آخر الأخبار حياتنا

كيف تتصرف عند التعرض لمواقف محرجة؟

عمان – الغد – الجميع يتعرض لبعض المواقف التي تجعل وجهه يحمرّ من الخجل والإحراج، وقد يشعر ببعض المهانة في الوقت نفسه. مع مرور السنوات وتكرار التجارب والخبرات يتعلم الإنسان كيف يتجاوز المواقف المحرجة بنجاح، ويتعافى سريعا من لحظاتها الصعبة.
أما المراهقون -وخاصة الفتيات- فيكون من الصعب عليهم التعامل بشكل صحيح في مواقف ربما يمرون بها لأول مرة. وفيما يلي الأسلوب الأمثل، بحسب ما ذكر موقع “ياهو مكتوب”، للتصرف عند مواجهة المواقف المحرجة، أو حتى تجنبها من الأساس قدر الإمكان:
1 – خذي نفسا عميقا
عندما تتعرضين لموقف محرج، فإن أفضل ما يمكنك عمله في البداية هو أخذ نفس عميق بشكل متكرر حتى تهدأ ضربات قلبك، وستلاحظين استرخاء يسري في أنحاء جسدك، مع هدوء تدريجي في مشاعرك المضطربة. طبعا سيكون ردك أنه ليس هناك أسهل من توجيه النصائح، لكن لو جربت بالفعل التركيز فقط على التنفس بعمق في المواقف المحرجة ولو لفترة قصيرة، سيذهب عنك الشعور بالحرج سريعا.
2 – ابتسمي واضحكي
بادري بالابتسام، بل والضحك أيضا ساخرة من نفسك، لتفويت الفرصة على الآخرين في ذلك. سواء تعثرت فجأة أثناء سيرك، أو علقت بعض بواقي الطعام بين أسنانك أو انسكب مشروب ما على ملابسك، لا تشعري بالحرج، وخذي الأمور ببساطة واضحكي، لأن كل هذه الأمور طبيعية وعادية جدا، وتحدث لكل الناس كل يوم، ولا مشكلة في أن نعتبرها لحظات مرحة ونضحك، وتأكدي أن إحساسك بالحرج سيصبح أقل كثيرا لو فعلت ذلك، لأنك ستحولين الموقف السلبي لآخر إيجابي يعكس روحك المرحة وثقتك بنفسك.
3 – انظري في اتجاه آخر للحظة
أو غادري المكان
تشتيت الانتباه ينجح أحيانا في مساعدة الإنسان على تجاوز المواقف المحرجة التي تسبب له الضيق. انظري في اتجاه آخر للحظات لتجنب التقاء عينيك بأعين الآخرين الساخرة أو الشامتة، أو قومي بتغيير مكانك، بالانتقال لموضع آخر داخل نفس القاعة، أو بمغادرة المكان بالكامل إذا كان هذا ممكنا. إذا فعلت ذلك ستهدأ انفعالاتك وتشعرين بتحسن سريع نفسيا وجسديا، عوضا عن البقاء ساكنة تتلقين نظرات وعبارات السخرية من الآخرين وتسمعين ضحكاتهم على ما حدث لك.
4 – تصرفي بهدوء ولا تحدثي جلبة
أي تصرف تتخذينه لتجاوز الموقف المحرج الذي تعرضت له، احرصي على أن يتم بهدوء، دون جلبة أو ضوضاء، ودون لفت المزيد من الانتباه إليك، وهو بالطبع آخر ما ترغبين فيه. لذلك لا تفكري أبدا في مواجهة الآخرين أو نهرهم لتهكمهم عليك أو حتى النظر إليك، لأن هذا قد يزيد الأمر سوءا ويغري أحدهم لمهاجمتك لفظيا وجرح مشاعرك.
5 – تعلمي كيف تأخذين الأمور ببساطة
إذا كنت حساسة وخجولة للغاية بطبعك، فهذا ليس شيئا جيدا، لأنه سيجعلك تشعرين بالخوف والألم والإحراج عند التعرض لأي موقف حتى ولو كان بسيطا لا يستحق أن تتوقفي عنده. حاولي أن تنفتحي أكثر على المجتمع، ودربي روحك على أخذ الأمور ببساطة، وعدم التأثر سريعا. السيطرة على الخوف والقلق المبالغ فيهما هو الطريق الذي عليك السير فيه بجدية.
6 – عقلك هو الحل
إحساسك بالخوف والخجل، واحمرار وجهك وازدياد سرعة ضربات قلبك، هو رد الفعل الذي يصدره جسدك على الرسالة التي يوجهها عقلك له. إذا دربت عقلك على الاقتناع بأن مواقف معينة عادية وليست محرجة ولا تستدعي الخجل والخوف لأنها تحدث لكل الناس طوال الوقت، فيبدأ عقلك في إرسال رسائل مختلفة عند التعرض لأي من هذه المواقف، وهنا ستجدين نفسك أكثر تقبلا وأكثر قدرة على التعامل مع المواقف المحرجة والمرور منها بسلام دون أن تتضرري نفسيا أو جسديا.

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. الإنتقام
    من اعطاك الحق في ان تضع صورة صديقتي
    اتركها لمدة 10 شباتر فأجد صورتها في الصحف و المجلات
    لماااذا؟
    Rasen shuriken

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock