العرب والعالمدولي

لافروف: الاتحاد الأوروبي تحول إلى لاعب عدواني

عواصم – على وقع تصاعد التوتر بين روسيا والغرب الذي فرض آلاف العقوبات عليها جراء العملية العسكرية التي أطلقتها في أوكرانيا، شدد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، على أن الاتحاد الأوروبي تحول إلى لاعب عدواني، ما يوحي بأن رغبة كييف في الانضمام إليه ليست “بريئة”.
كما أضاف في تصريح صحفي، أمس، أن “الاتحاد لم يعد منصة اقتصادية بناءة، بحسب ما تم إنشاؤه في البداية، بل تحول إلى لاعب عدواني، وبات يعلن بالفعل عن طموحاته خارج حدود القارة الأوروبية”، بحسب ما أفادت وكالة إنترفاكس الروسية.
إلى ذلك، أشار إلى أنه على الرغم من التصريحات العلنية لقيادة كييف، فإنها تعلن في اتصالاتها مع بلاده أنها موافقة على الحصول على وضع حيادي وعدم انضمامها لأي تكتل.
وفي وقت سابق، قال نائب مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة، ديميري بوليانسكي، إن موقف بلاده من مسألة رغبة أوكرانيا في الانضمام إلى الاتحاد تغير، وأصبح أقرب إلى الموقف من انضمامها إلى الناتو، مضيفا أن موسكو الآن “لا ترى فرقا بينهما”.
في حين أكدت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين أكثر من مرة خلال الأيام الماضية أن كييف باتت على طريق الانضمام، على الرغم من تأكيد العديد من الرؤساء الأوروبيين أن المسألة تحتاج وقتاً طويلاً، ومن بينهم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.
يذكر أن الرئاسة الأوكرانية وقعت في 28 شباط (فبراير) الماضي طلبا رسميا للانضمام على الفور إلى الاتحاد الذي يضم 27 دولة، وذلك بموجب إجراء خاص لأن “البلاد تدافع عن نفسها في مواجهة روسيا”.
أتى ذلك، بعد أن رفعت العملية العسكرية التي أطلقتها موسكو في 24 شباط (فبراير) الماضي، على أراضي الجارة الأوكرانية، عدد الدول داخل الاتحاد المؤيدة لانضمام كييف.
وتعد تلك المسألة حساسة جدا بل خطاً أحمر بالنسبة لروسيا، التي طالبت مراراً بجعل أوكرانيا “بلدا حياديا” بعيدا عن الانضمام لأي تكتلات غربية أو دولية، من ضمنها الاتحاد الأوروبي، وبشكل أكبر حلف شمال الأطلسي.-(وكالات)

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock