون جبارة “صانع الألعاب” عن المباراة لعدم جاهزيته الفنية والبدنية رغم تعافيه مؤخرا من فيروس كورونا.
وبلغ معدل التسجيل العام لكفريوبا في آخر مباراتين له أمام الجبيهة والأرثوذكسي ببطولة الكأس 32.8 % (50 من 152)، فيما بلغ معدل تسجيل الفريق من خارج القوس 17 % (7 من 41) و38.7 % من داخل القوس (43 من 111)، وجمع الفريق 91 متابعة و27 تمريرة صحيحة و23 ستيل مقابل 22 تيرن أوفر.

وبلغ معدل التسجيل العام للوحدات في آخر مباراتين له أمام الجبيهة والأهلي ببطولة الكأس 37 % (55 من 148)، فيما بلغ معدل تسجيل الفريق من خارج القوس 28 % (16 من 57) و42.8 % من داخل القوس (39 من 91)، وجمع الفريق 96 متابعة و39 تمريرة صحيحة و12 ستيل مقابل 28 تيرن أوفر.

الأرثوذكسي والأهلي..”لقاء العراقة”

يتطلع الأهلي مجددا لمباغتة الأرثوذكسي بعد فوزه عليه في آخر مواجهة جمعت بينهما على مستوى بطولة كأس الأردن (92-59)، متسلحا بتشكيلته الزاخرة بمجموعة من اللاعبين المميزين، يتقدمهم سام دغلس “العقل المدبر” وإلى جانبه حول القوس فادي إبراهيم (فريدي) وصاحب الحلول الفردية علي الزعبي مع أفضلية الطول لتشكيلة المدرب عبدالله أبو قورة تحت السلة بوجود العملاقين زيد عباس ومحمد شاهر.

ويحسن الجهاز الفني لـ”الليث الأبيض” استغلال دكة بدلائه بالشكل المناسب، مع توقعات بمنح هاني الفرج ورعد برهوش وسيف علاونة ومحمد ادكيدك وسلطان الناصر فرصة خوض دقائق لعب أكبر حسب مجريات المباراة، التي يغيب عنها هاشم عباس “الوافد الجديد”، لحين قدومه من الولايات المتحدة والالتحاق بتدريبات الفريق خلال الأيام القليلة المقبلة.

ومن جانبه، يحتاج فريق الأرثوذكسي “الوصيف” إلى نفض آثار الخروج المبكر له من بطولة كأس الأردن والظهور بشكل مغاير في بطولة الدوري الممتاز، معتمدا على سرعة تحركات وتنقلات لاعبيه مع ضرورة توخي الحذر من خطورة الأهلي، وعدم ارتكاب أخطاء مؤثرة تضعه في موقف صعب.

ويعلم المدرب د. منتصر أبوالطيب، أن حالة من الارتباك وغياب الانسجام أصابت الفريق ببطولة الكأس رغم تكامل صفوفه الشابة، وبات لزاما عليه وضع اليد على مكامن الخلل، لكي يتجنب تعرضه لخسارة جديدة؛ حيث تبدو صناعة ألعاب الأرثوذكسي في مأمن مع وجود فخري السيوري بإسناد من هشام الزيتاوي وصاحب الأدوار الخفية أشرف الهندي، فيما ستبقى مساهمات أحمد حسونة الدفاعية مؤثرة تحت السلة بوجود يوسف العواملة، إلى جانب تواجد اسحاق مرقة وحنا جحا وشاكر شوبير ومحمود الهزايمة وناصر بسام.

وبلغ معدل التسجيل العام للأهلي في آخر ثلاث مباريات خاضها ببطولة الكأس أمام الجليل والأرثوذكسي والوحدات 46.4 % (112 من 241)، فيما بلغ معدل تسجيل الفريق من خارج القوس 31.9 % (31 من 97) ومن داخل القوس 56 % (81 من 144)، وجمع الفريق 156 متابعة و78 تمريرة صحيحة و37 ستيل مقابل 46 تيرن أوفر.
وبلغ معدل التسجيل العام للأرثوذكسي في آخر مباراتين له أمام الأهلي وكفريوبا 34.6 % (45 من 130)، فيما بلغ معدل تسجيل الفريق من خارج القوس 11.6 % (5 من 43) و45.9 % (40 من 87)، وجمع الفريق 100 متابعة و21 تمريرة صحيحة و7 ستيل مقابل 43 تيرن أوفر.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock