آخر الأخبار-العرب-والعالم

لافروف يتهم مخابرات أجنبية بتدبير “مسرحية دوما”

موسكو- أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الجمعة أن لدى بلاده ادلة “دامغة” على أن الهجوم المفترض بالأسلحة الكيميائية في دوما السورية كان “مسرحية” أعدت بمشاركة استخبارات أجنبية.

وقال خلال مؤتمر صحافي “لدينا ادلة دامغة تؤكد ان هذه كانت مسرحية اخرى وان اجهزة استخبارات دولة هي حاليا في واجهة حملة كراهية روسيا تورطت فيها“.

إلى ذلك حذر لافروف من أن التدخل الغربي في سوريا سيؤدي الى موجات جديدة من الهجرة إلى أوروبا.

 

وقال إن أي تحرك ولو كان صغيرا بإمكانه أن “يؤدي إلى موجات جديدة من المهاجرين إلى أوروبا وتطورات كثيرة لا حاجة لها على الإطلاق سواء بالنسبة لنا او لجيراننا في اوروبا، لا يمكنها الا ان ترضي من هم محميون وراء محيط“.

من جانب آخر اتهم وزير الخارجية الروسي نظيره البريطاني بوريس جونسون بـ”تشويه” النتائج التي خلص إليها تحقيق منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بشأن عملية تسميم الجاسوس سيرغي سكريبال والتي اتهمت بريطانيا موسكو بالوقوف وراءها.

 

وقال لافروف: “يحاول سياسيون مثل بوريس جونسون مجددا تشويه الحقيقة والإعلان بأن بيان منظمة حظر الأسلحة الكيميائية يدعم خلاصات بريطانيا من دون أي استثناء“. (ا ف ب)

 

 

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock