أخبار النجومالرياضة

“كواليس” من معسكر المنتخب بعد الخسارة.. جرار الفيصلي يقدم استقالته من إيرلندا

انتقادات آسيوية لتصرف التعمري.. الاتحاد يرد على الأندية بـ8 نقاط.. وشكوى بسبب مخالفة لحكم

خالد الخطاطبة

عمان – نتواصل مع القراء في زاوية “أخبار النجوم” لنقدم لهم هذه الطائفة الخفيفة والمنوعة من آخر أخبار نجومهم المفضلين، إضافة إلى ما يحدث خلف الكواليس.
“كواليس” من معسكر المنتخب بعد الخسارة
شهد معسكر المنتخب الوطني لكرة القدم، العديد من الكواليس، بعد الخسارة أمام أستراليا ووداع التصفيات المؤهلة للمونديال.
من أبرز الكواليس، حالة التخبط و”الكركبة”، التي دفعت لاعبين لطلب العودة إلى عمان، وعدم الذهاب إلى قطر، في حين بدا فيتال عصبيا على غير العادة.
لاعبون راحوا يتحدثون عن مباراة جنوب السودان، حيث قال بعضهم إنها خارج حسابات “فيفا”، فيما قال البعض الآخر إنها ضمن الحسابات، ما دفع لاعبين وفي لحظة انفعال لابداء رغبتهم في عدم اللعب، مطالبين بالعودة إلى عمان وعدم الذهاب إلى قطر للقاء منتخب جنوب السودان ضمن الدور المؤهل لكأس العرب.
لاعبون في المنتخب وبعد المباراة، بدأوا يسألون عن هوية المدرب الجديد، في ظل توقعاتهم بابعاد فيتال، حيث استعرض لاعبون مجموعة من الأسماء المرشحة.
جرار يقدم من إيرلندا استقالته من الفيصلي
قدم المدرب المساعد في فريق النادي الفيصلي لكرة القدم ناثر جرار، استقالته من عمله، لأسباب عديدة ابرزها انشغاله بدورة التدريب الدولية “البرو”، المقامة في ايرلندا، ورغبته في الذهاب لمهمة أوروبية جديدة تتمثل في تدريب فريق تحت سن 18 في ناد أوروبي.
وخاطب جرار الفيصلي عبر البريد الإلكتروني من ايرلندا، يبلغهم فيها بتقديم استقالته، موجها الشكر والتقدير للنادي إدارة ومدربين، ولجماهير النادي الكبيرة.
وأشار جرار إلى أنه أنهى أول من أمس، الفصل الأول من دورة التدريب الدولية، قبل أن يتوجه يوم أمس من ايرلندا إلى مدينة ميونيخ الألمانية في زيارة رياضية أيضا.
وكشف جرار عن تلقيه وعبر صديق أوروبي، تعرف عليه خلال دورة البرو، عرضا لتدريب فريق سن 18 يتبع لفريق بايرن ميونيخ الألماني، الذي يقوم بتأسيس فروع لهذا الفريق في عدة مناطق منها كندا، مؤكدا أنه تلقى العرض رسميا عبر “الإيميل”.
ولفت جرار إلى أن تواجده الدائم في كندا، واشرافه على تدريب أكثر من فريق كندي في السنوات الماضية، شجع صديقه الأوروبي على مساعدته في هذا العرض، بانتظار تجسيده على أرض الواقع.
انتقادات آسيوية لتصرف التعمري
تعرض لاعب المنتخب الوطني لكرة القدم موسى التعمري، لانتقادات آسيوية، بعد أن ظهر على المدرجات في نهاية المباراة، وهو ينتظر حكام مباراة المنتخب أمام استراليا، للاحتجاج على طرده، والاستماع للأسباب التي دفعت الحكم الكوري لاشهار البطاقة الحمراء في وجهه في الدقائق الأخيرة من المباراة.
وصعد التعمري بعد نهاية اللقاء إلى المنصة، وراح ينتظر الحكام، ما دفع المنظمين من الاتحاد الآسيوي لمحاولة ابعاده وعدم تمكينه من الوصول للحكم، الأمر الذي تسبب في فوضى.
اتحاد الكرة يوجه كتابا للأندية لاستعراض خدماته
وجه اتحاد كرة القدم، كتابا رسميا لاتحاد الكرة، حمل توقيع أمين السر العام، يستعرض فيه الاتحاد، ما قدمه ويقدمه للأندية في هذه الفترة، سواء من الناحية المادية أو المعنوية، أو مساعدتها في الاتحادين الآسيوي والدولي “فيفا”.
وجاء في الكتاب: “تم تحويل كامل الدفعة الأولى من حقوق البث التلفزيوني للأندية والبالغة 40 ألف دينار، دون خصم نسبة الاتحاد من هذه الدفعة، وتأجيل السلفة السابقة بقيمة 10 آلاف دينار، ورسوم التسجيل والغرامات إن وجدت، إلى الدفعة القادمة”. وأكد الاتحاد أنه سيتواصل مع شركة المناصير وفقا لتوجيهات الأندية، وهو ما تم الاتفاق عليه خلال الاجتماع الأخير بين الأندية والاتحاد.
وأشار الاتحاد إلى أنه سيقوم بمخاطبة الاتحاد الدولي “فيفا” مجددا، لطلب السماح للأندية الممنوعة من التسجيل، بتسجيل لاعبي الفئات العمرية.
كما أكد الاتحاد أنه سيقوم بمخاطبة الاتحاد الآسيوي، سعيا لتمديد مهلة تنفيذ القرارات الدولية والمحلية، لصالح اللاعبين والمدربين للاندية المتقدمة لطلب الترخيص الآسيوي.
كما اعتذر الاتحاد عن عدم دعم الاتحاد للفئات العمرية في الأندية، نتيجة الضائقة المالية والعجز في موازنة الاتحاد. كما أعلن عن إعفاء الأندية من الغرامات المفروضة من قبل اللجنة التأديبية، بعد انتشار الجائحة، بسبب عدم تنفيذ قرارات لجنة أوضاع اللاعبين، ولغاية 31 كانون الأول (ديسمبر) 2021.
كما ثبت الاتحاد الملاعب البيتية للأندية، كما تم اعتمادها منذ بداية الموسم بدون تغيير. الاتحاد أيضا أكد عقد جلسات مع الأندية، لمناقشة الاستراتيجية التسويقية لدوري المحترفين، ومشروع البث الرقمي.
شكوى ضد حكم بسبب مخالفة سلوكية
ينتظر أن يقوم أحد أندية السيدات لكرة القدم، بتقديم شكوى للاتحاد، بحق أحد حكام دوري المحترفين، بسبب قيام هذا الحكم بتغيير ملابسه في الهواء الطلق وخارج ملعب البولو الذي يتدرب فيه لاعبات بدوري المحترفات.
وبدأت القصة عندما كان هناك تدريب لحكام دوري المحترفين أول من أمس، وهو نفس توقيت تدريب فريق نسوي لكرة القدم، حيث قام الحكم باستبدال ملابسه خارج الملعب، رغم معرفته بوجود لاعبات يتدربن ويتحركن في الملعب وحوله.
هذا التصرف أثار أحد مسؤولي فريق السيدات، الذي توجه بعتاب إلى الحكم وصل إلى درجة عالية من الانتقاد المباشر لهذا التصرف، قبل أن يعلن المسؤول رغبته بتقديم شكوى للاتحاد.
أخطاء في معاملات اتحاد الكرة تثير سخط الأندية
اشتكت أندية مسجلة في اتحاد كرة القدم، من كثرة الأخطاء التي يرتكبها اتحاد الكرة، خلال مراسلاته وخطاباته الموجهة للأندية، ما يتسبب في ارباك إدارات الأندية التي يعتقد البعض منها أن الاتحاد منزه عن مثل هذه الاخطاء البسيطة. آخر هذه الأخطاء التي أثارت جدلا في أحد الأندية، كان كتاب موجه من الاتحاد إلى النادي، بتاريخ 7 الشهر الحالي، بحيث يطلب هذا الكتاب من النادي ضرورة الرد عليه في موعد اقصاه 2 من نفس الشهر!
النادي لم يفهم الخطاب، الأمر الذي دفع الإدارة للتواصل مع المسؤول الثاني في الاتحاد، ليبلغه عن هذا الخطأ الذي اربك الإدارة، ما تسبب في احراج المسؤول الاتحادي، الذي ارتجل قرارا فوريا، يفيد بمنح النادي مهلة حتى يوم 20 الشهر الحالي للرد على كتاب الاتحاد، بدلا من الثاني من نفس الشهر.
سخط في الشارع الرياضي يضرب الاتحاد وفيتال
بدا الشارع الرياضي يوم أمس ساخطا بشكل كبير على اتحاد كرة القدم، وعلى المدير الفني للمنتخب الوطني فيتال بوركلمانز، بعد فقدان فرصة المنافسة على التأهل للدور الحاسم من تصفيات مونديال قطر، عقب الخسارة أمام استراليا بنتيجة 0-1. وعكست مواقع التواصل الاجتماعي، ومجموعات “واتساب”، وحديث المتابعين في المقاهي، حالة السخط الشديد على المنتخب ولاعبيه وعلى اتحاد الكرة، مطالبين بتصويب الأوضاع، ومعالجة الاخطاء الكثيرة التي واكبت مسيرة المنتخب في السنوات الأخيرة.
وتنوعت المطالب عند الجماهير، حيث طالبت الأغلبية بإقالة فيتال ومحاسبته، فيما طالب البعض باستقالة اتحاد الكرة، فيما ذهب الفنيون المحليون، للإشارة إلى تخبط الاتحاد في تعيينات المدربين، وتعيين مدير فني للاتحاد محدود المؤهلات، وابعاد الكفاءات المحلية، وغيرها من التجاوزت والاخطاء وفق حديث المحللين والجماهير.
مطالب الجماهير امتدت لطلب إقالة المدير الفني للاتحاد اليكس، بسبب ضعف مؤهلاته، إلى جانب طلب إلغاء اللجان التي تم تشكيلها سابقا.
كواليس النجوم
• فريق الحرس الملكي حقق فوزا على فريق الرمثا بنتيجة 2-0، في المباراة الودية التي جرت أول من أمس على ملعب الأمير هاشم بالرمثا… أغلب اللاعبين وبعد انتهاء المباراة، توجهوا لحضور مباراة المنتخب الوطني أمام استراليا، قبل أن يكملوا السهر بحضور مباراة المانيا وفرنسا ببطولة أوروبا.
• نجم فريق شباب العقبة لكرة القدم عيسى السباح، احتفل أول من أمس بتخرجه من الجامعة الأردنية تخصص تربية رياضية.
• رئيس أحد أندية المحترفين، تلقى انتقادا يتمثل في حمله ختما ثانيا للنادي، يقوم باستخدامه في بعض المخاطبات دون قرار إداري، أو حتى أرقام صادرة للخطابات.
• سؤال في الشارع الرياضي عقب خروج المنتخب من التصفيات المؤهلة للمونديال، يستفسر عن موقف الاتحاد الآن من مطالب فيتال وجهازه الفني والجهازين الإداري والطبي، بشأن مكافأة التأهل للدور الثاني بكأس آسيا 2019…هذه المكافآت التي دفعت فيتال ورفاقه للذهاب إلى معسكر دبي ومن ثم الكويت وهو في حالة من السخط على الاتحاد الذي رفض صرف هذه المكافأة للمدربين والإداريين، وطلب تأجيلها إلى ما بعد انتهاء تصفيات كأس العالم.. فيتال وجماعته كانوا يصرون على أخذ المكافأة وقيمتها 10 آلاف دولار لكل مدرب وإداري قبل السفر للكويت، خوفا من تلاشيها في حال الاخفاق.. الشارع يسأل الآن عن ردة فعل الاتحاد حول هذه المكافأة.
• اللاعب وليد زياد وقع أول من أمس على كشوفات فريق الطرة، استعدادا لدوري الدرجة الأولى.
• إداري فاعل في إدارة أحد أندية المحترفين لكرة القدم، لم يكن يعلم فيما إذا كان مدرب الفريق متواجدا في الأردن أو خارجها.. الإداري أجرى اتصالا مع المدرب للقائه، ليكتشف أن المدرب خارج الأردن منذ فترة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock