آخر الأخبار الرياضةالرياضةالسلايدر الرئيسيفاست بريك

“لبنان” يظفر باللقب على حساب المنتخب الوطني-(صور)

أيمن أبو حجلة

عمان – أحرز المنتخب اللبناني لقب بطولة كأس الملك عبدالله الثاني لكرة السلة، بفوزه الجمعة، على المنتخب الوطني بنتيجة 71-68 (النصف الأول 37-35)، في صالة الأمير حمزة بمدينة الحسين للشباب، وذلك في اليوم الختامي من البطولة.
وتأتي بطولة الملك عبدالله الثاني، ضمن تحضيرات المنتخبات الخمسة المشاركة فيها، لتصفيات كأس آسيا 2021، والتي وقع فيها المنتخب الوطني بالمجموعة السادسة إلى جانب منتخبات كازاخستان وفلسطين وسيريلانكا.
وبهذه النتيجة، ينهي المنتخب اللبناني متصدرا للبطولة برصيد 8 نقاط من 4 انتصارات متتالية، فيما حل المنتخب الوطني في المركز الثاني برصيد 7 نقاط من 3 انتصارات وخسارة وحيدة.
وجاء المنتخب العراقي في المركز الثالث برصيد فوزين وهزيمتين (6 نقاط)، بعدما تغلب على المنتخب البحريني الجمعة، أيضا بنتيجة 76-75 في مباراة احتاجت لشوط إضافي، فيما احتل المنتخب البحريني المركز الخامس والأخير برصيد 4 هزائم متتالية، متأخرا وراء المنتخب السوري صاحب المركز الرابع (5 نقاط من فوز و3 هزائم).

الأردن 68 لبنان 71
جاء الأداء في بداية اللقاء متكافئا، بعدما بدأ المنتخب الوطني الذي غاب عنه صانع الألعاب محمود عابدين، اللقاء بالخماسي المكون من صانع الألعاب فريدي إبراهيم، وأمين أبو حواس وأحمد حمارشة حول القوس، وأحمد عبيد ويوسف أبو وزنة تحت السلتين، فيما خاض المنتخب اللبناني المباراة بالخماسي الأساسي المكون من علي منصور في صناعة الألعاب، وباتريك أبو عبود وكرين زينون حول القوس، وعلي حيدر وجوزيف شرتوني تحت السلتين.
ورد حمارشة على ثلاثية أبو عبود، قبل أن يتحقق التعادل 7-7 بعد سلة من حيدر، ومنحت ثلاثية فريدي التقدم للمنتخب الوطني بفارق 5 نقاط 12-7، بيد أن جهود حيدر ومنصور نجحت في إبقاء النتيجة متقاربة، وأشرك مدرب المنتخب الوطني جوي ستايبينغ كل من “المجنس” جاستن دينتمون ومحمود عمر ومالك كنعان وأشرف الهندي، قبل أن ينضم إليهم علي الزعبي.
وتقدم المنتخب الوطني بفارق 3 نقاط (17-14) بعد ثلاثية من دينتمون، وبسط المنتخب هيمنته في الدقيقتين الأخيرتين من عمر الربع الأول، ليسجل عن طريق عبيد وعمر، فانتهى الربع بتقدم المنتخب الوطني بفارق 6 نقاط (24-18).
الربع الثاني شهد صحوة لبنانية بعد مشاركة وائل عرقجي، ورد حيدر على سلة جديدة من دينتمون، قبل أن يتحقق التعادل 28-28 بعد ثلاثية من قائد المنتخب اللبناني إيلي رستم، ومنح عرقجي التقدم للبنان بسلة، ليطلب ستايبينغ وقتا مستقطعا، بيد أن رستم أصاب السلة مجددا من خارج القوس، قبل أن يتبعه حيدر بسلة، فتقدم المنتخب اللبناني (35-28)، واضطر فريدي للخروج من الملعب بعد تعرضه لإصابة في أصبع يده، إلا أن “دنكا” عنيفا من أبو وزنة وثلاثية من كنعان، قلصت الفارق بنهاية النصف الأول إلى نقطتين (37-35).
تحقق التعادل 38-38 في بداية الربع الثالث من خلال ثلاثية أبو حواس الذي عاد وشق طريقه بين لاعبي المنتخب السلة ليتقدم المنتخب الوطني بفارق سلة، ورد دينتمون على تصويبة عرقجي الناجحة، وأضاف سلة ليتقدم المنتخب الوطني 45-40، بيد أن المنتخب اللبناني انتفض سريعا من خلال عرقجي وعلي مزهر وحيدر، لتتقدم لبنان 47-46.
وتاهت مجموعة من التصويبات الثلاثية للمنتخب الوطني، قبل أن يرد أبو حواس على رميتين حرتين ناجحتين لمزهر، لينتهي الربع الثالث لصالح لبنان بفارق نقطة واحدة (50-49).
شهد الربع الأخير معركة في التصويبات من خارج القوس، فرد عرقجي على ثلاثية حمارشة بمثلها، ومنحت ثلاثية حيدر التقدم للمنتخب اللبناني بفارق 4 نقاط (60-56)، وعاد شرتوني لينجح في التسجيل بالطريقة (63-58)، وعاد التعادل ليفرض نفسه مجددا بعد سلة ورمية إضافية (63-63) مع تبقي أقل من 4 دقائق على النهاية، وخرج رستم بالأخطاء الشخصية الخامسة، إلا أن شرتوني واصل تألقه بثلاثية جديدة (69-65) مع تبقي دقيقتين على النهاية، ورد عرقجي لمتابعة هجومية وسلة على رميتين ناجحتين لدينتمون (71-67)، ليطلب ستايبينغ وقتا مستقطعا قبل 1:20 دقيقة على النهاية، ونجح أبو وزنة في رمية واحدة من اثنتين، قبل أن يحصل المنتخب الوطني على فرصة معادلة النتيجة مع تبقي ثانيتين ونصف على النهاية، إلا أنه أهدرها.
وكان علي حيدر أفضل لاعبي اللقاء بعدما سجل 18 نقطة إلى جانب 9 متابعات و3 بلوك، وأضاف عرقجي 14 نقطة مع 6 تمريرات حاسمة، وسجل شرتوني 12 نقطة جميعها من خارج القوس بنسبة 66.7 % (4 من 6).
ومن جانب المنتخب الوطني، برز أبو وزنة مع 9 نقاط و11 متابعة و3 سرقات للكرة، وأضاف دينتمون 19 نقطة مع 4 متابعات و3 تمريرات حاسمة، فيما سجل أبو حواس 16 نقطة.
العراق 76 البحرين 75
اعتقد المنتخب العراقي أنه في الطريق لتحقيق فوز سهل، بعدما قدم بداية واعدة، بقيادة الخماسي علي عبدالله وديماريو مايفيلد وعلي مؤيد وحسن علي ومحمد صلاح، فأنهى الربع الأول في صالحه بفارق 7 نقاط (22-15).
المنتخب البحريني الذي اعتمد على الخماسي صباح حسان ومحمد حسين ومحمد بو علي ومحمد سلمان ومحمد أمير، شبت العشوائية أداءه في الربع الثاني، وما ما استغله العراقيون على النحو الأمثل، لينتهي النصف الأول في صالحهم بفارق 16 نقطة (41-25).
بدأت الانتفاضة البحرينية في الأداء خلال الربع الثالث الذي انتهى لمصلحة العراق بفارق نقطتين فقط (53-51)، قبل أن تتواصل الصحوة، ويتقدم البحرينيون في منتصف الفترة الأخيرة بفارق 4 نقاط (59-55)، واتسع الفارق إلى 9 نقاط (64-55)، إلا أن المنتخب العراقي استعاد تماسكه وتمكن من إنهاء الربع الأخير بالتعادل 67-67، ليلجأ المنتخبان إلى شوط إضافي، حسم اللقاء لصالح العراقيين بفارق نقطة واحدة (76-75).
وبرز من المنتخب العراقي محمد صلاح بتسجيله 23 نقطة إلى جانب 9 متابعات و5 سرقات للكرة، فيما تصدر ديماريو مايفيلد ترتيب المسجلين برصيد 28 نقطة إضافة إلى 8 متابعات و8 تمريرات حاسمة، فيما كان محمد حسين أفضل لاعبي المنتخب البحريني بعدما سجل 24 نقطة مع 9 متابعات و4 تمريرات حاسمة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock