آخر الأخبار الرياضةالرياضةرياضة عربية وعالمية

كلوب : لقب كأس العالم للأندية لكرة القدم مثير للاهتمام

لندن – أكد المدرب الألماني يورغن كلوب أن سعي فريقه ليفربول الإنجليزي حامل لقب دوري أبطال أوروبا، الى لقب أول في كأس العالم للأندية في كرة القدم الشهر المقبل، سيكون صعبا ومثيرا للاهتمام في الوقت ذاته.
ويتصدر ليفربول ترتيب الدوري الإنجليزي بفارق ثماني نقاط عن أقرب ملاحقيه، بعد فوزه على بطل الموسمين الماضيين مانشستر سيتي 3-1 في مباراة القمة بينهما الأحد في المرحلة الثانية عشرة على ملعب أنفيلد.
وتستضيف قطر مونديال الأندية في الفترة الممتدة بين 11 كانون الأول (ديسمبر) المقبل و22 منه، حيث سيسعى الفريق الإنجليزي (الذي يبدأ المشاركة من نصف النهائي)، لحصد هذا اللقب الغائب عن خزائنه، علما بأنه خسر في المباراة النهائية لنسخة 2005 أمام ساو باولو البرازيلي.
وفي حديث الى الموقع الالكتروني للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) نشر الإثنين، قال كلوب ردا على سؤال عن احتمال أن يصبح أول مدرب يقود ليفربول الى لقب مونديال الأندية، “لم أفكر بذلك أبدا”.
وتابع “أنا لست شخصا يتوجب عليه أن يكون أول من يحط على سطح القمر أو أول من يقود ليفربول للفوز بمونديال الأندية، لكن عندما سنكون هناك، سنحاول (الفوز باللقب) بكل ما لدينا”.
وتابع “الجزء المثير للاهتمام والصعب أيضا هو أننا سنواجه فرقا من قارات أخرى، وهذا ما لا نقوم به دائما. سنلاقي ربما فريقا من المكسيك، أو آخر من البرازيل، وستكون مباراة صعبة بلا شك”.
وأضاف “ليست لدينا معلومات كثيرة حتى الآن، لكن بحلول موعد (البطولة) ستكون لدينا بالتأكيد، وسيكون الأمر مثيرا للاهتمام وصعبا”.
وتشارك ثمانية أندية في البطولة، ويلتقي افتتاحا السد القطري (المضيف) وهيينجين سبورت من كاليدونيا الجديدة بطل القارة الأوقيانية.
ويلاقي الفائز فريق مونتيري المكسيكي بطل الكونكاكاف (اتحاد أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي) في ربع النهائي، على أن تجمع المباراة الثانية في هذا الدور بين الترجي التونسي بطل إفريقيا، وبطل آسيا (الهلال السعودي أو أوراوا ريد دايموندز الياباني، علما بأن مباراة الذهاب للدور النهائي للمسابقة انتهت بتقدم الهلال على أرضه 1-0).
ويشهد الدور نصف النهائي بدء مشاركة ليفربول بطل أوروبا، وبطل مسابقة كوبا ليبرتادوريس الأميركية الجنوبية (يقام النهائي بين فلامنغو البرازيلي وريفر بلايت الأرجنتيني في 23 تشرين الثاني (نوفمبر).
وسيطرت الأندية الأوروبية على لقب البطولة التي انطلقت في العام 2000 (توقفت بين العامين 2001 و2004)، اذ توجت باللقب 11 مرة في النسخ الـ15 حتى الآن، مع أفضلية إسبانية في الأعوام الخمسة الماضية (أربع مرات لريال مدريد ومرة لبرشلونة في 2015).
ويبقى مانشستر يونايتد الفريق الإنكليزي الوحيد المتوج باللقب (2008).
وأكد كلوب أنه لا يشعر “بأي ضغط” في السعي للقب، بل “أراها بمثابة فرصة مطلقة لأنك لن تحصل مرارا على فرصة المنافسة (على اللقب)”.
وأضاف “عندما نذهب الى هناك، سنكون مستعدين ونتطلع قدما لذلك”.
وأوضح الألماني الذي يشرف على ليفربول منذ العام 2015، أن التحدي سيكون مواجهة فرق لا يلتقيها أو يتابع مبارياتها بشكل دوري “لذلك لا أعرف الكثير عنها. أعرف العديد من اللاعبين الآتين من دولها، لذا من الواضح أنها ستكون على أعلى مستوى”.
وشدد “نحن لسنا ريال مدريد، نحن نأتي من وضع مختلف. لا نعتبر الأمر (إحراز اللقب) مسلَّما به، على الإطلاق، لكن عندما نذهب نريد الفوز”. -(أ ف ب)

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock