حياتناسينمافنون

كلاكيت “أول فيلم”..أبرز محطات السينما الأردنية- انفوغرافيك

إسراء الردايدة

عمّان– مرت ” السينما الأردنية” في محطات مختلفة اعتمدت غالبيتها على جهود فردية، فكان أول عرض سينمائي فبي عام 1925، بينما أنشئت أول دار عرض سينمائي صامتة في 1929، لتدخل السينما الناطقة في 1934.

وتواصلت المحاولات الفردية لتطوير صناعة الأفلام في الأردن في خمسينيات القرن الماضي من خلال أول فيلم روائي طويل
” صراع في جرش”.

انفوغرافيك السينما الاردنية
انفوغرافيك السينما الاردنية

 

واتبع ذلك عدة محاولات فردية عدة لبناء هذا الأرث لتتأسس أول شركة سينما “شركة السينما الاردنية المساهمة ” في عام 1946.

بين الخمسينيات والستينيات من القرن الماضي تأثرت الحركة السينمائية بحركة المجتمع والتغيرات السياسية فانتعشت في فترات معينة بقدوم المخرجين من الخارج.

وتطور المشهد السينمائي في سبعينيات القرن العشرين بتأطيره بجهود رسمية منها؛ إنشاء مصلحة مصلحة السينما والتلفزيون المرتبطة بوزارة الإعلام عام 1965.

ولاحقا تم إنشاء قسم خاص للسينما والتصوير في التلفزيون الاردني عام 1970، ليواصل التلفزيون الأردني هذه الرحلة بإنتاج أفلام تلفزيوينة تسجيلية وروائية.

ولم يتوقف اهتمام المجتمع بالسينما في الثمانينيات من القرن العشرين حيث تأسس نادي للسينما بجهود المثقفين المحبين للسينما في المجتمع المحلي في أواخر السبعينييات وأعيدت هيكتله في عام 1982.

وفي عام 1989 أسست مؤسسة عبد الحميد شومان لجنة السينما التي استمرت حتى اليوم.

ومع تأسيس الهيئة الملكية للأفلام عام 2003 باتت الإنتاجات أكثر تنظيما بوجود صندوق يدعم الشباب وتوفير مناخ سينمائي بشراكات محلية وعربية ودولية تحت مظلة رسمية.

فضلا عن الترويج للأردن كوجهة تصوير عالمي جعلته موقعا على الخارطة العالمية وشهد أفلام دولية حققت جوائز مهمة.

كما وشهد الأردن تأسيس معهد تخصص للفنون السينمائية بأكاديمية عالمية مقرها العقبة في 2008 وهي معهد البحر الأحمر للفنون السينمائية.

وارتفع عدد الانتاجات السينمائية الأردنية منذ عام 2007 وحتى اليوم، مدفوعا بشغف الشباب للسينما وصناعتها ووجود مواهب محلية تحمل قصصا تستحق أن تروى .

وفي 2016 دخلت السينما الأردنية التاريخ بوصول فيلم “ذيب” وهو أول فيلم لمخرجه ناجي أبو نوار ورشح للأوسكار كأفضل فيلم أجنبي.

ومازال المشهد السينمائي الأردني يتطور شيئا بخطوات صغيرة ومحاولات فردية مستمرة كانت الدافع الأكبر لولادة “مهرجان عمان السينمائي الدولي – أول فيلم“، في 2020 .

وهو أول مهرجان دولي للأفلام العربية والعالمية يرى النور في الأردن تحت مظلة الهيئة الملكية الأردنية للأفلام، وستعقد دورته المقبلة في شهر آب القادم.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock