حياتناصحة وأسرة

كيف تخفف ألم التهاب المفاصل بدون أدوية؟

عمان- تعد الأدوية المسكنة فعالة ومفيدة للتخفيف من ألم التهاب المفاصل، غير أن لها آثارها الجانبية المعروفة، كما أن البعض يفضلون العلاجات الطبيعية للتخفيف من الألم لديهم. لهؤلاء، قدم موقع “www.arthritishealth.com” النصائح الآتية:
– مارس الحركة لإطلاق الإندروفين: يقوم الجسم بإنتاج الإندورفين للتخفيف من الألم لدرجة تجعله منافسا لما تقدمه المسكنات من تخفيف للألم، فهو يحصر إشارات الألم قبل وصولها للدماغ، كما ويساعد على التخفيف من القلق والاكتئاب والضغط النفسي. وللحصول على هذه الفوائد، ينصح بممارسة أي نشاط يرفع من معدلات ضربات القلب لمدة زمنية معينة.
– تناول قطعة من الشوكولاته: أشارت بعض الدراسات إلى أن تناول الحلوى؛ كالشوكولاته والبوظة والكعك، يخفي الألم. وللحصول على فائدة إضافية، ينصح بخبز الحلويات في المنزل للتمكن من شم رائحتها، فقد وجد أن الروائح الزكية تقلل من الإحساس بالألم.
– استخدم الحرارة المرتفعة: يساعد وضع الحرارة المرتفعة على المفاصل المصابة بالألم على التخفيف منه وما يتعلق به من عدم راحة، فهي تزيد من تدفق الدم لمكان الألم وتمنع من وصول إشارات الألم إلى الدماغ. استخدم زجاجة من الماء الساخن أو غطاء إلكترونيا أو خذ حماما دافئا لإيصال الحرارة للمفصل.
– استخدم البرودة: بصرف النظر عن نوع التهاب المفاصل لديك، فيعد استخدام الثلج أسلوبا جيدا للتقليل من الالتهاب. كما أنه يساعد على تعطيل إشارات الألم.
– اقض وقتا تحت أشعة الشمس: إن قضاء 10 دقائق فقط في اليوم الواحد تحت أشعة الشمس يساعد جسمك على إنتاج فيتامين (د)، فقد وجدت دراسة شارك فيها 200 شخص من مصابي التهاب مفاصل الركبة أن من حصلوا على 400-800 وحدة دولية يومية من هذا الفيتامين قد أصيبوا بألم أقل مقارنة بمن لم يحصلوا على هذا القدر. فالأبحاث تشير إلى أن فيتامين (د) يساعد على التخفيف من الألم عبر مساعدته على امتصاص الكالسيوم، والذي يعد أساسيا لنمو العظام والتئامها.
– احصل على نوم كاف: يعد الحصول على نوم كاف أمرا ضروريا للسيطرة على الألم وتعزيز الالتئام. لذلك، فينصح بممارسة عادات صحية للنوم، منها النوم في غرفة هادئة ومظلمة وعدم استخدام الأجهزة الالكترونية وقت النوم وعمل جدول للنوم والاستيقاظ في الوقت نفسه كل يوم.
– مارس التأمل: بإمكانك جعل التأمل بالبساطة التي تريدها، فما عليك، على سبيل المثال، سوى اختيار صوت يمر عليك من دون أن يكون له معنى محدد وإغماض عينيك والجلوس أو الاستلقاء في مكان مريح، ومن ثم تكرار هذا الصوت في ذهنك. ابدأ بدقائق قليلة من التأمل في الجلسة الواحدة، ثم زد المدة تدريجيا إلى أن تصل إلى نصف ساعة.
ليما علي عبد
مترجمة طبية وكاتبة محتوى طبي
[email protected]

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock