فنون

لأول مرة بالسعودية.. أوبرا “عنتر وعبلة” ومهرجان للجاز

الدوحة- انطلق أول عرض “أوبرا” بالسعودية تحت عنوان “عنتر وعبلة”، في تظاهرة شهدت نفاد التذاكر في أوّل أيام العرض، كما توافد السعوديون على أول مهرجان لموسيقى الجاز يشهده البلد.
ويأتي عرض الأوبرا الذي ترعاه الهيئة العامة للترفيه على مدار يومين في العاصمة الرياض، بعد إعلان المملكة البدء في بناء دار للأوبرا، في سابقة تعد الأولى من نوعها في تاريخ المملكة.
وأعلنت شركة “تايم” المنظمة للعرض، عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، نفاد تذاكر أول أيام العرض، في مؤشر يدل على الإقبال الجماهيري الواسع الذي حظي به.
وكتبت الشركة “نفدت تذاكر العائلات لأوبرا “عنتر وعبلة””، كما نشرت صورا من العرض، قائلة “في أوبرا “عنتر وعبلة”، الأذنُ تطرب لما تسمع والعين تسر بما ترى.. تجسد الموسيقى فيها قصة من التاريخ”.
ونشر مغرّدون حضروا العرض صورا ومقاطع فيديو عبر تويتر، واصفين إياه بأنه “فن راق كانوا متعطشين له”.
وفي سياق مواز، تدفق سعوديون وأجانب على مهرجان الجاز في الرياض، وغنى الجمهور عندما أدى الفنان اللبناني شادي ناشف أغنية “هوتيل كاليفورنيا” لفرقة إيغلز الأميركية، في لحظة غير معتادة في المملكة.
وأعلنت الهيئة العامة للترفيه، الخميس الماضي، أنها ستنظم أكثر من خمسة آلاف عرض ومهرجان وحفل خلال العام الحالي، وهو ضعف العدد مقارنة بالعام الماضي. وقررت السعودية يوم 11 كانون الأول (ديسمبر) الماضي، السماح بفتح دور عرض سينمائي بعد حظر امتد لأكثر من ثلاثة عقود، ومن المرتقب بدء افتتاح قاعات للسينما في آذار (مارس) المقبل. وتستهدف “رؤية السعودية 2030” رفع مساهمة قطاع الترفيه من إجمالي الناتج المحلي من 3 % إلى 6 %.-(الجزيرة نت)

انتخابات 2020
10 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock