إربدالسلايدر الرئيسيمحافظات

لقاء حكومي مع ممثلين عن الرمثا اليوم لمناقشة تداعيات “كروز” الدخان

الحكومة: الإجراءات المتخذة تسعى لحماية الاقتصاد الوطني وتشمل كافة المعابر

أحمد التميمي
عمان – قالت الحكومة إن إجراءاتها المتعلقة بعدم السماح للمسافرين القادمين إلى المملكة بإدخال أكثر من “كروز” دخان واحد، تشمل جميع المعابر الحدودية، وليس معبر جابر، المحاذي للحدود السورية فقط.
وفي أعقاب احتجاجات واسعة شهدتها مدينة الرمثا الليلة، وتخللها أعمال شغب، أوضحت الحكومة أنها ستلتقي نهار اليوم ممثلين عن المدينة لتناقش معهم الأمر “بما يكفل سيادة القانون”.
وكانت أعمال شغب اندلعت مساء الجمعة، في لواء الرمثا في محافظة إربد، احتجاجا على قرارات الحكومة حول “كروزات الدخان”، و”التضييق على المسافرين” عبر مركز حدود جابر.
وأقدم المحتجون على إحراق الاطارات وإغلاق الطرق احتجاجاً على القرار.
يشار الى أن ما يعرف بـ”البحارة” في الرمثا معتصمون منذ 5 أيام، للمطالبة برفع منع السفر عن جميع السائقين إلى سورية، والبالغ عددهم 450 شخصا .ويعمل “البحارة” على نقل البضائع من سورية للاستفادة من فرق الأسعار، ويقولون أنهم كانوا في السابق يستطيعون إدخال ثلاثة “كروزات” سجائر وليس واحدا فقط.
إلى ذلك، أكدت الحكومة أنّ الإجراءات التي اتخذتها للحدّ من عمليّات التهريب لم تستهدف معبر جابر الحدودي فحسب، وإنما جميع المعابر، البريّة والبحريّة والجويّة في المملكة.
وشدّدت في بيان صحفي اليوم، أنّ هذه الإجراءات تهدف إلى حماية المملكة من مخاطر تهريب الدخان والمخدّرات وكذلك السلاح، التي تزايدت بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة بشكل يهدّد المجتمع وأمنه واقتصاده.
وبيّنت الحكومة أنّ هذه الإجراءات تستهدف فئة قليلة امتهنت عمليّات التهريب التي تؤدي الى نتائج سلبية ، مؤكدة أنّ هذه الإجراءات لن تمسّ عمليّات التجارة المشروعة الملتزمة بأحكام القوانين والتشريعات النافذة، موضحة أن الإجراء يأتي تنفيذا لقانون ليس جديدا وإنما تطبيق لنص قائم.
وأشارت إلى ورود شكاوى عديدة من التجّار والمستثمرين، خصوصاً القاطنين في مدينة الرمثا شمال المملكة، وقد دعا هؤلاء إلى اتخاذ مثل هذه الإجراءات لضبط عمليّات تهريب “الدخان” بشكل خاص، كونها أضرّت بالسوق المحليّة، وأثّرت بشكل سلبي على قيم المنافسة العادلة، بالإضافة إلى شكاوى عديدة من محاولات تهريب المخدّرات والسلاح.
وبخصوص الاحتجاجات التي يقوم بها أفراد في الرمثا ، فقد اكد البيان على ان الحكومة ستلتقي غدا بممثلين عن المدينة وستناقش معهم الامر بما يكفل سيادة القانون والمصالح الوطنية من جهة ويحمي مصالح المواطنين من جهة اخرى.
ودعا البيان إلى ضرورة الحوار بعيداً عن الاحتجاج العنيف وأعمال الشغب، لأن الجميع في خندق واحد وهو حماية الاقتصاد الوطني ومصالح المواطنين.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock