حياتناصحة وأسرةكورونا

لقاح “جونسون” فعال لـ8 أشهر ويحمي من متغير “دلتا”

عمان-الغد- يوفر لقاح “جونسون أند جونسون” ضد فيروس كورونا المستجد مناعة تدوم لـ8 أشهر على الأقل، ويبدو أنه يوفر حماية كافية ضد متغير “دلتا” المثير للقلق، وفقاً لما ذكرته الشركة في بيان، مساء الخميس.

وفي بيان، قال رئيس قسم البحث والتطوير في ذراع اللقاح “يانسن”، التابع لشركة “جونسون أند جونسون”، الدكتور ماثاي مامن: “تُظهر البيانات الحالية للأشهر الثمانية التي تمت دراستها حتى الآن أن لقاح جونسون أند جونسون لكوفيد-19 المكوّن من جرعة واحدة يولّد استجابة قوية لا تتضاءل للأجسام المضادة المعادلة، وبدلاً من ذلك، لاحظنا تحسناً بمرور الوقت”.

وقالت الشركة إن جرعة واحدة من اللقاح تثير استجابة دائمة للأجسام المضادة، وتولّد أيضاً خلايا مناعية تسمى الخلايا التائية تدوم لـ8 أشهر.

وقام الدكتور دان باروش، وهو من مركز “Beth Israel Deaconess” الطبي، وكلية الطب بجامعة هارفارد، مع زملائه باختبار الدم المأخوذ من 20 متطوعاً في مرحلة مبكرة، أي المرحلة 1/2، من تجربة اللقاح.

وأكّد باروش لـCNN: “هذه البيانات واعدة، ومطمئنة”.

وقدم باروش نتائجه إلى خادم ما قبل الطباعة “BioRxiv”.

وقالت الشركة: “أظهرت البيانات أن استجابات الخلايا التائية، بما في ذلك خلايا CD8+ التائية التي تبحث عن الخلايا المصابة وتدمرها، استمرت على مدار ثمانية أشهر”.

وذكر باروش أن هذه ليست بيانات فعالية من العالم الواقعي، ولكن، تشير استجابة الجسم المضاد والخلايا التائية عادةً إلى الحماية.

وقالت كل من شركة “فايزر”، و”مودرنا” إن لقاحهما المكون من جرعتين فعال لمدة 6 أشهر على الأقل.

وأفاد باحثون في جامعة واشنطن في مدينة سانت لويس الأمريكية في وقت سابق من هذا الأسبوع أن دراساتهم التي تتمحور حول المتطوعين الملقحين، تشير إلى أن الحماية من اللقاحات يجب أن تستمر لفترة أطول من ذلك، وحتى لعدة أعوام.

ولم يختبر الباحثون لقاح “جونسون أند جونسون”.

وقام فريق باروش أيضاً باختبار دم المتطوعين الذين تم تلقيحهم ضد أكثر المتغيرات إثارة للقلق والمرتبطة بالفيروس، بما في ذلك متغير “دلتا”، أو “B.1.617.2″، الذي رُصد لأول مرة في الهند، ومتغير “B.1.351″، أو “بيتا”، الذي شوهد لأول مرة في جنوب أفريقيا، ومتغير “P. 1″، أو “جاما”، الذي ينتشر في البرازيل.

وبشكل منفصل، درس فريق من “يانسن” في هولندا الدم المأخوذ من 8 متطوعين تم تطعيمهم في تجربة المرحلة الثالثة للشركة، ووجد الفريق نتائج مماثلة ضد المتغيرات.

وفي وقت سابق الخميس، قالت شركة “جونسون أند جونسون” إن تلقي جرعة ثانية، أو جرعة معززة، من لقاحها لن يكون أمراً ضرورياً.

ووافق كبير المستشارين الطبيين للرئيس الأمريكي جو بايدن، الدكتور أنتوني فاوتشي، على ذلكنن وفقا لما جاء في موقع سي ان ان بالعربية .

وعندما يأتي الأمر لفكرة الجرعات المعززة، قال فاوتشي في إفادة صحفية بالبيت الأبيض الخميس: “هناك الكثير من الأحاديث عن ذلك، لكن في الوقت الحالي، أعتقد أننا ما زلنا بحاجة إلى تذكر أن لقاح جونسون أند جونسون في الواقع لقاح فعال للغاية، وتم التوصية به بوضوح شديد، وهو حاصل على تصريح الاستخدام الطارئ”.

ومع ذلك، تقوم شركة “جونسون أند جونسون”، إلى جانب المعاهد الوطنية الأمريكية للصحة، بالاختبارات لمعرفة ما إذا كان إعطاء الأشخاص جرعتين من اللقاح سيوفر حماية أفضل.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock