آخر الأخبار حياتناحياتنا

كيف يؤثر قضاء وقت طويل أمام الشاشات على صحتنا العقلية؟

ترجمة: حلا محمود مصطفى

عمان– مشاهدة التلفاز هي سلوك شائع الآن. وفقًا لاستطلاع Netflix، يشاهد 61 بالمائة من المستخدمين بانتظام من 2 إلى 6 حلقات من أحد العروض في جلسة واحدة.

بمجرد أن يبدأ الناس في المشاهدة لا يمكنهم التوقف. يحدث ذلك لأن المشاهدة بشراهة تجعل دماغك ينتج باستمرار الدوبامين، وهو هرمون سعادة، حيث تشجعك هذه المادة الكيميائية على الاستمرار في الاستمتاع بهذا النشاط، بحسب ما نشر موقع “healthshots”.

وفيما يلي 5 سلبيات للمشاهدة بشراهة:

الشعور بالوحدة: تعد المشاهدة بشراهة طريقة رائعة للاسترخاء والانفصال عن العالم متى احتجت إلى استراحة. ومع ذلك، فإن مشاهدة عرض ما بشكل مستمر يمكن أن تجعلك تشعر بالعزلة. يمكن أن تقلل من احتمالية التواصل الاجتماعي شخصيا في أوقات فراغك. نتيجة لذلك، قد تصبح منفصلاً عن عائلتك وأصدقائك.

الأرق: النوم أمر بالغ الأهمية لصحة الإنسان. وعندما يحدث خلل به، يمكن أن يؤدي إلى مجموعة متنوعة من المشاكل الصحية، منها اضطراب المزاج والإرهاق.

المشاكل المعرفية: يمكن أن يؤدي قضاء فترات طويلة من الوقت أمام الشاشة على الهواتف المحمولة والاستهلاك السلبي للمحتوى إلى زيادة خطر التدهور المعرفي. قد يجعلك هذا تشعر بالتعب لأيام عدة ويضعف قدرتك على معالجة أي معلومات جديدة والتفكير فيها.

يسبب الاكتئاب: يمكن أن يؤدي إلى التعب. علاوة على ذلك، فإن الإرهاق يقلل من فوائد الحد من التوتر الناتجة عن المشاهدة بشراهة ويستبدلها بزيادة خطر الإصابة بالاكتئاب والقلق.

اضطراب المزاج وتغيرات السلوك: خاصة في عطلات نهاية الأسبوع وعندما يكون لديهم وقت فراغ. يمكن أن تتسبب المشاهدة المستمرة في اضطراب مزاجي وتغيرات سلوكية. لهذا السبب، يجب عليك تعيين حدود زمنية لتجنب قضاء الكثير من الوقت أمام الشاشات.

ما الحل؟

من المهم وضع قيود على المقدار الذي يمكنك مشاهدته بعد عدد محدد من الحلقات. أوقف تشغيل التلفزيون وافعل شيئا آخر عندما تصل إلى الحد الأقصى.

اجعل مشاهدة التلفزيون مناسبة اجتماعية. يمكنك أيضا دعوة أصدقائك أو أفراد عائلتك للحفاظ على التواصل معهم.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock