آخر الأخبار حياتناحياتنا

كي تكون راضيا في عملك.. اتبع هذه الطرق

علاء علي عبد

عمان – تقول واحدة من أهم النظريات المهنية إن نجاح أي إدارة يعتمد بشكل كبير على اهتمامها باحتياجات موظفيها بشكل متواز مع اهتمامها بمصلحة العمل الذي تديره.
لكن، ولسوء الحظ، فإن الكثير من الشركات والمؤسسات لا تضع مصلحة الموظفين ضمن أولوياتها أو حتى قريبا منها.
لا يمكن غض البصر عن أهمية ما لدى الموظف من خبرة لتنفيذ عمله، وبالتالي فمن المنطقي أن يتعامل الموظف بشيء من الأنانية، إن جاز لي التعبير، في سبيل قيام الشركة بتلبية احتياجاته، ففي النهاية تلبية احتياجات الموظفين تعود بالنفع على الشركة ككل لأن راحة الموظف تجعله أكثر رغبة ببذل أقصى ما لديه لتنفيذ ما يطلب منه من مهام. من الطرق التي يمكن أن تساعد الموظف على تأمين تلبية طلباته من قبل الشركة التي يعمل بها ما يلي:

  • عبر عن احتياجاتك بوضوح: لا بد وأن المرء لن يتفاجأ عندما يعلم بأن مديره لا يملك القدرة لأن يعلم بالغيب، وبالتالي فهو لن يستطيع التنبؤ بما يحتاج له الموظف. لذا احرص على أن تعبر عن احتياجاتك بشكل واضح لمديرك في العمل.
  • لكن قبل أن تعبر عن احتياجاتك.. تأكد من معرفتك لها: يجب أن نعلم أن أرباب العمل يفكرون بطريقة ضيقة نوعا ما لتلبية احتياجات موظفيهم، لذا يجب على المرء أن يفكر بطريقة أكثر شمولية فيما يخص احتياجاته. من المعروف أن زيادة الراتب الشهري والترقيات من الأمور الأكثر شيوعا لإرضاء الموظفين، لكن حاول أن تفكر أكثر كأن تحاول تعديل أوقات دوامك بحسب مصلحتك ومصلحة الشركة، فهناك شركات تطلب من الموظف، مثلا، التأخر في العمل 3 أيام في الأسبوع، حاول أن توضح رغبتك بتعديل تلك الأيام مثلا. المهم أن تحدد ما الذي يمكن أن يجعلك أكثر راحة في بيئة العمل.
  • كن صبورا: عند تعرف المرء على احتياجاته، عليه أن يعي حقيقة أن بعض احتياجاته قد يصعب تنفيذها بشكل فوري كاحتياجاته الأخرى. لذا عليه أن يتسلح بالصبر وأن يكرر طلبه بين الحين والآخر لكن بطريقة لا تجعله يبدو كثير الإلحاح، الأمر الذي يؤدي لإضعاف موقفه في العمل.
  • احرص على التواصل مع مديرك: يعتقد البعض أن الالتقاء بالمدير ليس ضروريا إلا في حال طلب المدير عقد اجتماع مع موظفيه، لكن الواقع أن الالتقاء به من الأفضل أن يتم بفترات متقاربة إلى حد ما ليتمكن المرء من التعبير عما تم إنجازه وعن الصعوبات التي يواجهها إن وجدت مع ضرورة الحرص على اقتراح حلول مناسبة لتخطي تلك الصعوبات.

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
43 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock