;
مادبامحافظات

لإنهاء معاناة الطلبة.. مطالب باستحداث شعب للفرع العلمي “بجرينة مادبا”

أحمد الشوابكة – يطالب أهالي قضاء جرينة في محافظة مادبا، وزارة التربية والتعليم باستحداث شعب صفية لطلبة المرحلة الثانوية للفرع العلمي، كون مدارس القضاء تفتقر لهذا الفرع منذ سنوات طويلة، الأمر الذي يدفع الطلاب والطالبات الراغبين بدراسة هذا التخصص إلى الالتحاق بمدارس مدينة مادبا التي تبعد عن بلدات قضاء جرينة مسافة تصل نحو 10 كلم.


ويعاني الطلبة الراغبين بدراسة التخصص العلمي نتيجة اضطرارهم قطع مسافات طويلة يوميا المعاناة إضافة إلى صعوبة توفر المواصلات وكلفتها اليومية، الأمر الذي يرتب التأخير عن وقت الدوام الرسمي.


ودعا أولياء أمور طلبة إلى ضرورة ان تعمل وزارة التربية والتعليم على إنصافهم باستحداث الفرع العلمي في القضاء لوجود أعداد من الطلاب والطالبات ما زالوا محرومين من فرصة دراسة الفرع العلمي، مشيرين إلى أنه من غير المنطقي ان يبقى القضاء من دون تخصص علمي لطلبة المرحلة الثانوية.


ويؤكد ولي أمر أحد الطلبة سميح القيسي أن مشكلة عدم وجود الفرع العلمي متجذرة منذ سنوات، ويجب إيجاد حل لها من خلال استحداث شعب صفية للذكور والإناث للمرحلة الثانوية الفرع العلمي، وهي ضرورة ملحة، وحقيقة لا يمكن تجاهلها، ومطلب مهم يجسد طموحهم خاصة أمام تصاعد الزيادة المطردة في عدد سكان القضاء.


ويرى المواطن محمد حسن الشوابكة أن مطلب استحداث شعب للفرع العلمي الذي طال انتظاره سيكون له الأثر الإيجابي المباشر في نفوس أهالي البلدة بما يحمله من حل جذري يضع حدا لمعاناة مستمرة لسنوات طويلة.
وقال إن استحداث شعبة صفية للذكور والإناث للمرحلة الثانوية الفرع العلمي يحد من العناء والجهد للطلاب والطالبات وأهاليهم على حد سواء.


وطالب المواطن عدي العواد بربط مباني المدرسة ببعضها واستغلال الأرض لبناء مزيد من الصفوف، واستحداث فرع علمي، ليتسنى لأبناء قضاء جرينة دراسة هذا الفرع، بدلاً من الذهاب إلى مدينة مادبا لدراسته هناك، وهذا يزيد من أعباء أسرهم المادية، ويكلفهم وقتا وجهدا في الذهاب لمدارسهم والرجوع إلى منازلهم، مشيرا إلى أن مدارس القضاء تشتمل على فرعين زراعي وأدبي فقط.


فيما يرى المواطن نضال الشوابكة ان استحداث شعبة صفية للإناث للمرحلة الثانوية الفرع العلمي في مدرسة جرينة سيكون له الأثر الإيجابي في نفوس أهالي القضاء وإنصافاً لهم ولبناتهم اللواتي يجبر معظمهن على تغير رغباتهن في دراسة تخصص العلمي لعدم وجوده في مدارس القضاء.


وتجد أم سليمان الشوابكة أهمية وضع حد لمعاناة الطالبات خلال الذهاب والإياب إلى مدارس مدينة مادبا، التي تبعد عن جرينة مسافة تصل إلى 10 كلم.


وقالت إن الطالبات يتحملن في ذلك تكاليف مالية، بالإضافة إلى ندرة وسائط النقل الأمر الذي يؤدي إلى التأخير عن وقت الدوام الرسمي، إضافة لمخاطر الظروف الجوية خاصة خلال فصل الشتاء، معربة عن أملها بتحقيق مطلبهم واستحداث شعبة صفية للإناث للمرحلة الثانوية الفرع العلمي في مدرسة بلدتهم وانهاء معاناة الطالبات والاهالي التي طال أمدها.


من جانبه، وعد مدير التربية والتعليم في لواء قصبة مادبا الدكتور جلال الرحامنه بحل معاناة الطلبة واستحداث شعبة للفرع العلمي في مدارس قضاء جرينة في حالة توفر غرف صفية في شهر نيسان (ابريل) من العام المقبل كأقصى حد، مؤكداً على أهمية دور التربية والتعليم ومدارسها في خدمة الطلبة وتقديم كل ما يلزم من اجل توفير بيئة تعليمية سليمة لتشجيع الطلبة على الإبداع والتميز والابتكار، وتطوير قدرات الطلاب الإبداعية التي من شأنها العمل على إنشاء جيل مبتكر محب للعلم والتعلم.

اقرأ المزيد :

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock