الرياضةكرة القدم

كلوب “الشغوف” تواق لعودة المنافسات رغم البروتوكول الصحي

لندن – عبّر المدرب الألماني لنادي ليفربول الانجليزي يورغن كلوب عن شغفه لاستئناف مسابقة الدوري الممتاز بعد توقف لنحو ثلاثة أشهر بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، ووعد بالاحتفال باللقب المنتظر عندما تصبح الظروف آمنة.
ويحتاج ليفربول إلى فوزين من أجل ضمان لقبه الأول في الدوري الإنجليزي لكرة القدم منذ 1990.
وتتصدر تشكيلة كلوب الترتيب بفارق 25 نقطة عن مانشستر سيتي حامل اللقب في آخر موسمين، وكانت على مشارف ضمان اللقب حسابيا قبل اندلاع أزمة كورونا وتعليق المنافسات في آذار (مارس).
وحتى يمكن لرجال كلوب ضمان اللقب بفوزهم في مباراتهم الأولى بعد العودة، إذا خسر سيتي أمام ارسنال في إحدى مباراتين مبكرتين مقررتين في 17 حزيران (يونيو)، وذلك قبل أول جولة كاملة في نهاية الأسبوع.
وقال كلوب لشبكة “بي بي سي”: “لقد افتقدت كثيرا (كرة القدم)، وهذا أمر لا يصدّق”، متابعا “أعرف انها ليست أهم شيء في الحياة، لكنها شغفي. آمل في أن يتطلع إليها الناس مثلنا”.
لكن بعد انتظار طويل لاحراز اللقب المرموق، يتعين على ليفربول القيام بذلك دون جماهير، بسبب البروتوكول الصحي المفروض من رابطة الدوري. وتتبقى 92 مباراة لختام الموسم الحالي من “بريميرليغ”.
وفي الفترة عينها من السنة الماضية، تجمهر الألوف على الطرق للاحتفال باللقب الأوروبي السادس لليفربول، بعد فوزه في نهائي دوري الأبطال على مواطنه توتنهام.
وشدد كلوب على إقامة احتفال كبير بعد الفوز باللقب المحلي، حتى لو بعد أشهر عدة من انتهاء الدوري، موضحا “إذا أحرزنا اللقب، سنقيم الاحتفال الممكن داخليا، ومع كل جماهيرنا عندما تسمح الأمور بذلك”.
تابع “أعد انه إذا حصل الأمر (التتويج) سيكون هناك موكب أيضا. متى؟ من يهتم! نحتاج الى يوم يأتي فيه الجميع، وسنقوم بذلك”.
ويبحث ليفربول أيضا عن تحطيم الرقم القياسي لعدد النقاط المسجّلة في موسم واحد في البريميرليغ والمسجل باسم سيتي (100 نقطة) قبل موسمين.
يبلغ رصيده راهنا 82 نقطة ولديه 27 متاحة، لكن كلوب لا يرى المسار سهلا قبل خط الوصول، بقوله “جميل ان نفكّر بذلك، لكن لسنا أبطالا بعد. نعرف أننا قريبون لكن لم ينته الأمر بعد. هناك 27 نقطة باقية لنا، وسنقدّم كل شيء لنحصل عليها كلها”.
تابع “لم نحرز اللقب بعد. يجب أن نخوض مباريات كرة قدم ونفوز فيها، لا نريد التوقف عن الفوز بعد مباراتين أو أكثر. لا أرى النتائج مجانية، يجب أن نعمل بجهد”.
هازنهوتل يمدد عقده
على صعيد متصل، وقّع المدرب النمساوي رالف هانزهوتل عقدا جديدا لأربع سنوات مع فريقه ساوثمبتون، بحسب ما أعلن النادي الإنجليزي الثلاثاء.
وعُيّن المدرب البالغ 52 عاما في منصبه في كانون الأول (ديسمبر) 2018، ونجح في إعادة الأمور إلى نصابها بعد خسارة مذلة أمام ليستر سيتي 0-9 في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي.
وكان ساوثمبتون في المركز الرابع عشر في ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بفارق 7 نقاط عن منطقة الهبوط، عندما تم تعليق المنافسات في آذار (مارس) الماضي بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.
وقال هازنهوتل، مدرب اينغولتشات ولايبزيغ الألمانيين سابقا، إنه لم يتردد في توقيع العقد الذي سيبقيه في النادي حتى العام 2024.
وأوضح “بالنسبة إلي كان القرار بسيطا. بسيط بسبب العلاقة التي بنيتها مع النادي، اللاعبين والجماهير، وأيضا بسبب العلاقة التي بنوها معي”.
تابع “قلت عندما وصلت إلى النادي إننا في بداية رحلة طويلة، رحلة مليئة بالأحاسيس وآمل بالمتعة. احتفلنا سويا في بعض اللحظات، فيما كانت الأخرى عاطفية ومليئة بالتحدّي”.
وقال الرئيس التنفيذي لساوثمبتون مارتن سيمنز “منذ اليوم الأول، ترك رالف انطباعا إيجابيا في النادي، لدى الجميع والجماهير أيضا”.
تابع “انضم إلى النادي عندما كان بحاجة إلى قيادة قوية نريدها للمضي قدما بالنادي. هذا ما قدّمه، لكن وضوح الرؤية هو الذي قادنا في النهاية إلى هذه النقطة”.
سبب فشل صفقة برشلونة وراشفورد
إلى ذلك، ذكرت تقارير صحفية إسبانية أول من أمس الإثنين، أن نجم مانشستر يونايتد ماركوس راشفورد، كان قريبا للغاية من الانتقال إلى برشلونة، قبل أن يتراجع بسبب مخاوف من إمكانية عدم انسجامه.
وانتهى الأمر براشفورد البالغ من العمر (22 عاما)، إلى توقيع عقد جديد مع مانشستر يونايتد ينتهي العام 2023.
ووفقا لما ذكرته صحيفة “موندو ديبورتيفو”، تواصل برشلونة مع راشفورد بعد انطلاق الموسم 2017-2018، ضمن سعيه للبحث عن بديل طويل الأمد للنجم الأوروجوياني لويس سواريز.
ولفت راشفورد أنظار برشلونة بعد سلسة من العروض المميزة مع مانشستر يونايتد، فقام مسؤولون في برشلونة بمقابلة ممثلي اللاعب الذين بدورهم، أكدوا تحمس موكلهم للانتقال إلى النادي الكتالوني.
وأضافت الصحيفة، أن اللاعب انسحب من المفاوضات في اللحظات الأخيرة، بحجة أنه لم يكن جاهزا لاتخاذ قرار بهذا الحجم يتعلق بالانضمام إلى فريق جديد وتغيير نمط حياته.
يذكر أن راشفورد هو هداف فريقه الإنجليزي بكافة المسابقات هذا الموسم، برصيد 19 هدفا، وأكد مؤخرا تعافيه من إصابة في ظهره، أبعدته عن الملاعب قبل فترة التوقف بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد. – (وكالات)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock