منوعات

كيف يمكنك التوفير من مصاريف شركتك؟

تعد الشركات الصغيرة والمتوسطة المحرك الرئيسي للاقتصاد المحلي، فهي تتميز بقدرتها على توفير فرص العمل، وتحتضن حديثي التخرج وذوي الخبرات والكفاءات على حد سواء. كما أنها توفر فرصاً تدريبية أثناء العمل لتعزيز القدرات وتنمية المهارات.

إن التقليل من المصاريف لا يحدث دائماً من خلال مبالغ كبيرة، بل أيضاً من خلال مبالغ صغيرة تتكرر بشكل ثابت أو مستمر. وقد تكون هذه المبالغ صغيرة لدرجة أنها لا تحظى بانتباهنا حتى، وفي بعض الأحيان ننتبه لها، لكننا نظنها غير مهمة أو لا قيمة لها. على سبيل المثال؛ في كل مرة تقوم فيها الشركات الصغيرة والمتوسطة بإجراء حوالة محلية، فإنها تدفع مبلغاً إضافياً  بدل رسوم، وعلى الأغلب أنها تعتقد أن هذه الرسوم لا مفر منها، وليس من طريقة لتجنب دفعها. وكون أغلب هذه الشركات تقوم بإجراء عدد معين من الحوالات المحلية الشهرية، فإن المبلغ السنوي الذي يتم دفعه على رسوم الحوالات لا يكون بسيطاً. أما الحوالات الدولية، فهي تكلف مبالغاً سنوية ذات قيمة أكبر. ونفس الشيء ينطبق على رسوم تحويل رواتب الموظفين، وغيرها من الرسوم التي تترتب على الشركات الصغيرة والمتوسطة بشكل شهري.

عند النظر إلى هذه الرسوم على أساس سنوي، نجد أنها تكلف الشركات الآلاف من الدنانير، وهنا يأتي دور حزم الحوالات الخارجية والمحلية للشركات الصغيرة والمتوسطة التي يقدمها بنك الاتحاد، لمساعدتها على التقليل من هذه المصاريف، وإجراء الحوالات دون القلق حيال دفع الرسوم. ليس هذا فحسب، هذه الحزم تساعد الشركات على إصدار حوالات  بسرعة كبيرة عند الرغبة بشراء بضائع أو منتجات جديدة، حيث أنها تقدم خدمة تاريخ حق بنفس اليوم لعدد من الحوالات.

لقد تم تصميم هذه الحزم  لتناسب الاحتياجات المختلفة للشركات الصغيرة والمتوسطة، ولتمكنها من إجراء عملياتها بأقل تكلفة ممكنة. وتنقسم الحزم  إلى ثلاثة أنواع، متيحة بذلك المجال أمام الشركات لاختيار الأنسب لها، والاستفادة من كافة منافعها ومزاياها مقابل مبالغ شهرية بسيطة؛ هي 10 أو 20 أو 30 دينار.

تعد الحزمة  الأولى مثالية للشركات الصغيرة والمتوسطة التي تحتاج إلى إجراء حوالات منخفضة القيمة، بشكل سريع وآمن، فيما تناسب الحزمة الثانية الشركات التي تجري حوالات دولية بشكل منتظم. أما الحزمة الثالثة، تم تصميمها للشركات التي تقوم بأعداد كبيرة من الحوالات المحلية والدولية، وتعمل على شراء البضائع من خلال إصدار الحوالات على مدار الشهر.

هذه الحزم  الثلاث  تمكن الشركات من إجراء حوالات خارجية ومحلية غير محدودة، وتحويل رواتب الموظفين وإيداع المال بعملات أجنبية من دون أي عمولات . إضافة إلى ذلك، تقدم كل حزمة  عدد من الحوالات الدولية الشهرية دون رسوم؛ وهي 5، و15، و30 حوالة على التوالي، وتقدم أيضاً نفس العدد من الحوالات التي يتم تنفيذها بتاريخ حق نفس اليوم.  

مع هذه الحزم، ستحصلون على مساحة أكبر للتركيز على الأمور الأخرى الهامة، وعلى تطوير أعمالكم، دون القلق حيال الرسوم أو سرعة إجراء الحوالات. وفي نهاية العام، بإمكانكم الاستمتاع باحتساب المبلغ الذي قمتم بتوفيره من خلال الحزم الشهرية.

انتخابات 2020
18 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock