حياتناصحة وأسرة

كيف تخفض نسبة السكر في الدم بشكل طبيعي؟

الدوحة- يعد ارتفاع سكر الدم مشكلة كبيرة، ونقدم هنا كيفية تخفيض نسبته العالية في الدم بتناول بعض الأغذية الطبيعية.
وفي تقريرها الذي نشرته صحيفة “الإسبانيول” الإسبانية، قالت الكاتبة أدا فونيس “إن الإنسان يمكن أن يواجه مشاكل صحية في غاية الخطورة حين تكون مستويات الغلوكوز في الدم مرتفعة للغاية، مثل حالة مرض السكري”.
وأفضل طريقة للسيطرة على سكر الدم هي تناول غذاء متوازن صحي، وخفض الوزن إذا كان الشخص بدينا، واتباع إرشادات الطبيب وعلاجاته.
وبعد استشارة الطبيب، يمكن تناول بعض الأغذية التي قد تساعد على خفض سكر الدم:
– الجنسنغ: في حالات الإصابة بداء السكري من النوع الثاني، يمكن للشخص تناول غرام واحد من نبات الجنسنغ قبل أربعين دقيقة من الوجبات لمدة شهرين، أو شرب فنجان من الجنسنغ يوميا لمدة ثلاثة أشهر.
– الشاي الأخضر: يعد من أصول صينية ولكن جميع سكان العالم يستهلكونه بكثرة، ويتميز الشاي الأخضر بمجموعة خصائص مضادة للأكسدة، ويستطيع الشخص تخفيض مستويات السكر في الدم عبر شرب ثلاثة أكواب من الشاي الأخضر العادي يوميا لمدة شهرين.
– الحلبة: إلى جانب تقليل كمية الكربوهيدرات التي يمتصها الجسم، تعمل الحلبة أيضا على تحسين عمل الإنسولين في الدم.
– البابونج: يمكننا شرب ما يصل إلى ثلاثة أكواب من منقوع نبات البابونج يوميا بعد تناول الوجبات الرئيسية، مع الحرص على عدم الإفراط في استهلاكه لأنه قد يسبب حالة من الضعف.
وقبل استهلاك أي نوع من هذه المشروبات الطبيعية، ينبغي استشارة اختصاصي لأنها قد لا تكون متوافقة مع دوائك، ويجب ألا تعوض هذه الحلول الطبيعية العلاج الذي وصفه الطبيب للمريض، لأنها عامل مساعد تكميلي لا غير.
– القرفة: يزيد تناول نصف ملعقة صغيرة في اليوم من القرفة حساسية الخلايا للإنسولين المنظم لغلوكوز الدم، وبالإضافة إلى ذلك، تساعد القرفة على تنظيم الكولسترول.
– الثوم: يعد مضادا حيويا طبيعيا؛ حيث يقلل نسبة الكولسترول والسكر في الدم ويزيد كمية الإنسولين لمرضى السكري.
وقالت الكاتبة إن أفضل طريقة لمحاربة ارتفاع السكر في الدم تكمن في الوقاية منه، كما ينبغي التحكم دائما في نسبة الجلوكوز في الدم من قبل اختصاصي، وينبغي عليك البدء في الاعتناء بنظامك الغذائي حتى تجعل نمط حياتك صحيا أكثر.
وتعرف حالات السكر بما يلي:
“ما قبل السكري” (Prediabetes) حالة تعني أن مستوى سكر الدم لدى المصاب أقل من تشخيصه بالإصابة بداء السكري، لكنه في الوقت نفسه أعلى من المستوى الطبيعي.
وعند عدم التعامل مع هذه الحالة، فإن الشخص سيصاب بالسكري من النوع الثاني خلال عشرة أعوام أو أقل. والسكري من النوع الثاني مرض مزمن يحدث بسبب حدوث مقاومة لهرمون الإنسولين المسؤول عن إدخال الغلوكوز للخلايا، مما يقود إلى تراكمه وارتفاعه بالدم، ويؤدي إلى مضاعفات كبيرة على صحة المريض.-(الجزيرة نت)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock