آخر الأخبار الرياضةالرياضة

لاعبون في الوحدات عاتبون.. ونجوم “يتوعدون” الإدارة بعد العيد

خالد الخطاطبة

عمان – اعتذر الدنماركي يورن بولسن، المستشار التحكيمي في اتحاد كرة القدم، عن المشاركة في محاضرة لحكام دوري المحترفين، عقدت أول من أمس عبر تطبيق “زووم”، وذلك بسبب انشغاله مع حكام الدنمارك.
وكان يفترض أن يشارك لارسن في المحاضرة التي تأتي في إطار سعي الحكام للحفاظ على جاهزيتهم النظرية، ومتابعة كل ما هو جديد في عالم التحكيم، لا سيما في ظل التعديلات التي طرأت أخيرا على قانون اللعبة.
وأشرف على المحاضرة الخبيران الدوليان في مجال التحكيم عوني حسونة واسماعيل الحافي، حيث تم التركيز في محاضرة يوم أمس على العمل الجماعي، والتمركز والتحركات خلال المباراة.
لاعبو الوحدات عاتبون
كشف عدد من لاعبي فريق الوحدات لكرة القدم، عتبهم على إدارة النادي، بسبب البيان الذي اصدره النادي، للحديث عن تسليم اللاعبين لجزء من راتبهم الشهري، معتبرين أن الحديث عن تسليم الرواتب بهذه الطريقة، يشعرهم بالحرج، رغم أن حقهم الطبيعي الحصول على الرواتب كاملا وليس جزءا منه.
وأشار اللاعبون أنه كان بالأمكان قيام الإدارة بصرف جزء من الراتب، دون الإعلان عن ذلك بهذا الشكل.
وثمن اللاعبون جهود الإدارة في محاولة تأمين المستحقات، لكنهم يرفضون أسلوب التصريح في هذا الشأن، لا سيما وأن النادي مطالب بحسب التعليمات بصرف المستحقات كاملة وليس جزء منها، لافتين إلى أن بعض التصريحات تشعرهم بالحرج، فيما الواقع أن الراتب هو حقهم القانوني.
واشار اللاعبون أن عتبهم على قدر المحبة، وهي ملاحظة ارادوا ايصالها أملا في عدم تكرارها، لانها تولد لديهم احساسا صعبا.
لاعبون يتوعدون ناديهم بعد العيد
توعد عدد من لاعبي أحد أندية المحترفين لكرة القدم، إدارة النادي بتقديم شكاوى بعد عطلة العيد، في حال لم تشهد الأيام القليلة المقبلة صرف مستحقاتهم المالية المتأخرة.
وكشف لاعبون في حديثهم، ان مطالباتهم المالية المتأخرة على النادي تصل تقريبا إلى حوالي 400 ألف دينار.
وأبدى اللاعبون دهشتهم من تعليق ناديهم شماعة عدم تسديد المستحقات على اتحاد كرة القدم، معتبرين أنهم لاعبون محترفون، وقعوا عقودا في النادي، ولا شأن لهم في كيفية إدارة النادي لأموره المالية، فواجب الإدارة أن تؤمن المستحقات، أو الابتعاد عن إبرام عقود مع لاعبين دون أن يكون لها القدرة على الايفاء بالتزاماتها.
كما اعتبر اللاعبون أن طريقة تعامل الإدارة معهم مستفزة، بسبب التهرب من اتصالاتهم، وهذا بحد ذاته مدعاة للغضب، مطالبين الإدارة باحترام الفريق ونجومهم ولو حتى بالكلام فقط.
أحد اللاعبين أبدى استغرابه لتحميل اتحاد الكرة مسؤولية تدهور وضع الأندية، لافتا إلى أن الاتحاد حتى لو قام بتسديد كامل مستحقات النادي، فإن ذلك لن يغطي جزءا بسيطا من عقود اللاعبين، وبالتالي على النادي أن يتحرك ويقوم بتأمين المستحقات سواء من خلال التسويق، أو تأمين شركات راعية، وفي حال لم تستطع الإدارة عمل ذلك، فالأفضل أن ترحل وتترك العمل لمن هو أهل له.

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock