حياتناصحة وأسرة

لماذا لا ينبغي تناول العشاء أمام التلفاز إذا كنت تحاول إنقاص وزنك؟

عمّان-الغد– كشف باحثون من جامعة ساسيكس أنه عندما يستحوذ نشاط جذاب على حواسك، مثل مشاهدة التلفاز، فمن غير المرجح أن تكون قادرا على ضبط كمية الطعام أو الشراب الإضافي الذي تستهلكه.

واختبر فريق البحث 120 مشاركا، ومنحهم إما مشروبا منخفض أو عالي السعرات الحرارية، مع مهمة قليلة الانتباه أو تتطلب الكثير من الاهتمام، وقُدّمت وجبات خفيفة للمشاركين.

ووجد الباحثون أن المشاركين الذين أكملوا مهمة الاهتمام الشديد، تناولوا الكمية نفسها تقريبا من الوجبات الخفيفة، بغض النظر عما إذا كانوا قد أعطوا في البداية مشروبا عالي السعرات أو منخفض السعرات الحرارية.

تناول المزيد من هذا النوع من الطعام يساعد على حرق دهون البطن!

ومع ذلك، يمكن للأشخاص الذين أكملوا المهمة التي لا تحظى باهتمام كبير، تعديل مقدار الوجبة الخفيفة الإضافية التي تناولوها.

وتبين أن أولئك الذين تناولوا مشروبا عالي السعرات الحرارية، أكلوا وجبات خفيفة أقل بنسبة 45٪ من أولئك الذين تناولوا مشروب طاقة أقل.

وقال البروفيسور مارتن يومانس، من كلية علم النفس بجامعة ساسيكس: “تشير دراستنا إلى أنه إذا كنت تأكل أو تشرب بينما تشتت انتباهك بسبب مهمة جذابة للغاية، فمن غير المرجح أن تكون قادرا على معرفة كيف تشعر بالشبع”.

وأضاف موضحا: “من المرجح أن تستمر في تناول الوجبات الخفيفة أكثر مما لو كنت تأكل بينما تفعل أمرا أقل جاذبية. وهذا مهم لأي شخص يرغب في الحفاظ على وزن صحي: إذا كنت معتادا على مشاهدة التلفاز أثناء تناول وجبة خفيفة – تشاهد، على سبيل المثال، فيلما مثيرا أو غامضا، أو فيلما به الكثير من المؤثرات الصوتية أو المرئية – فمن غير المحتمل أن تلاحظ متى تشعر بالشبع.

وينبغي على محبي ألعاب الفيديو ومن يحلون الكلمات المتقاطعة الانتباه أيضا!”، بحسب ما نقله موقع روسيا اليوم عن ميرور.

واستطرد أيضا: “علمنا بالفعل أن الشعور بالشبع يمكن أن يتأثر بنسيج الطعام ومظهره، بالإضافة إلى التوقعات الموجودة مسبقا حول مدى شعورنا بالشبع.

والآن نعلم أيضا أن الشعور بالشبع يعتمد على مقدار المعلومات الحسية، التي تعالجها أدمغتنا في ذلك الوقت”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock