حياتنامنوعات

لأصحاب الوظائف الحرة.. كيف تختار مساحة عمل مناسبة؟

الغد– “العمل الحر” لم يعد مفهوما جديدا على أصحاب الأعمال في مصر والعالم العربي، وصار البحث عن مكان للعمل خارج إطار الالتزام المكتبي، وبعيدا عن الروتين اليومي للعمل من المنزل، مهمة شاقة لدى الكثيرين، تستلزم الكثير من التجارب وتحمل المشقة وعناء تكلفة الاختيارات الخاطئة.
منذ عام 2012، ومع بداية استقرار الأوضاع السياسية في مصر، انتشر مفهوم ساحات العمل الحرة، انطلقت الفكرة من وسط القاهرة، ثم انتقلت إلى العديد من الأحياء القريبة من أماكن تجمعات الأعمال، أو الطلاب.

المنافسة الكبيرة بين العديد من مساحات العمل المنتشرة كانت سببا في أن تكون رحلة البحث عن مساحة عمل مناسبة رحلة شاقة ومربكة، ومكلفة أحيانا حتى للاستقرار على واحدة بعينها. مجموعة من أصحاب العمل الحر قرروا تدوين تجاربهم في مساحات العمل الخاصة من خلال مجموعات مغلقة عبر فيسبوك، وقدموا نصائحهم للسائلين بشأن كيفية اختيار مكان جيد يصلح للعمل، كما جاء في تقرير للجزيرة.

قرب المكان من محل سكنك
من أهم الأولويات عند اختيار مساحة عمل أن تكون قريبة من محيط سكنك، بحيث لا يرهقك الوصول إليها، بالإضافة لعدم ضياع المزيد من الوقت، القرب من السكن، سيوفر تكلفة تنقل أقل ومساحة وقت مناسبة، كما سيكون من الأفضل اللجوء إليها في أي وقت ليلا أو نهارا.

الصحبة ليست من شروط العمل
لا تنتظر أن يرافقك أحد في وقت ذهابك للعمل، الرفقة في مساحات العمل ليست ضرورية، إلا إذا كانت لرفيق سينهي عمله أيضا، لكن وجود شخص بلا عمل سيرهقك ويضيع مزيدا من الوقت.

عمرك يحدد الوقت المناسب للعمل
إذا كنت فوق الثلاثين، فستكون الفترة الصباحية هي المناسبة لإنهاء عملك خارج المنزل، فهذا التوقيت هو الأقل احتكاكا بمن هم دون العشرين الذين تهرب من صخبهم، في محاولة للبحث عن مكان هادئ، أما إذا كنت لا تزال طالبا، فالفترة المسائية هي المناسبة لأوقات المذاكرة، خاصة إذا كنتم مجموعة.

مقعد مريح وسرعة إنترنت مناسبة
من أهم الشروط الواجب توافرها في مساحات العمل هو سرعة إنترنت مناسبة تجعلك أكثر قدرة على إنجاز مهامك، وكذلك وجود أماكن تفصل بين المدخنين وغيرهم، بالإضافة لتفضيل البعض مساحات العمل في الهواء المفتوح.

فعليك معرفة ماذا تفضل، قبل أن تقرر أي مكان ستختاره للعمل، في كل الأحوال، يجب أن تتوفر في المساحة مقاعد مريحة لجلسات طويلة، بحيث لا تصاب بأوجاع في الرقبة أو العمود الفقري جراء مدة الجلوس على مقعد غير مريح.

العديد من مساحات العمل توفر أشكالا مختلفة للجلوس، سواء كانت المقاعد خشبية أو مرتفعة أو أريكة مريحة، وبعض الأماكن توفر طاولة اجتماعات لمجموعات العمل أو للمشاركة بين أكثر من شخص، فاختر منها ما يناسبك.

لكن تذكر أن المقاعد الوثيرة تبعث على الكسل، ربما لن تستطيع القيام بمهامك المطلوبة مع الاحتفاظ بتركيزك، وكذلك المقاعد الخشبية أو الحديدية المزخرفة ستؤلم الظهر والرقبة، إذا طالت ساعات الجلوس.

مساحة هادئة دون صخب
هدوء المكان أحد أهم عوامل اختيار بيئة العمل الصغيرة، فلست مضطرا للجلوس في مكان صاخب أو يمتلئ محيطه بالضوضاء، سواء كانت منبعثة من موسيقى مزعجة أو أصوات الزحام والسيارات.

الأسعار المناسبة
التكلفة المادية من الأشياء الحاسمة في اختيار المكان المناسب، لهذا تضع العديد من مساحات الأعمال أنواعا عدة من باقات التكلفة، تتراوح بين الاستخدام اليومي والأسبوعي والشهري، وبعضها يحدد باقة سنوية، تختار منها ما يناسبك، بالإضافة لأن بعضها يتيح إمكانية طلب مأكولات ومشروبات من الخارج، والبعض الآخر يوفر ذلك بأسعار مخفضة وبخدمة شخصية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock