منوعات

لغط القلب نادرا ما يمثل تهديدا لكن ينبغي مراقبته

 


فرانكفورت- لا يُدرك كثير من الاشخاص أنهم مصابون بلغط القلب. ويمكن أن يحيا معظم الناس دون القلق من أنه سوف يسبب لهم أي مشاكل صحية أخرى إذا كان القلب يتجاوز ضربة بين الحين والاخر.


ورغم ذلك فإن تحديد مدى خطورة اللغط وما إذا كان العلاج ضروريا أمر ينبغي مناقشته مع طبيب.


وقال البروفيسور توماس مينيرتز من مركز القلب الجامعي في هامبورج وعضو مجلس مديري مؤسسة القلب الالمانية في فرانكفورت إن هناك سببا للقلق إذا تسارعت دقات القلب أو تباطأت دونما سبب واضح.


ويمكن أن يكون لغط القلب طبيعيا أو “بريئا” وهي الكلمة التي يستخدمها المتخصصون في أمراض القلب لوصف اللغط باعتباره لا يمثل مشكلة.


ولكن مينيرتز يرى أن الخط الفاصل بين اللغط الطبيعي وذلك الذي يشير إلى ظروف أكثر خطورة غير واضح. وحتى اللغط المرتبط بمرض أو بخلل في القلب لا يمثل تهديدا بالضرورة لحياة الانسان.


وقال إنه يجب البدء على الفور في العلاج إذا كان هناك خطر من التعرض لأزمة قلبية أو توقف القلب والعلاج مطلوب أيضا إذا كان اللغط يؤثر بشكل سلبي على قدرات المريض البدنية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock