دولي

لبيد: التهديد الديموغرافي أخطر من العمليات ويجب الانفصال عن الفلسطينيين

القدس المحتلة- قال يائير لبيد رئيس حزب يش عتيد في لقاء لموقع صحيفة “يديعوت احرونوت” العبرية، “انه حان الوقت لإخراج الفلسطينيين من حياتنا الى الابد، عبر بناء جدار فصل مطلق، ولا نريد العيش معهم والانفصال كليا منهم..
وأضاف، ان التهديد الديموغرافي اخطر من العمليات، لا نريد فلسطينيين يهددون حياتنا مع سكاكين في الشوارع، تخيل أن 360 ألف فلسطيني في القدس ينتخبون لبلدية القدس، فعندها يكون لدينا رئيس بلدية فلسطيني يقرر متى تكون الصلاة في الاقصى و”البراق”، يجب ان يكون فصل مطلق بيننا وبينهم لا نريد العيش معهم بعد”. وتابع لبيد “ان احدى مشاكل حكومة إسرائيل عدم وجود استراتيجية عمل، وعليه يجب عقد مؤتمر شرق اوسطي بمشاركة دول عربية، ما تفعله الحكومة هو الهروب من القرار وهذه ليست خيارات قيادة دولة”.
وأنهى لبيد “انني لن اشارك في هذه الحكومة على الرغم من توجهات واقتراحات رفضنا عرض المشاركة في الائتلاف الحاكم والعروض المغرية في الحقائب الوزارية، فلن نشارك في حكومة بدون استراتيجية سياسية وآفاق سياسية، علما أنهم عرضوا علينا وزارات مثل التربية والتعليم والقضاء، ومن الواضح انها محاولة لاستبدال التحالف مع نفتالي بينيط، ولكنني اقول ان هذا الائتلاف هو ائتلاف خطير ولا يوجد مواطن واحد يقول ان حياتنا تدار بشكل جيد” .
وانتقد لبيد تصرف الإسرائيليين قائلا “في يوم من الايام لم نكن نصطف حول جثة للتصفيق، عندما نفذ الفلسطينييون إعداما ميدانيا في اسرائيليين وسط رام الله قلنا انه تصرف حيواني، ولكن في غياب الضوابط الداخلية فإن القيم تتفكك”. -(وكالات)

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
50 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock