البلقاءمحافظات

“كورونا” يقلص عدد زوار المغطس

حابس العدوان

المغطس – في وقت كانت فيه المؤشرات، تدل على ارتفاع في اعداد زوار موقع عماد السيد المسيح خلال ذروة الموسم السياحي مع بدايات فصل الشتاء، ادت الموجة الثالثة لجائحة كورونا الى تراجع الحركة بنسبة 5 % مقارنة بشهر تشرين الأول (اكتوبر) الماضي.


ارتفاع اعداد الإصابات في عدد من الدول الأوروبية والافريفية ودول شرق آسيا، كان السبب الرئيس لتراجع اعداد الزوار للمغطس بحسب مدير عام هيئته المهندس رستم مكجيان.


وقال مكجيان “نأمل بان تبقى الأوضاع مستقرة، والا تتطور الحالة الوبائية، لأن اي زيادة في أعداد الإصابات الفترة المقبلة، سيؤثر على القطاع السياحي بشكل عام ويقلص أعداد زوار الموقع بشكل خاص.”


ويشدد مكجيان على ان ادارة الموقع، تؤكد ضرورة اتباع إجراءات السلامة العامة، واخذ المطاعيم للحفاظ على سلامة واستقرار الوضع الوبائي في الاردن التي تعد إحدى الوجهات السياحية الآمنة.


ولفت إلى أن القطاع السياحي مرتبط بالحالة الوبائية العالمية، والتي عادة ما تؤدي لارتفاع عدد الإصابات، ما يستبب بفرض قيود على السفر والحد من اعداد الزوار والسياح القادمين للأردن.


ويبين أن اعداد الزوار لشهر تشرين الثاني (سبتمبر) بلغت 9276 زائرا، أي بتراجع الى نحو 5 % مقارنة بشهر تشرين الأول (اكتوبر) الذي سجل اعلى نسبة زوار منذ بدء الجائحة، اذ وصل عدد الزوار الى 9756 زائرا وحاجا.


وأشار إلى أن زوار الموقع من الجنسية الأميركية، كانوا الأكثر، وبنسبة زادت على 16 %، تلاهم الزوار من الدول الأوروبية ودول آسيوية وافريقية وروسيا.


يذكر ان ذروة الموسم السياحي في موقع عماد السيد المسيح، تنقسم الى فترتين، الأولى تبدأ من آذار (مارس) وتنتهي مع نهاية أيار(مايو) سنويا، بينما تعود الحركة الى النشاط مع بداية آب (اغسطس) وتستمر لغاية تشرين الثاني (سبتمبر) قبل احتفالات اعياد الميلاد والغطاس.


ويوضح مكجيان، ان الاحتفالات بأعياد الميلاد وعيد الغطاس، تبقى مرهونة بالوضع الوبائي، فاستقرار اعداد الاصابات سيمكننا من اتخاذ القرارات المدروسة لاقامة هذه الاحتفالات، بالتنسيق مع الجهات الأمنية ومجلس الكنائس، ضمن شروط محددة حسب أوامر الدفاع، واية قرارات جديدة تصدر عن الحكومة.


ويؤكد ان هيئة موقع المغطس تنسق حاليا مع دائرة الآثار العامة بأعمال صيانة وترميم المواقع الأثرية، عبر المشروع الوطني للتشغيل، والهادف لتنفيذ أعمال تحسين وتأهيل مرافق الموقع وتشغيل العمالة المحلية.


وأوضح انه أنجز كثيرا من الأعمال، كتحسين مسار نبع يوحنا المعمدان الذي يسمح للحجاج والزوار، بخاصة ذوي الاعاقة بزيارة المواقع الأثرية، وتحسين تجربتهم الدينية، تماشياً مع قرارات إدارة الهيئة، وتوصية المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، وحقهم بزيارة المواقع السياحية بشكل عام وموقع المغطس بشكل خاص، بالإضافة الى تأهيل بعض مسارات موقع تل مار الياس، وغيرها من اعمال التعشيب والتنظيف.


وشهد موقع عماد السيد المسيح (المغطس) تراجعا كبيرا في اعداد الزوار مع بدء جائحة كورونا، وصلت في بعض الأشهر الى صفر بالمائة، قبل ان تعود الحركة للارتفاع تدريجيا منذ بداية العام الحالي، لتصل إلى أعلى مستوياتها في تشرين الأول (اكتوبر) الماضي.

إقرأ المزيد :

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock