حياتناصحة وأسرة

كل مايجب أن تعرفه عن أكزيما الأطفال

ترجمة: سارة زايد- تمثل الأكزيما تفاعلا التهابيا للجلد يرافقها احمرار وحكة وتقشير، وهي مرض غير معدٍ وعادةً ما يكون بسيطاً.

تشيع الأكزيما عند الأطفال الصغار، إذ يمكن أن تظهر منذ الأشهر الأولى من الحياة وعادةً ما تختفي من تلقاء نفسها. وليس من غير المألوف رؤية طفل مصاب إذا كان لديه قريب من الدرجة الأولى يعاني أو لا يزال يعاني من الأكزيما.

ما هي الأكزيما؟

الأكزيما، وتسمى أيضاً التهاب الجلد التأتبي، مرض التهابي مزمن يصيب الجلد، بحيث تتناوب فترات تفشيه وفترات هدوئه.

تحدث الأكزيما عادةً بين سن 3 أشهر وسنتين، ويؤثر بشكل رئيسي على الوجه (الجبهة، الخدين، خلف الأذنين، وفروة الرأس).

أسباب الأكزيما

ترتبط الأكزيما بتغير جيني يؤثر على قدرة الجلد على توفير الحماية، مما يجعله عرضة للعوامل البيئية، والمهيجات ومسببات الحساسية.

العوامل الأخرى التي تسبب نوبات تهيج الأكزيما:

الظروف البيئية (العث، حبوب اللقاح، الغبار).

الظروف المناخية (في الشتاء، غالباً ما يكون الجلد أكثر جفافاً وبالتالي أكثر هشاشة).

بعض المواد المسببة للحساسية الغذائية (البيض، الحليب، الصويا، والفول السوداني).

بعض المنسوجات (التي يمكن أن تهيج الجلد)

نصيحة بـ”الحمام اليومي” للأطفال المصابين بالإكزيما

نصائح للاعتناء بالطفل المصاب بـ”الإكزيما”

غسول يثبت فعاليته في علاج الأكزيما لدى الاطفال الصغار

ما هي أهم أعراض الأكزيما؟

أهم أعراض الأكزيما هو الطفح الجلدي الذي يثير الحكة، والمتمثل بوجود بقع حمراء سطحها مغطى بحويصلات صغيرة (بثور صغيرة مملوءة بسائل صافٍ).

وبالمثل، تصبح بشرة الطفل جافة وخشنة ومسببة للحكة الشديدة.

ماذا تفعل عند إصابة طفلك بالأكزيما؟

نظراً لأن أعراض الأكزيما مميزة تماماً، فمن الضروري استشارة الطبيب بسرعة.

واعتماداً على الحكة وموقع الآفات، سيكون الطبيب قادراً على إجراء التشخيص، وإذا لزم الأمر، سيوجه الطفل المصاب إلى أخصائي الجلد: طبيب الأمراض الجلدية.

يمكن لبعض التدابير الوقائية أن تساعد الطفل على تجاوز هذه الفترة الدقيقة بشكل أفضل:

  1. استخدم منتجات التنظيف الخالية من الصابون للمرحاض.
  2. اغسله بالماء الفاتر (الماء الساخن يهيج البشرة الجافة).
  3. تجنب إعطائه حمامات مطولة ولا تضيف أي شيء إلى الماء (رغوة ، إلخ).
  4. جففه عن طريق التربيت بلطف على جلده، لا الفرك.
  5. اعتمد على الملابس القطنية (المواد الاصطناعية والصوف تهيج الجلد).
  6. اشطف الطفل إذا كان يتعرق بشدة.
  7. لا تعرضه لدخان التبغ أو المواد المسببة للحساسية
  8. قم بتهوية غرف المعيشة بانتظام.
  9. ضع مرطباً مضاداً للحساسية لمحاربة جفاف الجلد.

وكن مطمئناً، فعلى الرغم من كون الأكزيما صعبة ومزعجة، فهي ليست مرضاً خطيراً.

المصدر:   SANTÉ MAGAZINE

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock