حياتنامنوعات

كيف ستبدو “مدينة المستقبل” داخل مدينة شنجن الصينية؟

دبي- كشفت شركة التكنولوجيا العملاقة “تينسنت” النقاب عن خططها لبناء مشروع “مدينة المستقبل” الخالية من السيارات بالكامل تقريباً والتي تعطي الأولوية للمشاة، والمساحات الخضراء، والمركبات ذاتية القيادة.

وبحسب مصممي الشركة، فإن مشروع مدينة التنمية الحضرية التي يطلق عليها اسم “Net City”، والتي تبلغ مساحتها 2 مليون متر مربع، ستعطي الأولوية للمشاة، والمساحات الخضراء، وسيارات ذاتية القيادة.

بحجم موناكو..كيف ستبدو "مدينة المستقبل" داخل مدينة شنجن الصينية؟
رغم أن المدينة ستخدم شركة “تنيست” في المقام الأول، فإن العديد من المساحات والمرافق ستكون متاحة للجمهور العام من خارج الشركة

ومن المقرر أن تحتل هذه المدينة الطموحة، داخل مدينة شنجن الصينية، مساحة من الأراضي المستصلحة التي تتدفق إلى مصب نهر بيرل ، وفقا لما نقله موقع CCN بالعربية.

وقد صمم الموقع لاستيعاب عدد سكان يبلغ نحو 80 ألف شخص، وسيخدم الموقع في المقام الأول شركة تينسنت” القابضة المحدودة، وهي شركة متعددة الأنشطة ساهمت في موقع التواصل الاجتماعي “WeChat” وخدمة الرسائل “QQ” المشهورة في الصين.

وبالإضافة إلى توفير مساكن ومكاتب الشركة، من المتوقع أن تستضيف المدينة المتاجر، والمدارس، والمرافق العامة الأخرى، وستكون متصلة ببقية مدينة شنجن عبر الجسور والعبّارات، ونظام مترو الأنفاق الخاص بالمدينة.

بحجم موناكو..كيف ستبدو "مدينة المستقبل" داخل مدينة شنجن الصينية؟
سيتم بناء الموقع على مساحة من الأراضي المستصلحة

وتأمل شركة التصميم الأمريكية وراء الخطة الرئيسية، “NBBJ”، بأن تجذب الأماكن الترفيهية في المنطقة الجديدة الزوار من أماكن أخرى في المدينة.

وعلى هذا النحو، تختلف الخطة عن المقرّات المغلقة التي ابتكرتها شركات التكنولوجيا الكبرى خلال السنوات الأخيرة، وفقاً لما قاله جوناثان وارد، شريك في التصميم لدى شركة “NBBJ”.

وقال وارد في مقابلة هاتفية إن المدينة تعد وجهة ذات عنصر مدني، مضيفاً أنها “ليست من المفترض أن تكون جزيرة معزولة وآمنة”، بل هي مدينة نابضة بالحياة حيث سيتجول فيها الأشخاص وسيتواصلون، كما ستكون مركزاً حيوياً في شنجن.

التخلص من السيارات

وأشار وارد إلى أنه مع وجود مساحة خالية كبيرة غير معتادة للعمل معها، تمكنت شركة “NBBJ”، التي فازت بمسابقة دولية لتصميم الموقع، من إعادة التفكير في مفهوم السيارة في التخطيط الحضري.

وأوضح وارد :”هدفنا الرئيسي كان توفير مكان يمكن أن يزدهر فيه الابتكار بالفعل، ومن أجل تحقيق ذلك، حاولنا تقليل تأثير السيارة إلى أقصى حد ممكن”.

وأضاف وارد أنه “لا يزال يشكل مفهوم التنقل دون استخدام السيارة تحدياً كبيراً في عالمنا، لذلك أمضينا الكثير من الوقت في تصميم المدينة لتكون منخفضة التأثير قدر الإمكان، من خلال إزالة السيارات والتركيز على الأشخاص”.

ورغم أن السيارات العادية ستكون قادرة على الوصول إلى بعض أجزاء المدينة، إلا أن الخطة تتمحور حول “ممر أخضر” مصمم للحافلات، والدراجات، والمركبات ذاتية القيادة. كما يزيل التصميم ما أطلق عليه وارد الازدحام “غير الضروري”. CNN العربية

الوسوم
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock