آخر الأخبار-العرب-والعالمالسلايدر الرئيسيالعرب والعالم

“كورونا” يفرض إيقاعه على دول العالم بتدابير إضافية مشددة

حصيلة الفيروس في 137 بلدا ومنطقة بلغت 151 ألفا و5700 وفاة

عواصم – في ظل تواصل وباء “كورونا” كوفيد-19 العالمي تسجيل وفيات وإصابات جديدة في كل يوم حول العالم اتخذت العديد من الدول تدابير وإجراءات مشددة في إطار مساعيها لكبح جماح الفيروس وحماية مواطنيها منه.
وتجاوز عدد الاصابات بالفيروس في العالم 150 ألفا بينها اكثر من 5700 وفاة في 137 بلدا ومنطقة، بحسب حصيلة لوكالة فرانس برس استنادا الى مصادر رسمية حتى مساء أمس.
وبلغ عدد المصابين 151 الفا و767 شخصا والمتوفين خمسة آلاف و764 شخصا. وارتفع العدد خصوصا بسبب تفشي العدوى في ايطاليا، البلد الثاني الاكثر تضررا بعد الصين. وسجلت في ايطاليا السبت 3497 اصابة جديدة ليصل عدد المصابين الاجمالي الى 21 الفا و157 توفي منهم 1441، وإسبانيا سُجلت أكثر من 1500 إصابة جديدة منذ مساء أول من أمس لتحتل المرتبة الثانية في أوروبا بعد إيطاليا، وليبلغ العدد الإجمالي 5753 إصابة
وبلغ عدد الإصابات في آسيا منذ صباح أمس 91346 حالة (3299 وفاة) وأوروبا 36399 حالة (1514 وفاة) والشرق الأوسط 12475 حالة (527 وفاة) والولايات المتحدة وكندا 2350 إصابة (48 وفاة) وأميركا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي 388 حالة (5 وفيات) وأوقيانيا 244 إصابة (3 وفيات) وإفريقيا 205 حالات (6 وفيات).
وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمس أنه خضع لفحص كورونا المستجد، مشيرا الى ان النتائج منتظرة في الأيام المقبلة.
وقال ترامب خلال مؤتمر صحفي في البيت الأبيض “لقد خضعت للفحص مساء أمس” بعدما كان أعلن أول من أمس أنه ليس بحاجة للقيام بذلك لانه لم تظهر عليه أي عوارض.
فقد أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أول من أمس حالة الطوارئ في بلاده التي جمعت لغاية يوم أمس أكثر من ألفي مصاب وأودى بحياة 47 شخصا.
ويسمح هذا الإجراء بمساعدة الولايات والجماعات المحلية الأميركية في حال وقوع “كارثة”.
وتحدث ترامب عن مبالغ “تصل إلى 50 مليار دولار” في بلد لا يوجد فيه نظام تغطية صحية شامل ولا تستفيد فيه سوى أقلية بحق الإجازات المرضية مدفوعة الأجر.
وأقر مجلس النواب سلسلة تدابير تهدف إلى تخفيف أثر الفيروس على الاقتصاد.
ويشمل إجراء فحوص الفيروس مجانا والسماح بإجازات مرضية طارئة تصل إلى ثلاثة أشهر وتيسير الاستفادة من التأمين ضد البطالة وقسائم الطعام المجانية.
وأعلنت شركة آبل إغلاق جميع محلاتها لغاية 27 الشهر الحالي باستثناء تلك التي في الصين التي يبدو أنها احتوت الوباء.
وأعلنت منظمة الصحة العالمية أن أوروبا صارت “البؤرة” الجديدة للجائحة، وحذرت أنه من “المستحيل” توقع متى ستبلغ ذروتها.
وسجلت لغاية صباح أمس 144,030 اصابة في 136 بلدا، أكثرها تضررا بعد الصين هي إيطاليا بـ1266 وفاة و17,660 اصابة، إيران بـ611 وفاة و12,729 اصابة، إسبانيا بـ121 وفاة و4231 اصابة وفرنسا بـ79 وفاة و3661 اصابة.
وأغلقت فرنسا متحف اللوفر وبرج إيفل وقصر فرساي، وستغلق المدارس والجامعات بدءا من الاثنين، لكن لم تؤجل الانتخابات البلدية التي ستنعقد اليوم.
وأعلن المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية أمس عن تسجيل ثلاث إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد ليرتفع إجمالي عدد الاصابات في الاراضي الفلسطينية المحتلة الى 38 حالة مثبتة.
وستغلق أبو ظبي أيضا مواقع ثقافية، من بينها متحف اللوفر أبو ظبي، وأوقفت خدمات السفن السياحية، وإغلاق المناطق السياحية الرئيسة والمدن الترفيهية والوجهات الثقافية اعتباراً من اليوم وحتى نهاية الشهر.
أعلنت الهيئة العامة للطيران المدني الإماراتية تعليق جميع الرحلات الجوية القادمة والمغادرة إلى لبنان وتركيا وسورية والعراق اعتبارا من يوم غد حتى إشعار آخر.
وذكرت الهيئة في بيان صحفي أمس، أن هذا القرار يأتي استجابة للإجراءات الاحترازية والوقائية الصحية والاستباقية على المستوى الوطني والمحلي لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد في الإمارات.
وأعلن إقليم كردستان في شمال العراق حظر التجول لمدة 48 ساعة في محافظتي أربيل والسليمانية بشمال العراق، لتفادي تفشّي الوباء.
وأسفر فيروس كورونا عن وفاة عشرة أشخاص حتى الآن في العراق مع تسجيل 93 إصابة.
وقرر المغرب منع التجمعات لأكثر من 50 شخصا وإلغاء جميع التظاهرات الرياضية والثقافية لإشعار آخر بسبب الفيروس، بينما ارتفع عدد المصابين أمس إلى 17 بعد تسجيل 9 حالات جديدة.
وأعلنت الإكوادور تسجيل أول حالات وفاة بسبب الفيروس، وأعلن عن تسجيل أول إصابات في كوسوفو وموريتانيا والأوروغواي وسورينام وغواتيمالا وأنتيغوا وبربودا وناميبيا وإسواتيني وغينيا.
ومنعت روسيا دخول المسافرين القادمين برا من بولندا والنروج، وستعلق السعودية كلّ الرحلات الجوية الدولية اعتبارا من اليوم الأحد ولمدة أسبوعين، وبعد تسجيل أربع إصابات ستغلق الأوروغواي حدودها جزئيا وتفرض حجرا على القادمين من تسع دول.
وخفّضت موريتانيا رحلاتها الجوية مع فرنسا، وعلقت بنما جميع الرحلات مع أوروبا، وخفّضت الغابون عدد التأشيرات السياحية.
وأغلقت الدنمارك حدودها البرية اعتبارا من ظهر أمس.
وعلى المسافرين الأجانب في نيوزيلاندا البقاء في حجر صحي مدة 14 يوما عند وصولهم.
وأعلنت مدينة برلين إغلاق النوادي الليلية والحانات اعتبارا من الثلاثاء المقبل، وأمرت الحكومة التشيكية بغلق أغلب المطاعم والحانات والمحلات التجارية لغاية الرابع والعشرين من الشهر الحالي باستثناء تلك التي تبيع المواد الغذائية والإلكترونية والصيدليات ومحطات الوقود.
وتستعد حكومة بوريس جونسون البريطانية، التي انتقدت لبطئها في التعامل مع تفشي الفيروس لاتخاذ إجراءات منع التجمعات الحاشدة، بحسب ما نقلت وسائل إعلام عن مصادر حكومية.
وسمحت مدينة أوكلاند الأميركية بمغادرة جميع الركاب الأميركيين الموجودين على متن السفينة السياحية غراند برنسيس منذ عدة أيام قبالة سواحل ولاية كاليفورنيا. ويأتي ذلك عقب تسجيل 21 اصابة على الأقل بالفيروس من بين 2446 راكبا.
وأودى فيروس كورونا المستجدّ بحياة ما لا يقلّ عن 5402 شخصاً في العالم منذ ظهوره في كانون الأول (ديسمبر) الماضي، وفق حصيلة أعدتها وكالة فرانس برس.

وأكثر الدول تضرراً بعد الصين هي إيطاليا حيث سُجلت 1266 وفاة من أصل 17660 إصابة ثم إيران مع 514 وفاة و11364 إصابة وإسبانيا سُجلت أكثر من 1500 إصابة جديدة منذ مساء أول من أمس لتحتل المرتبة الثانية في أوروبا بعد إيطاليا، وليبلغ العدد الإجمالي 5753 إصابة
وبلغ عدد الإصابات في آسيا منذ صباح أمس 91346 حالة (3299 وفاة) وأوروبا 36399 حالة (1514 وفاة) والشرق الأوسط 12475 حالة (527 وفاة) والولايات المتحدة وكندا 2350 إصابة (48 وفاة) وأميركا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي 388 حالة (5 وفيات) وأوقيانيا 244 إصابة (3 وفيات) وإفريقيا 205 حالة (6 وفيات).-(وكالات)

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock