لماذا أنجو في كل مرة؟!

نادر رنتيسي لم أصب بكورونا. قد تفيد هذه المعلومة بأني كنتُ رعديداً طوال ثلاث سنوات، أجلس في بيتي مثل القط المنزليّ، فلا أخرج إلاّ للضرورة فوق القصوى، مرتدياً كمّامتين، وقفازات سوداء، مضاعفاً مسافة التباعد الاجتماعي إلى عشرين قدماً، وذراع. قد تتخيلون أني كنتُ أخشى الموت كما طفل يخاف أيّ كائن غير أبويه، وهذا قد يقودكم … تابع قراءة لماذا أنجو في كل مرة؟!