كرة السلة

كليبيرز يحسم معركة لوس أنجليس وتورونتو يستهل مشواره بالفوز

لوس أنجليس – حسم لوس أنجليس كليبرز المعركة الأولى على زعامة مدينة الملائكة (اسم لوس أنجليس بالإسبانية)، وذلك بفوز على جاره لوس أنجليس ليكرز 112-102 في اليوم الأول من الموسم الجديد لدوري كرة السلة الأميركي للمحترفين.
وعلى الرغم من أن اليوم الأول من الموسم الجديد كان على موعد مع بدء تورونتو رابتورز لحملة الدفاع عن لقبه بفوزه على ضيفه نيو أورليانز بيليكانز بعد التمديد 130-122 بفضل تألق الثنائي فريد فانفليت والكاميروني باسكال سياكام (34 لكل منهما مع 18 متابعة للثاني)، فإن التركيز كان منصبا على ملعب “ستايبلس سنتر” للوقوف على مدى جدية كليبيرز بالمنافسة على اللقب بعد التعزيزات التي أجراها هذا الصيف.
ولم يخيب القطب الأقل شهرة وشعبية في مدينة لوس أنجليس الآمال؛ إذ أسقط ليبرون وجيمس ورفاقه في ليكرز بفضل الوافد الجديد من تورونتو كاوهي لينارد الذي تألق بتسجيله 30 نقطة مع 6 متابعات و5 تمريرات حاسمة، فيما أسهم البديل لو وليامز بـ21 نقطة مع 7 تمريرات حاسمة ومونتريزل هارل بـ17 مع 7 متابعات.
وكان لينارد، المتوج باللقب مع سان أنتونيو سبيرز أيضا، سعيدا بما قدمه في مباراته الرسمية الأولى مع كليبيرز، قال “كانت رائعة. الكثير من العواطف”.
وأضاف لينارد، المولود في ريفرسايد على بعد 80 كلم من لوس أنجليس، “أنا سعيد وحسب بتمكننا من الخروج منتصرين. قمنا بتمارين رائعة وحملنا جزءا من ذلك إلى مباراة الليلة”.
أما ليبرون جيمس، فقال بدوره “إنها المباراة الأولى. كان اختبارا هائلا. هناك مساحة كبيرة للتحسن. نحن مجموعة جديدة بأسلوب لعب جديد. قمنا ببعض الأشياء الجيدة وبأخرى ليست جيدة. نتطلع لمراجعة شريط المباراة ومعرفة بعض الأخطاء التي ارتكبناها”.
وكان البدلاء مفتاح فوز كليبيرز في المباراة المحتسبة على أرضه بما أن الفريقيين يتشاركان الملعب ذاته؛ إذ سجلوا 60 نقطة في اللقاء، في حين أسهم نظراؤهم في ليكرز بـ19 نقطة فقط.
وجاء فوز كليبيرز الذي لم يسبق له بلوغ نهائي المنطقة الغربية حتى، في ظل غياب الوافد الكبير الآخر بول جورج الذي يبتعد عن الملاعب حتى الشهر المقبل مع تعافيه من عمليتين جراحيتين في الكتفين، اضطرتاه للغياب عن تحضيرات فريقه للموسم الجديد.
وفي الجهة المقابلة، قدم الوافدان الجديدان إلى ليكرز أنتوني ديفيس وداني غرين أوراق اعتمادهما بأفضل طريقة بعد أن سجل الأول 25 نقطة مع 10 متابعات و5 تمريرات حاسمة والثاني 28 مع 7 متابعات، في حين كان نصيب “الملك” جيمس 18 نقطة مع 9 متابعات و8 تمريرات حاسمة.
وبعد أن غابت عن الألقاب منذ نحو عشرة أعوام، وتحديدا عندما رفع ليكرز كأس العام 2010، تعود لوس أنجليس لتكون محط أنظار عشاق الدوري الأميركي مع هذه التعديلات الجديدة في تشكيلة الفريقين اللذين يتنافسان على زعامة ولاية كاليفورنيا مع غولدن ستيت ووريورز وصيف الموسم الماضي وبطل 2015 و2017 و2018.
وقدم قطبا لوس أنجليس مباراة مثيرة تبادلا خلالها التقدم بفوارق كبيرة لكن بدون أن يتمكن أي منهما من التمسك بأفضليته حتى الربع الأخير حين سجل كليبيرز 19 نقطة مقابل 7 لجاره، ليكسر التعادل 85-85 ويتقدم 104-92، ما سمح له بعد ذلك في السير بنتيجة المباراة الى بر الأمان، متجنبا ما حصل معه في الربع الثالث حين كان متقدما بفارق 14 نقطة قبل أن يسمح لليكرز بالعودة من بعيد بفضل 15 نقطة متتالية دون رد من أصحاب الضيافة.
وعلى ملعب “سكوتيابنك أرينا”، احتفل تورونتو بتسلمه خواتم البطولة ورفعه الراية الأولى له كبطل للدوري في قاعته، بأفضل طريقة من خلال فوزه المثير على نيو أورليانز بيليكانز 130-122 بعد شوط إضافي.
ويدين البطل بحصوله على فرصة بدء حملته بفوز إلى كايل لاوري الذي فرض التمديد بعد ادراكه التعادل 117-117 برميتين حرتين في آخر 29 ثانية من الربع الرابع، قبل أن يلعب أيضا دورا حاسما في الشوط الإضافي حين كان التعادل سيد الموقف 122-122 في آخر 2,23 دقيقة، وذلك بنجاحه عن خط الرميات الحرة ثم بتسجيله ثلاثية أنهى بها سلسلة من 8 نقاط متتالية لصاحب الأرض بدون رد من بيليكانز.
وأنهى لاوري اللقاء وفي رصيده 22 نقطة، فيما أسهمت النقاط الـ34 لكل فانفليت وسياكام بخروج تورونتو منتصرا من مباراته الأولى للموسم السابع تواليا وتحقيق فوزه الثامن في مواجهاته التسع الأخيرة مع بيليكانز الذي برز في صفوفه بغياب الوافد الجديد الى الدوري النجم المنتظر زايون وليامسون الغائب عن الملاعب لشهرين بسبب عملية جراحية في ركبته، براندون إينغرام (22 نقطة) وجوش هارت (15 مع 10 متابعات) ودجاي دجاي ريديك (16).-(أ ف ب)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock