آخر الأخبار حياتناحياتنا

كيف تهدئ نفسك عند الشعور بضغط نفسي؟

ليما علي عبد

عمان– يأتي الضغط النفسي بأشكال عديدة، فهناك الضغط النفسي الحاد، وهو الذي يصيب الشخص ويزول بسرعة مسببا القليل من الأذى للشخص. وهناك أيضا الضغط النفسي المزمن، وهو الذي يصيب الشخص بشكل متكرر ويؤدي إلى أذى يزيد عما يسببه النوع الحاد، مما يفضي إلى الإصابة بالعديد من المشاكل التي تتراوح بين زيادة احتمالية الإصابة بالزكام والانفلونزا وبين الإصابة بمرض القلب، بحسب موقع “www.verywellmind.com”.
وأضاف الموقع أن العديدين لا يدركون مقدار تراكم ما لديهم من ضغط نفسي حتى يشعروا بشكل مفاجئ بأنهم مثقلون به. ففي هذه الحالة، من المهم أن يمتلك الشخص أساليب معينة للسيطرة على هذا الشعور، خصوصا عند الحاجة لإرخاء الجسم والذهن بشكل سريع. ومن ضمن الأساليب التي ينصح بها لاستعادة الهدوء والتمكن من التعامل مع المواقف ما يلي:

  • ممارسة التمارين الرياضية: يعد ذلك أسلوبا رائعا بحد ذاته للتخفيف من الضغط النفسي كونه يساعد على إطلاق مادة الإندورفين. فالمشي يعطي فوائد عديدة، بالإضافة إلى كونه يعطي فوائد الخروج من الموقف المسبب للضغط النفسي، مما يعطيك الفرصة للتفكير بالأمر من منظور آخر والعودة بعد ذلك بذهن صافٍ ونظرة جديدة. كما أن أخذ مشية مع صديق يعد أسلوبا رائعا لإيجاد دعم اجتماعي.
  • أخذ أنفاس عميقة: عند ممارسة تمارين التنفس. يدخل المزيد من الأكسجين إلى جسدك وتتخلص من التوتر. ويذكر أنه بالإمكان القيام بهذا التنفس في أي وقت ومكان تكون فيه.
  • إعادة النظر في الموقف: نقوم في بعض الأحيان بتضخيم تجاربنا عبر طريقة نظرنا إليها. فإن استطعت أن تغير نظرتك لموقفك المؤدي إلى إصابتك بالضغط النفسي، فسوف يصبح بإمكانك تبني موقف آخر يسبب ضغطا نفسيا أقل.
  • ممارسة استرخاء العضلات التدريجي: يعرف استرخاء العضلات التدريجي بأنه أسلوب يجرى عبر شد مجموعة من العضلات ثم إرخائها، والقيام بذلك مع كل المجموعات العضلية في الجسم بالتدريج. ويؤدي ذلك إلى استرخاء الجسم كاملا عند الانتهاء. ويعد هذا الأسلوب فعالا جدا، فهو يساعد على إرخاء الجسم خلال ثوانٍ، مما يجعلك أكثر قدرة على السيطرة على المواقف المسببة للضغط النفسي.
الوسوم

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
45 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock