عربي

لبنان يدعو واشنطن لاستئناف وساطتها لترسيم الحدود مع إسرائيل

بيروت- دعا الرئيس اللبناني ميشال عون أمس واشنطن لاستئناف وساطتها بشأن ترسيم الحدود البرية والبحرية مع إسرائيل، في وقت يستعد لبنان لبدء التنقيب عن النفط والغاز في مياهه الإقليمية. والتقى عون أمس مساعد وزير الخارجية الاميركي لشؤون الشرق الاوسط ديفيد شنكر الذي بدأ أول من أمس زيارة للبنان تستمر يومين ضمن جولة في المنطقة.
وتسلم شنكر حديثاً مهامه خلفاً لديفيد ساترفيلد الذي كان يقود وساطة بين لبنان وإسرائيل لترسيم الحدود، كون إحدى الرقع التي حددها لبنان للتنقيب تضم جزءاً متنازعا عليه مع إسرائيل. ويصر لبنان على تلازم مساري ترسيم الحدود البرية والبحرية. وقد تم الاتفاق في وقت سابق على إجراء المفاوضات في مقر قيادة اليونيفيل (قوة الأمم المتحدة الموقتة في جنوب لبنان) وبإشراف أميركي. إلا أن الوساطة توقفت مع مغادرة ساترفيلد مهامه.
وأكد شنكر بدوره “استعداد بلاده لتجديد مساعيها”. ويستعد لبنان لبدء التنقيب عن النفط والغاز في رقعتين في مياهه الإقليمية، رغم التوتر القائم مع إسرائيل على خلفية جزء متنازع عليه في الرقعة المعروفة بالرقم 9. ومن المفترض أن يبدأ الحفر في الرقعة الرقم 4 منتصف كانون الأول (ديسمبر) المقبل، على أن يليه البلوك الرقم 9 بعد أشهر.
ووقعت الحكومة اللبنانية العام الماضي للمرة الأولى عقوداً مع ثلاث شركات دولية هي “توتال” الفرنسية و”إيني” الايطالية و”نوفاتيك” الروسية للتنقيب عن النفط والغاز في هاتين الرقعتين. ولن يشمل التنقيب الجزء المتنازع عليه.-(أ ف ب)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock