ثقافة

“كلمة” يصدر “الجزيئات: العناصر وعمارة الأشياء” لغراي

عمان- الغد– أصدر مشروع “كلمة” للترجمة في دائرة الثقافة والسياحة- أبوظبي كتاب “الجزيئات: العناصر وعمارة الأشياء” للكاتب تيودور غراي، ونقله إلى العربية عمر سعيد الأيوبي.
“الجزيئات” هو الكتاب الثاني في ثلاثية العناصر التي باعت أكثر من مليون نسخة، وفيه يخطو غراي الخطوة التالية في القصة التي بدأت بتقصي الجدول الدوري للعناصر في كتاب “العناصر: استعراض بصري لكل الذرات المعروفة في الكون” (صدر عن كلمة في سنة 2018)، وتوجت بكتاب “التفاعلات: استعراض مصور للعناصر والجزيئات والتغير في الكون”.
وإذا كان الجدول الدوري للعناصر هو الفهرس العام للعالم المادي، فإن ما نقابله في حياتنا اليومية من جزيئات أكثر بكثير مما نقابل من عناصر -آلاف لا يمكن عدها مقابل عشرات- لأن الذرات تتحد معاً بكثير من الطرق المختلفة. وفي كتاب “الجزيئات”، يستعرض غراي، عن طريق القصص الرائعة والصور الفوتوغرافية المدهشة، البنى الكيميائية الأساسية والمفيدة والجميلة والأكثر إثارة للاهتمام لملايين البنى التي تكوّن كل المواد في العالم.
يبدأ الكتاب باستعراض كيف تتحد الذرات معاً لتكوين الجزيئات والمركبات، والاختلاف بين الكيمياء العضوية وغير العضوية. ثم يستعرض المجموعة الواسعة من المواد التي يمكن أن تنشئها الجزيئات، بما في ذلك أنواع الصابون والمذيبات، والزيوت والمواد اللزجة، والصخور والخامات، والحبال والألياف، والعطور وقنابل الروائح الكريهة، والألوان والخُضُب، والمركّبات المثيرة للجدل مثل الأسبستوس والكلوروفلوركربونات والثيميروسال.
وبهذا المعنى، فإن هذا الكتاب أشبه بتشكيلة المُركبات، أو المجموعات الكيميائية، التي يجدر بكل شخص امتلاكها، إنه يضم القليل من كل شيء، ويجمع هذه الأشياء معاً لتكون مشوقة لا كاملة. ويعلم الكتاب القارئ شيئاً عن كيفية عمل عالم الكيمياء، ويقدم له فكرة عن مقدار اتساع هذا الموضوع.
وتملأ الصور الفوتوغرافية الكبيرة والرائعة، ورسوم المركبات وروابطها الكيميائية الصفحات، وتظهر الجزيئات في مختلف حالاتها بجمال أخاذ لم يشهد له مثيل من قبل. ولا يمكن في هذا الكتاب فصل المعلومات الغزيرة، التي لا تخلو من الطرافة، عن الصور التي تكمل الرواية وتوضحها، وتغني أحياناً عن كل الشروحات.
ومثلما فعل غراي في كتاب “العناصر”، فإنه يعرض لنا الجزيئات كما لم نرها من قبل. “الجزيئات” هو الكتاب المثالي للهواة الذين يتوقون إلى المزيد، ولكل من تفتنه أسرار العالم المادي ومكنوناته.
غراي هو مؤلف كتاب “العناصر: استعراض بصري لكل الذرات المعروفة في الكون”، و”العلم المجنون لثيو غراي: تجارب يمكنك إجراؤها في المنزل، لكن ربما يجب ألا تفعل ذلك”، و”العلم المجنون 2: تجارب يمكنك إجراؤها في المنزل، لكن ربما ما يزال عليك ألا تفعل ذلك”، بالإضافة إلى عمود “المادة السنجابية” في مجلة ببيولر ساينس. وغراي مؤسس مشارك والرئيس التنفيذي للابتكار لشركة تتش برس، وناشر تطبيقات لآي باد وآيفون حائزة على جوائز، بما في ذلك “The Element”، و”Solar Systems”، و”Disney Animated”، و”The Orchestra”، و”The Waste Land”، و”Skulls”. وهو مقيم في أوربانا، بولاية إلينوي.
التقط صور الكتاب المصور الفوتوغرافي نك مان، وهو مصور محترف للمناظر الطبيعية والرياضات والفعاليات، إلى جانب أنه ربما صور عناصر ومركبات أكثر من أي شخص آخر في العالم. وهو مقيم في أوربانا، بولاية إلينوي.
أما المترجم عمر سعيد الأيوبي، فقد سبق أن صدرت له ترجمات عدة عن كلمة، بما فيها “فن الحدائق الإسلامية” لإيما كلارك، و”النظم البريدية في العالم الإسلامي قبل العصر الحديث” لآدم سيلفرشتاين، و”المرأة في حياة نابليون” لكريستوفر هيبرت، و”الموت الأسود” لجوزيف بيرن.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock