العرب والعالمعربي

كورونا يذهب بلبنان إلى شفير الهاوية.. وايعاز صحي بالإغلاق التام

بيروت- قال وزير الصحة اللبناني حمد حسن، إن ارقام الاصابات بفيروس كورونا التي تم تسجيلها في الآونة الاخيرة صادمة، وإننا وصلنا الى شفير الهاوية، والوضع لم يعد يحتمل ونحتاج الى إجراءات صارمة واغلاق عام.
ودعا الوزير خلال مؤتمر صحفي عقده بعد اجتماع اللجنة الطبية في وزارة الصحة اللبنانية اليوم الاثنين، الحكومة الى إعلان الاغلاق العام لمدة اسبوعين، موضحا أن المستشفيات الخاصة والحكوميّة بات من الصعب عليها أن تستقبل حالات جديدة مصابة بفيروس كورونا، وأن أسرّة العناية الفائقة قد امتلأت.
واشار الى انه بالنسبة للمستشفيات التي لا تستقبل المصابين بكورونا، فيمكن للجيش وضع يده عليها وإلزامها باستقبال المصابين وفقا لحالة الطوارئ المفروضة في العاصمة بيروت.
واضاف إنه لم تعد هناك أي منطقة أو قرية خالية من الفيروس، لذلك يجب أن يتمّ احترام توصياتنا من الجميع ولا مجال للمناورة أو الاستخفاف بالإجراءات.
من جهته، قال مدير مستشفى بيروت الحكومي المخصص لمعالجة المصابين بفيروس كورونا، فراس الابيض، إن الارتفاع السريع المستمر في عدد المصابين مقلق للغاية، مؤكدا أن الاقفال العام يجب أن يحصل وأن يكون لمدة أسبوعين على الأقل حتى يحقق نتيجته.
وعلى الصعيد ذاته، أغلقت كافة المؤسسات التجارية في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في جنوب لبنان ابوابها اليوم، ولمدة خمسة ايام، بسبب انتشار الفيروس وظهور حالات عديدة من العدوى في صفوف الاهالي.
وكان عدد من الدوائر الرسمية والعدلية اقفلت ابوابها الى أجل غير مسمى، بسبب ازدياد الاصابات بالفيروس بين الموظفين والعاملين.
وأعلنت وزارة الصحة اللبنانية ليلة أمس الاحد، عن تسجيل 6 وفيات و439 إصابة جديدة بفيروس كورونا في لبنان خلال الساعات الاربع والعشرين الاخيرة.
بترا

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock