آخر الأخبار الرياضةالرياضة

كلوب يكيل المديح لأنشيلوتي.. وصلاح يؤكد تواجده في ليفربول الموسم المقبل

مدن – أشار مدرب ليفربول يورجن كلوب، إلى إمكانية مشاركة لاعب وسطه تياجو ألكانتارا في المباراة النهائية لمسابقة دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد بعد غد السبت.
وكان تياجو قد تعرض لإصابة في المباراة الأخيرة لفريقه بالدوري امام وولفرهامبتون مساء الأحد، ليتم استبداله بين الشوطين، لكن كلوب أكد أن الدولي الإسباني سيعود للتمارين قبل موعد المباراة النهائية.
وقال كلوب في مؤتمر صحفي أقيم أمس الأربعاء في مركز ليفربول التدريبي: “التقيت به في الداخل قبل قليل، هناك فرصة جيدة. إنها أنباء جيدة بشكل مدهش. النبأ السار بين عشية وضحاها هو أن الإصابة لم تكن بهذا السوء، قد يتمكن من التدريب غدا”.
وتحدث كلوب في منافسه ريال مدريد قائلا: “لا تعرف أبدا متى ستصل إلى نهائي دوري الأبطال مرة أخرى، لذا فهو أمر مميزة حقا. سنواجه الفريق الذي فاز باللقب أربع مرات على الأقل في السنوات العشر الماضية. هذا ما يجعلها مناسبة مميزة حقا. شارك الكثير من اللاعبين في هذه المباراة (أمام ريال مدريد في نهائي العام 2018)”.
وكال كلوب المديح لمدرب ريال مدريد كارلو أنشيلوتي قائلا: “لغتي الإنجليزية ليست جيدة بما يكفي للعثور على كلمة مناسبة، ولكن من الواضح أن كارلو بالنسبة لي هو أحد أنجح المديرين في العالم وهو نموذج يحتذى به في كيفية تعامله مع النجاح، إنه أحد أفضل الأشخاص الذين يمكنك مقابلتهم، حقا رجل لطيف”.
وأضاف: “لدي علاقة جيدة معه ولكن من الواضح أنه كان يجب أن يتم تجميدها عندما كان في إيفرتون! لا يمكن أن يكون الاحترام له أكبر. لن يتوقف عن الفوز أبدًا. لكن هذا لا يعني أي شيء فيما يتعلق بهذه المباراة”.
وسأل كلوب عما إذا كان لديه دافع أكبر للفوز على ريال مدريد بعد نهائي 2018، فأجاب: “لا، أنا لا أؤمن بالانتقام. أتفهم ما إذا كان هذا هو الشيء الصحيح الذي يجب فعله ولكنني لا أعتقد ذلك. أنا أفهم ما قاله مو (محمد صلاح)، إنه يريد تصحيح الأمر وأنا أريد ذلك أيضا”.
وتابع: “دائما ما تتقابل مرتين في الحياة. كل شيء على ما يرام بيني وبين ريال مدريد. إنها مباراة كرة قدم على أعلى مستوى”. وعن احتمال أن يصبح ثاني مدرب فقط في الدوري الإنجليزي الممتاز يفوز بدوري أبطال أوروبا مرتين، قال كلوب: “سمعتي؟ لن أهتم بذلك. أنسى هذه الأشياء بمجرد حدوثها تقريبًا، الفضل سيعود إلى الشبان إذا فزنا”.
وتناول كلوب مسيرة ريال مدريد في دوري الأبطال هذا الموسم، خصوصا فيما يتعلق بقلبه النتيجة في اللحظات الأخيرة، وقال: “إذا أخذت الدقائق العشر الأخيرة من كل مباراة لريال مدريد، فستعتقد أنه لن تملك أي فرصة، لكن المباريات مدتها أطول من ذلك، ريال مدريد مليء بالخبرة ويعرف بالضبط كيف يتعامل مع النهائي، شعرنا بذلك في 2018”.
وأردف: “كان ذلك ميزة كبيرة بالنسبة لهم في تلك الليلة. ولكن منذ ذلك الحين اكتسبنا الكثير من الخبرة أيضا، وهو أمر مفيد”.
وتفصل بين المباراة النهائية وآخر مباراة لعبها ليفربول هذا الموسم ستة أيام، مقابل ثلاثة أسابيع حصل عليهما الفريق قبل نهائي العام 2019 عندما أحرز اللقب على توتنهام، وقال كلوب عن ذلك: “فرق كبير ولكن ليس مشكلة. نهائي الدوري الأوروبي العام 2016 كان بعد ثلاثة أيام من المباراة الأخيرة، كانت هذه مشكلة. أسبوع رائع. كان لدينا يومين إجازة وتقابلنا هذا الصباح مرة أخرى”.
وواصل: “ثلاثة أسابيع طويلة جدًا لكننا استخدمناها. لقد منحنا الشبان إجازة لمدة أسبوع وكان أمامنا أسبوعين للاستعداد (في العام 2019). هذه المرة ليس لدينا الكثير من الوقت، لكننا نعرف ما نريد القيام به”.
من ناحية ثانية، أكد النجم المصري محمد صلاح، أنه سيبقى في ليفربول الموسم المقبل، بغض النظر عن وضع التعاقدي مع النادي الإنجليزي.
ويقترب صلاح من الأشهر الـ 12 الأخيرة في عقده الحالي مع الريدز، وصلت المحادثات بشأن اتفاق جديد بين النادي وممثلي اللاعب إلى طريق مسدود.
وأوضح المهاجم مرارا وتكرارا أنه يفصل البقاء مع ليفربول، مبينا أن النادي يعرف ما يريده لتمديد فترة إقامته في أنفيلد والتي بدأت في صيف عام 2017.
وعندما سئل عن عقده خلال مؤتمر صحفي أقيم أمس، أكد صلاح أنه لا ينوي الرحيل خلال فترة الانتقالات المقبلة، وقال “في ذهني، لا أركز على العقد في الوقت الحالي، لا أريد أن أكون أنانيا، الأمر يتعلق بالفريق وهذا أسبوع مهم”.
وأضاف: “أريد الفوز بلقب دوري الأبطال مرة أخرى، أريد أن أرى هندرسون مع الكأس في يده، قبل أن ينقلها إلي، سأبقى الموسم المقبل بالتأكيد، هذا واضح”.
وكان صلاح يتحدث أمس خلال يوم إعلامي بمركز تدريب ليفربول، متطلعا إلى نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد في باريس.
وعندما التقى الفريقان في النهائي قبل أربع سنوات، أُجبر اللاعب المصري على ترك الملعب بعد نصف ساعة، بسبب إصابة في كتفه خلال لعبة مشتركة مع سيرجيو راموس.
وكان صلاح قد تحدث بالفعل عن رغبته في الانتقام بعد تجربته في كييف، وقال: “أنا متحمس للغاية، ومتحفز للغاية، خصوصا بعد ما حدث في المرة الماضية وما حدث يوم الأحد (عندما خسر ليفربول صراع الدوري الإنجليزي الممتاز لصالح مانشستر سيتي)، فالجميع متحمس للفوز بدوري أبطال أوروبا”.
وواصل: “نحن نكافح من أجل هذا والجميع متحمس. كفريق نقوم بعمل جيد، لقد قدمت موسما جيدا وأحاول فقط مساعدة الفريق وهذا هو أهم شيء بالنسبة لي”
وزاد: “أتذكر عندما غادرت الملعب، كانت أسوأ لحظة في مسيرتي. كنت محبطا حقًا في ذلك الوقت. قدمنا موسمًا جيدًا ووصلنا إلى نهائي دوري أبطال أوروبا ثم غادرت الملعب. كان أسوأ شيء يمكن أن يحدث لأي لاعب. عرفت النتيجة من المستشفى. لا يمكننا أن نخسر بهذه الطريقة”.
وعندما سئل صلاح عمن سيحسم المباراة لصالح ليفربول يوم السبت، أجاب: “أتمنى أن أقوم أنا بذلك”. -(وكالات)

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock