أخبار محليةالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

“لافارج”: مكافآت مالية تشجيعية للموظفين المفصولين

عمان- الغد- أصدرت شركة لافارج الإسمنت الأردنية، اليوم الأحد، توضيحا بشأن التطورات التى شهدتها الشركة يوم الثلاثاء الماضي والتي مازالت متواصلة ليومنا هذا، والمتمثلة بقيام بعض موظفي الشركة بالوقوف أمام مداخل كل من مباني الادارة العامة بالفحيص وادارة المصنع بالرشادية، بالإضافة إلى منع بعض الموظفين من الالتحاق بمكاتبهم والقيام بأعمالهم وتحديدا بالإدارة العامة بالفحيص مما أدى إلى تعطيل أعمال الشركة.

وأكدت الشركة على عدم قانونية هذه الأفعال حيث طلبت من كافة موظفيها في مختلف مواقعها في رسالة موجهة لهم الالتزام بدوامهم وفقا للأنظمة والإجراءات المعمول بها بالشركة من حيث تسجيل دخولهم وخروجهم والقيام بأعمالهم على أكمل وجه علما بأن عدم الالتزام بذلك سيؤدي إلى الإضرار بمصالح الشركة وتعطيل أعمالها وزيادة أعباءها.

وقالت لافارج إن إجراءات تخفيض أعداد موظفيها بواقع 200 موظف، جاءت تنفيذا لقرار مجلس إدارتها نظرا لظروفها المالية الصعبة الناتجة عن تعرضها لخسائر متراكمة تجاوزت 127% من رأسمالها وبالتالي وصولها حكما لمرحلة التصفية الإجبارية حسب قانون الشركات وبعد استنفاذها لكافة الاحتياطيات الاختيارية والإجبارية حسب ما يسمح به القانون.

وأشارت إلى انه وبالرغم من ذلك فقد بذلت إدارة الشركة أقصى جهودها لتقديم مكافأة مالية تشجيعية بواقع راتب شهر وربع عن كل سنة خدمة بدون سقف بالإضافة إلى منفعة التأمين الصحي لما بعد التقاعد للموظفين المشمولين بهذا القرار والذين سينفكون عن عملهم بموجب اتفاقية إنهاء عمل بالتراضي.

وأضافت الشركة أن المكافآت هي بمعدل راتب سنتين وتتراوح مبالغها ما بين 45 إلى 50 ألف دينار وتتجاوز في بعض الحالات الـ100 ألف دينار، علما أن معدل رواتب ومزايا العاملين في الشركة من المشمولين بهذا القرار يقارب 1500 دينار شهريا. وأن معدل راتب التقاعد المبكر المتوقع لهذه الفئة الحصول عليه بمجرد انفكاكها عن العمل يتجاوز 1050 دينارا.

وأكدت إدارة الشركة تقديرها لجهود جميع العاملين لديها على مدى السنوات الماضية والدور الذي قاموا به في خدمة شركة لافارج الاسمنت الأردنية وحرصها الشديد على المحافظة على حقوق العاملين لديها.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock