آخر الأخبار-العرب-والعالمالسلايدر الرئيسيالعرب والعالم

كيف ودع العالم العربي أيقونة الإعلام الشهيدة شيرين أبو عاقلة؟

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، الأربعاء، استشهاد الصحفية شيرين أبو عاقلة، مراسلة قناة الجزيرة القطرية، برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، شمالي الضفة الغربية.

وقالت الوزارة، في تصريح مقتضب: «استشهاد الصحفية شيرين أبو عاقلة «51 عاما» مراسلة قناة الجزيرة القطرية، جراء إصابتها برصاص الجيش الإسرائيلي في مدينة جنين».

كما ذكرت أن الصحفي علي السمودي أُصيب برصاصة في «الظهر»، ووَصفت وضعه بالمستقر.

وأظهر مقاطع فيديو متداول على منصات التواصل الاجتماعي، أشخاصا ينقلون «أبو عاقلة» في سيارة، بينما ترتدي سترة خاصة بالصحفيين.

وكانت قوة للاحتلال الإسرائيلي، قد اقتحمت مدينة جنين، وحاصرت منزلا لاعتقال فلسطيني، مما أدى لاندلاع مواجهات واشتباكات مسلحة مع عشرات الفلسطينيين.

من جانبه، قال جيش الاحتلال، إنه «يُحقق في الحادث».

وأضاف أن قواته بالتعاون مع جهاز الأمن العام «الشاباك»، وحرس الحدود، عملت «في الساعات الأخيرة في مخيم جنين وقرب قرية برقين، وفي عدة مناطق أخرى من الضفة الغربية لاعتقال مطلوبين».

وتابع جيش الاحتلال يقول إن فلسطينيين أطلقوا النار بكثافة نحو قواته وألقوا عبوات ناسفة، و«ردت القوات بإطلاق نار دون وقوع إصابات في صفوفها».

بدورها، قالت قناة الجزيرة على موقعها الإلكتروني، إن شيرين أبو عاقلة «من الرعيل الأول من المراسلين الميدانيين للقناة».

وأضافت: «طيلة ربع قرن كانت أبو عاقلة في قلب الخطر لتغطية حروب وهجمات واعتداءات الاحتلال الإسرائيلي، على الشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة».

وذكرت أنها من مواليد مدينة القدس، عام 1971، وهي حاصلة على درجة البكالوريوس في الصحافة والإعلام، من جامعة اليرموك بالأردن. (وكالات)

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock