آخر الأخبار السيارات

كيا ريو:أفضل قلباً وقالباً

 


  طرحت كيا  الطراز الجديد من ريو،والتي تم إعادة تصميمها بشكل كلي. وتنتمي سيارة «ريو» الجديدة إلى الجيل المقبل من سيارات «كيا» التي تعتمد على درجة هائلة من التقدم الذي تم تحقيقه خلال العامين الماضيين مع طرز «سورينتو» و«بيكانتو» و«سيراتو» و«سبورتيج».


ومع أن  كيا حافظت على الاسم القديم، إلا أن سيارة «ريو» الجديدة خضعت لعملية إعادة تصميم كاملة من الصفر، وذلك من أجل تلبية الحاجات الحالية والمستقبلية، وذلك من قبل عملاء السيارات المدمجة، تلك الفئة التي تشهد درجة عالية من المنافسة، وذلك عن طريق عملية شاملة من رفع المستوى في نواحي الأناقة والأداء والجودة الشاملة.



 وتشتمل سيارة «ريو» الجديدة بالكامل على سمات مثل وجود قاعدة أطول للعجلات ومسار أعرض مع تعزيز قوتها الحصانية، مقارنة مع الجيل السابق منها، الأمر الذي يوفر درجة أفضل من التعامل والقيادة السلسة والمستويات المتقدمة.


لقد تم تصميم سيارة «ريو» الجديدة حتى توفر للعملاء المزيد من الرحابة والقوة مع زيادة الأداء والتعامل الأفضل، وفضلاً عن ذلك فإنها تتمتع بقدر أعلى من السلاسة عند القيادة والاستهلاك المحسن للوقود، ما يجعلها سيارة اقتصادية.


وتعتبر سيارة «ريو» الجديدة منافساً قادراً على مجاراة أفضل ما قدم من طرازات في فئتها من الأسماء المشهورة. ومن خلال النسب الكلية لمكونات السيارة، مثل الوحدة الأمامية العميقة لامتصاص الصدمات والزجاج الأمامي شديد الانحدار والمؤخرة المبتورة بنعومة عند الصندوق والشكل الجديد بالكامل للمقدمة والمرايا المثبتة على الأبواب والأعمدة الرئيسية والإطارات العلوية للأبواب والتثبيت المحكم للألواح، فقد اكتسبت سيارة «ريو» الجديدة شكلاً ديناميكياً عالي الفاعلية. وجاءت مقصورة السيارة رحبة بمستوى لم يسبق له مثيل، وذلك بفضل زيادة طولها 55 ملليمتراً وعرضها 15 ميليمتراً، مع زيادة طول قاعدة الإطارات 90 ملليمتراً، الأمر الذي يوفر مساحة أكبر للرجلين في القسمين الخلفي والأمامي من السيارة. وهذا يعني المزيد من الراحة مقارنة مع النسخة السابقة من هذا الطراز، ويتيح التعامل الماهر مع المكونات أن تكون هذه السيارة مثالية في حجمها بين منافساتها من نفس الفئة ، وفضلاً عن ذلك فإن الأبعاد الداخلية لسيارة «ريو» الجديدة يجعلها بصورة واضحة الأفضل بين سيارات فئتها من حيث الرحابة.



 اما من ناحية الاداء فإن المحرك قد تم تحسينه ليجعل ريو اكثر اعتمادية وقوة من ذي قبل مع زيادة في القوة الحصانية والعزم وانخفاض انبعاث الغازات والصوت والارتجاج عن الجيل السابق، وتتوفر ريو بمحرك من 4 اسطوانات وبسعة 1,4 لتر وبقوة 97 حصان و124 نيوتن متر من العزم في 700. 4 دورة في الدقيقة، ومع ناقل حركة آلي من 4 سرعات اختيارياً وناقل حركة يدوي من 5 سرعات.


 أما الثاني  فتبلغ سعته 6. 1 لتر، ويشتمل على 16 صماماً، ويمكنه توليد 112 حصان عند ستة آلاف دورة في الدقيقة و 145 نيوتن متر من العزم في 500. 4 دورة في الدقيقة.


ومن شأن السمات الأخرى المتمثلة في محور العجلات للالتفاف المستعرض الخلفي والقضبان المانعة للانقلاب وبفضل نظام التعليق مكفيرسون المستقل في الامام ومحور العجل الالتوائي العرضي الخلفي توفر ريو قيادة ومناولة طيعة ومريحة سواء أكان ذلك على الطرق المعبّدة أو في الطرق غير المستوية.


 


ووضعت «ريو» مسألة السلامة في قمة أولوياتها، لذلك فقد تم تجهيز السيارة الجديدة بمجموعة واسعة من معايير السلامة المتقدمة التي من شأنها أن تقي من المخاطر اليومية للقيادة.



اهتمت كيا بتصميم سيارة «ريو» الجديدة حتى تتمكن من مسايرة التوقعات المتزايدة من جانب عملائها الذين ينتظرون من «كيا» الجودة المحسّنة والمظهر الأحدث. وبالتالي كان بمقدورالشركة الكورية التوصل إلى تصميم سيارة صغيرة رائعة تتسم بمستوى أعلى من الأناقة، فضلاً عما تحمله من سمات عملية أعلى وأفضل متعة عند قيادتها مقارنة مع الطرز الأخرى التي سبقتها. وبما أنه تم تصميمها للاستحواذ على إعجاب تلك الفئات التي تهتم بالشكل الجميل من العملاء في الوقت الراهن، فإن سيارة «ريو» الجديدة هي خطوة واثقة للتقدم تتطابق مع طموحات العلامة الكورية المتنامية «كيا».

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock