الرياضةكرة القدم

كيمبيمبي يغيب عن تشكيلة فرنسا.. وكين يرفع راية التحدي

مدن – أعلن الاتحاد الفرنسي لكرة القدم أمس، استدعاء ماركوس تورام مهاجم فريق بوروسيا مونشنجلادباخ الألماني، للانضمام إلى قائمة المنتخب الفرنسي التي تشارك في نهائيات كأس العالم 2022 في قطر، بينما حل المدافع أكسيل ديساسي مكان برينسل كيمبمبي الذي أصيب.
وكان ديديه ديشان المدير الفني للمنتخب الفرنسي قد أعلن عن قائمة من 25 لاعبا قبل أيام، ثم قرر ضم تورام (25 عاما) إلى القائمة النهائية التي تضم 26 لاعبا، وفقا لقواعد البطولة.
وشارك تورام، وهو نجل ليلان تورام المتوج مع المنتخب الفرنسي بلقب كأس العالم 1998، في أربع مباريات دولية، وقد أصبح واحدا من ستة لاعبين بالدوري الألماني (بوندسليجا) ضمن قائمة المنتخب الفرنسي.
وكان كيمبمبي مدافع باريس سان جرمان يأمل في تعافيه من إصابة في وتر أخيل في الوقت المناسب، لكن تقرر أن يحل ديساسي لاعب موناكو مكانه في قائمة المنتخب، علما بأن المدافع الآخر رافاييل فاران يتواجد في القائمة رغم الإصابة.
ويتطلع المنتخب الفرنسي إلى تكرار إنجاز مونديال 2018 عندما توج باللقب، وسيتنافس في مونديال قطر ضمن المجموعة الرابعة التي تضم معه منتخبات أستراليا والدنمارك وتونس، وسيخوض مبارياته أمامها في أيام 22 و26 و30 تشرين الثاني (نوفمبر)، على الترتيب.
وضمت قائمة المنتخب الفرنسي التي اختارها المدير الفني ديديه ديشان كلا من:
في حراسة المرمى: هوجو لوريس (توتنهام هوتسبير) وألفونس أريولا ( وست هام يونايتد) وستيف مانداندا (رين).
وفي خط الدفاع : ثيو هيرنانديز (ميلان) ولوكاس هيرنانديز (بايرن ميونيخ) وأكسيل ديساسي (موناكو) وإبراهيما كوناتي (ليفربول) وجول كوندي (برشلونة) وبنامين بافارد (بايرن ميونيخ) وويليام صاليبا (أرسنال) ودايوت أوباميكانو (بايرن ميونيخ) ورافاييل فاران (مانشستر يونايتد).
وفي خط الوسط : إدواردو كامافينجا (ريال مدريد) وسيكو فوفانا (لنس) وماتيو جيندوزي (مرسيليا) وأدريان رابيو (يوفنتوس) وأوريلين تشواميني (ريال مدريد) وجوردان فيرتو (مرسيليا).
وفي خط الهجوم: كريم بنزيمة (ريال مدريد) وكينجسلي كومان (بايرن ميونيخ) وعثمان ديمبيلي (برشلونة) وأوليفييه جيرو (ميلان) وأنتوان جريزمان (أتلتيكو مدريد) وكيليان مبابي (باريس سان جرمان) وكريستوفر نكونكو (لايبزج) وماركوس تورام (بوروسيا مونشنجلادباخ).
كاهيل يتوقع فوز البرازيل
توقع نجم كرة القدم الأسترالية السابق وسفير كأس العالم 2022 في قطر، تيم كاهيل، أن يشهد مونديال قطر تتويج المنتخب البرازيلي باللقب السادس في تاريخه على حساب منتخب بلجيكا في المباراة النهائية بستاد لوسيل في 18 كانون الأول (ديسمبر) المقبل.
وقال أسطورة كرة القدم الأسترالية في مقابلة لموقع اللجنة العليا للمشاريع والإرث، المسؤولة عن استعدادات قطر لاستضافة المونديال، إن مونديال قطر، سيسجل أفضل ظهور لمنتخب أستراليا في تاريخ مشاركاتها المونديالية، وتنبأ بأن يفجر منتخب بلاده مفاجأة مدوية بإقصاء ليونيل ميسي ورفاقه بالمنتخب الأرجنتيني من دور الستة عشر.
وقال كاهيل، الذي شارك في أربع نسخ من كأس العالم: “آمل أن ينجح منتخب بلادي في تحقيق هذه المفاجأة. سنصل إلى دور الثمانية عبر بوابة منتخب التانجو، إن نجحنا في إيقاف خطورة ليونيل ميسي”.
وحملت توقعات الهداف التاريخي لأستراليا تفاؤلا كبيرا تجاه أداء المنتخبات الأفريقية في المونديال، خاصة منتخب السنغال، الذي تنبأ كاهيل أن يواصل مشواره حتى الدور قبل النهائي قبل أن يصطدم بمنتخب البرازيل.
وقال كاهيل: “عندما تنظر إلى لاعبي السنغال والكاميرون وغانا، تجد العديد منهم يلعبون في أفضل دوريات كرة القدم بالعالم، فضلا عن أن هذه الدول تزخر دائما بمواهب كروية مميزة. وسيمثل مونديال قطر نسخة استثنائية من كأس العالم إن خرج أحد المنتخبات الأفريقية عن المألوف وفاز بلقب كأس العالم لأول مرة في تاريخ القارة، وكسر احتكار منتخبات أوروبا وأمريكا الجنوبية للقب البطولة منذ انطلاق نسختها الأولى في 1930”.
وفيما يتعلق بالمنتخبات العربية، توقع سفير كأس العالم أن يتأهل منتخبا قطر والسعودية للمراحل الإقصائية، وتنبأ بأن يحقق المنتخب القطري (العنابي) مفاجأة كبرى بهزيمة منتخب إنجلترا في دور الستة عشر، وقال: “لقد لعبت في إنجلترا، ولكنني أقيم في دولة قطر وأعمل في أكاديمية أسباير. وتوقعي بفوز المنتخب القطري على نظيره الإنجليزي اختيار قد تحركه العاطفة من قبيل مساندة الطرف الأقل حظا في الفوز، لكن العنابي يمتلك ما يؤهله لتحقيق المفاجأة”.
ويتوقع نجم إيفرتون الإنجليزي السابق أن يجمع النهائي بين منتخبي البرازيل وبلجيكا في مباراة مثيرة على أرضية ملعب ستاد لوسيل بحضور أكثر من 80 ألف متفرج.
وقال كاهيل: “أنا من كبار مشجعي المنتخب البلجيكي فنيا وإداريا، ولكن البرازيل الآن أقوى منتخب في العالم، وقد شهد العالم مؤخرا إعلان قائمة لاعبي الفريق المشاركين في المونديال، والتي تضم نخبة من أبرز نجوم كرة القدم في العالم، ما يجعل فرص السامبا في الفوز باللقب أكبر من أي منتخب آخر”.
وبعيدا عن توقعاته لنتائج المنتخبات، رشح كاهيل النجم الفرنسي كيليان مبابي، نجم باريس سان جرمان الفرنسي، للحصول على جائزة الكرة الذهبية كأفضل لاعب في المونديال، وقائد المنتخب الإنجليزي هاري كين، قائد توتنهام الإنجليزي، للفوز بالحذاء الذهبي كأفضل هداف في البطولة، كما اختار حارس مرمى المنتخب البلجيكي تيبو كورتو، نجم ريال مدريد الإسباني، للفوز بجائزة القفاز الذهبي كأفضل حارس مرمى.
وتأهل منتخب أستراليا إلى مونديال قطر 2022 بعد فوزه على منتخب بيرو في مباراة مثيرة جمعت بينهما في الملحق القاري المؤهل لكأس العالم، في ستاد أحمد بن علي بالدوحة، في حزيران (يونيو) الماضي.
وتعد هذه المرة الخامسة على التوالي التي يتأهل فيها المنتخب الأسترالي لنهائيات كأس العالم، والسادسة في تاريخه، وكانت أفضل نتائجه في مونديال ألمانيا 2006 عندما تأهل إلى دور الستة عشر، قبل أن يطيح به المنتخب الإيطالي، الذي واصل مسيرته للفوز بلقب البطولة.
وتتنافس أستراليا في مونديال قطر ضمن المجموعة الرابعة، التي تضم فرنسا والدنمارك وتونس، ويستضيف ستاد الجنوب جميع مباريات منتخب أستراليا في دور المجموعات.
ويستهل المنتخب الأسترالي مشواره في البطولة بمواجهة فرنسا بطل العالم يوم 22 تشرين الثاني (نوفمبر)، ثم مباراته مع تونس بعدها بأربعة أيام، قبل لقاء الدنمارك يوم 30 تشرين الثاني (نوفمبر)، في ختام منافسات المجموعة.
كين يتحدى
يعتقد هاري كين، مهاجم منتخب إنجلترا لكرة القدم، أن منتخب بلاده لم يعد يخشى الاعتراف بقدرته على الفوز بكأس العالم، مشيرا إلى أن المستوى السيء لمنتخب “الأسود الثلاثة”، ربما يكون في صالحهم.
وتأهل فريق المدرب جاريث ساوثجيت للدور قبل النهائي في نسخة المونديال الأخيرة، التي أقيمت في روسيا العام 2018، قبل أن يخسر المباراة النهائية في كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020) على ملعبه أمام منتخب إيطاليا، وذلك في أول نهائي للمنتخب الإنجليزي منذ 55 عاما.
ويتجه منتخب إنجلترا إلى قطر للمشاركة في مونديال 2022، بعد أن هبط للقسم الثاني في دوري الأمم الأوروبية، عقب تذيله ترتيب المجموعة الثالثة بالقسم الأول للمسابقة القارية، التي ضمت منتخبات إيطاليا والمجر وألمانيا، إثر تحقيقه 3 تعادلات وتلقي3 هزائم، دون أن يحصد أي انتصار.
ولم يحقق منتخب إنجلترا أي فوز، منذ تغلبه 3-0 على منتخب ساحل العاج وديا في آذار (مارس) الماضي، لكن كين يرى أن الفريق، الذي يحمل شارة قيادته، لن يخجل من إبراز آماله في التتويج بكأس العالم.
وصرح مهاجم توتنهام هوتسبير الإنجليزي لشبكة “سكاي سبورتس”: “ينبغي علينا أن نثق بقدرتنا على التتويج بكأس العالم. أنظروا إلى إنجلترا قبل 10 أو 15 عامًا، عندما كنا نخشى القول بأننا نريد الفوز بالمونديال”.
وأضاف كين “أعتقد أن إحدى التحولات الكبرى التي أجريناها على مدى السنوات الأربع أو الخمس الماضية مع جاريث عدم الخوف من إعلان تلك الرغبة”.
وأوضح كين “نحن ذاهبون لهذه البطولة للفوز بها لأننا نعتقد أننا نستطيع ذلك. سيكون من الخطأ التفكير بخلاف ذلك. ما الهدف من الذهاب إلى كأس العالم وعدم الاعتقاد بأنه يمكننا إعادة الكأس إلى البلاد؟”.
وتصاعدت الضغوط على ساوثجيت بعد أداء الفريق السيئ في دوري الأمم، لكن كين يقول إن السباق الحالي من الانتصارات في البطولة القارية قلل التوقعات وربما يساعد إنجلترا في مباراتها الافتتاحية بالمونديال في 21 تشرين الثاني (نوفمبر) الحالي ضد منتخب إيران.
وأكد كين: “المباراة الأولى مهمة حقًا بالتأكيد. بالطبع لم تكن هذه هي الفترة الأعظم لإنجلترا منذ فترة طويلة. منذ أن تولى جاريث المسؤولية – لم نمر بمثل هذه الفترة التي عشناها”.
وتابع “ولكن بطريقة ما، قبل أي بطولة كبرى يمكن أن يكون هذا أمرًا جيدًا حقًا لأنه يسمح لك أو وسائل الإعلام أو الصحافة بعدم الانجراف بعيدًا”.
وفيما يتعلق بلياقة اللاعب (29 عاما)، الذي شارك بصورة دائمة مع توتنهام في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز، فإنه يعتقد أن المونديال، الذي يقام في منتصف الموسم، ستساعده على التألق مع المنتخب الإنجليزي.
وأشار كين: “بالتأكيد، أفضل أن أذهب للعب الكثير من المباريات التي أشعر فيها بحالة جيدة. في بعض الأحيان بعد انتهاء الموسم في الصيف، يكون لديك فترة راحة ومن ثم يتعين عليك العودة للعب في الوقت الذي لم تلعب فيه الكثير من المباريات”.
وشدد اللاعب الإنجليزي “يمكنك المحاولة والتدريب بقدر ما تستطيع ولكن المحصلة النهائية هي أنك بحاجة إلى أن تكون مستعدا لحشد كل طاقتك للمباريات، وهذا ما أحاول القيام به”.
واختتم كين حديثه قائلا “أعتقد أن البطولات الكبرى تختبرك أكثر من حيث الضغط العالي. اللعب لإنجلترا دائما ما يكون ضغطًا كبيرًا ولكن في ظل بطولة كبرى هناك ، فإنه دائما ما يكون هناك حافز إضافي”.
ويحلم منتخب إنجلترا بالتتويج بكأس العالم للمرة الثانية في تاريخه، بعدما سبق أن فاز بها مرة وحيدة، عندما استضافها على ملاعبه عام 1966.
فعالية خاصة للنسخة الأصلية
تستضيف حديقة أسباير بالعاصمة القطرية الدوحة اليوم الثلاثاء، فعالية خاصة للنسخة الأصلية من كأس العالم، قبيل انطلاق منافسات مونديال قطر 2022 يوم الأحد المقبل.
وكانت الكأس قد شهدت جولة عالمية خلال الأشهر الماضية، زارت خلالها جميع الدول التي تأهلت للنهائيات إضافة إلى عدد من الدول التي لم يحالف منتخباتها الحظ للتأهل، حيث مرت الجولة العالمية للكأس الأصلية في 51 دولة ومقاطعة استعدادا للبطولة، التي تقام منافساتها على ثمانية ملاعب من 20 تشرين الثاني (نوفمبر) إلى 18 كانون الأول (ديسمبر).
وأوضحت اللجنة العليا للمشاريع والإرث، المسؤولة عن استعدادات قطر لاستضافة المونديال، عبر موقعها أمس الاثنين أن جماهير كرة القدم في قطر ستتمكن من إلقاء نظرة على الكأس الأصلية في حديقة أسباير، حيث ستقام الفعالية الخاصة، التي سيقدمها الفنان الكوميدي القطري حمد العماري، من الرابعة عصرا حتى العاشرة مساء، وستتضمن مجموعة متنوعة من الأنشطة والفعاليات الترفيهية.
وأعرب خالد علي المولوي، نائب المدير العالم للتسويق والاتصال وتجربة البطولة في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، عن سعادته بعودة الكأس إلى قطر، وقال: “يسعدنا أن نرحب بعودة النسخة الأصلية من كأس العالم إلى قطر، بعد جولتها العالمية الناجحة”.
وأضاف: “تمثل جولة الكأس الأصلية في هذا الأسبوع الفرصة الأخيرة للمشجعين الراغبين في رؤية الكأس الأشهر في عالم الرياضة، فيما يتواصل وضع اللمسات النهائية لاستضافة نسخة استثنائية من الحدث الكروي العالمي”.
ومن المقرر أن تستقبل الكأس الأصلية مجموعة من الشركات والمؤسسات والجمعيات الخيرية في أنحاء البلاد، فيما يستعد المشجعون لانطلاق فعاليات المونديال الأول في الشرق الأوسط والعالم العربي، الأسبوع المقبل.
تونس تكشف عن قائمتها
كشف الاتحاد التونسي لكرة القدم أمس الإثنين عن القائمة النهائية للاعبي منتخب نسور قرطاج المشاركة في نهائيات كأس العالم بقطر 2022.
واختار مدرب المنتخب جلال القادري اليوم الأخير ضمن المواعيد التي حددها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) للكشف عن القائمة في ظل الجدل المحتم في وسائل الإعلام التونسية بشأن أسماء عدد من اللاعبين.
وخلت القائمة تقريبا من أي مفاجآت بخلاف الحارس البلبولي الذي دعي للمشاركة في المعسكر التدريبي بالمملكة السعودية قبل التحول اليوم الى قطر، وسيشارك النجم يوسف المساكني في المونديال بعد أن كان غاب عن مونديال روسيا 2018 بسبب الإصابة في الرباط الصليبي.
وضمت القائمة 26 لاعبا من بينهم 19 لاعبا محترفا وأربعة حراس مرمى يتقدمهم الحارس الأول للصفاقسي والمنتخب أيمن دحمان وحارس الاتحاد المنستيري البشير بن سعيد وحارس الأفريقي معز حسن إلى جانب حارس النجم الساحلي المخضرم أيمن المثلوثي.
وفي الدفاع أبقى المدرب جلال القادري على اللاعبين محمد دراغر ووجدي كشريدة وبلال العيفة ومنتصر الطالبي وديلان برون وياسين مرياح ونادر الغندري وعلي معلول.
وفي خط الوسط ،علي العابدي والياس السخيري وعيسى العيدوني والفرجاني ساسي وغيلان الشعلالي ومحمد علي بن رمضان وحنبعل المجبري.
وفي خط الهجوم سيف الدين الجزيري ونعيم السليتي وطه ياسين الخنيسي وأنيس بن سليمان وعصام الجبالي ووهبي الخزري ويوسف المساكني.
وتشارك تونس في المونديال للمرة السادسة وتلعب في المجموعة الرابعة إلى جانب منتخبات فرنسا والدنمارك واستراليا، حيث تأمل تخطي الدور الأول للمرة الأولى في تاريخها.
مدرب الدنمارك يعلن استدعاء بولسن ورونو وسكوف
أعلن كاسبر هيولماند المدير الفني للمنتخب الدنماركي لكرة القدم استدعاء ثلاثي الدوري الألماني (بوندسليجا) يوسف بولسن وفريدريك رونو وروبير سكوف للانضمام إلى قائمة المنتخب لكأس العالم 2022.
وكان هيولماند قد ترك خمسة أماكن شاغرة بالقائمة لدى الإعلان عنها قبل أيام، انتظارا لنهاية الجولة الأخيرة من مباريات المسابقات المحلية في أوروبا قبل المونديال.
كذلك استدعى هيولماند كلا من ألكسندر باه لاعب بنفيكا البرتغالي وكريستيان نورجارد لاعب برينتفورد الإنجليزي. -(وكالات)

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock