فنون

للمرة الثانية في تاريخه.. “كان” يعرض فيلما إسبانيا بحفل الافتتاح

لوس أنجليس- يفتتح فيلم “Todos lo saben” أو “الكل يعلم” الناطق بالإسبانية للمخرج الإيراني الحائز على جائزتي أوسكار أصغر فرهادي، ومن بطولة النجمين الإسبانيين خابيير بارديم وبينيلوبي كروث، والممثل الأرجنتيني ريكادور دارين، النسخة الـ71 من مهرجان “كان” السينمائي الدولي، وفقا لما ذكرته النسخة الرقمية من مجلة (فاريتي).
وسيكون “الكل يعلم” ثاني فيلم باللغة الإسبانية يعرض في حفل الافتتاح في تاريخ مهرجان كان بعد “La mala educacion” أو “التربية السيئة” للمخرج الإسباني بدرو ألمودوبار والذي عرض في نسخة 2004.
ويتناول “الكل يعلم”، وهو من تأليف فرهادي أيضا، قصة امرأة تسافر مع أسرتها من العاصمة الأرجنتينية بوينوس آيرس إلى مسقط رأسها في إسبانيا لحضور احتفالية، لكن تحدث أمور غير متوقعة خلال الزيارة التي كان يفترض أن تكون زيارة قصيرة عادية للأسرة.
ويعود أصل القصة إلى رحلة قام بها فرهادي نفسه إلى جنوب إسبانيا قبل 13 عاما عندما وجد الشوارع ممتلئة بصور فتاة اختطفت.
وكان فرهادي شارك في دورتين سابقتين بمهرجان “كان” السينمائي الأولى العام 2013 بفيلم “The Past” أو “الماضي” والثانية العام 2016 بـ”The Salesman” أو “البائع”.
يذكر أن النسخة الـ71 من مهرجان “كان” تقام من 8 وحتى 19 أيار (مايو) المقبل.-(إفي)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock