أخبار دوليةاقتصاد

لماذا يتجه العالم بقوة نحو “عصر الجزر الاصطناعية”؟

نحن نبني جُزرا أكثر من أي وقت مضى. ونستكشف هنا النتائج المذهلة لمحاولات البشر استعمار بحيرات ومحيطات العالم بأرض جديدة.

منذ مئات السنين، بنى شعب لاو في جزر سليمان حوالي 80 جزيرة اصطناعية في بحيرة، ووضع أجزاء من الشعاب المرجانية والصخور في الماء، قطعة بقطعة. واستغرق هذا الأمر قرونا.

وعلى مر التاريخ، سعى البشر إلى إنشاء أراض جافة داخل البحيرات والأنهار والمحيطات، من أجل تزويدها بالسكان بعد ذلك.

لكن القرن الحادي والعشرين جلب طموحًا جديدًا – وربما لمسة من لمسات الغطرسة – لهذا المسعى.

إننا نعيش في “عصر الجزر”، وفقًا لما ذكره عالم الجغرافيا الاجتماعية أليستر بونيت، من جامعة نيوكاسل بالمملكة المتحدة، والذي يقول: “تُبنى جزر جديدة بأعداد غير مسبوقة وعلى نطاق لم يسبق له مثيل”.

ويتسم هذا الجيل الجديد من الجزر بأنه أكثر جرأة وأكبر – وربما أكثر ضررًا – من أي شيء بناه أسلافنا، كما كتب بونيت في كتابه “في مكان آخر: رحلة إلى عصر جزرنا”.

وزار هذا الجغرافي جزرًا من صنع الإنسان في جميع أنحاء العالم، واستكشف مجموعة متنوعة من الإنشاءات: أرخبيل اصطناعي عملاق أنشيء عن طريق صب ملايين الأطنان من الرمال في المحيط، وجزر مرجانية مغطاة بالخرسانة ومصممة لتعزيز القوة العسكرية والسياسية، ومنصات النفط الشاهقة المذهلة التي تمتد مئات الأمتار إلى قاع البحر.

وفي حين تستعيد الطبيعة بعض الهياكل الاصطناعية، فإن هذه العملية تستغرق وقتا طويلا.

وفي كثير من الأحيان، توجد حياة قليلة تحت المياه المحيطة بالجزر التي يصنعها الإنسان. كتب بونيت عن ذلك: “غالبًا ما تكون الجزر الاصطناعية مناطق ميتة، ويكون من الصعب للغاية إحياؤها من جديد”.

وفي أماكن مثل بحر الصين الجنوبي، “يجري تشويه الشعاب المرجانية البكر التي لم تمس من قبل وتصب الخرسانة فوقها”.

لكن مع ذلك، وجد بونيت نفسه منجذبًا إلى هذه الإبداعات الاصطناعية، لمحاولة فهم كيفية بنائها ولماذا بُنيت من الأساس.

وسواء كنت توافق على ذلك أم لا، فإن هذه الجزر ستخبر الأجيال القادمة قصة كيف كانت البشرية ترى نفسها في أوائل حقبة الأنثروبوسين.

ولكي تفهم كيف تبدو حقبة الجزر، انتقل للأسفل لتأخذ جولة قصيرة وترى بعض الأمثلة الأكثر لفتًا للنظر والأكثر تأثيرًا من جميع أنحاء العالم – من دول الخليج، والبحار قبالة آسيا، وسواحل المملكة المتحدة والولايات المتحدة.

منزل تقليدي على جزيرة اصطناعية في لاو لاجون في جزر سليمان
منزل تقليدي على جزيرة اصطناعية في لاو لاجون في جزر سليمان
سفينة في الخليج تضخ أطنانًا من الرواسب في البحر، لتقيم جزيرة بشكل تدريجي
،سفينة في منطقة الخليج تضخ أطنانًا من الرواسب في البحر، لتقيم جزيرة بشكل تدريجي
جزر العالم بدبي
كانت جزر العالم بدبي، والتي تشبه خريطة العالم، مخصصة للأثرياء، لكن العديد من الجزر لا تزال رملية، في حين أن البعض الآخر منها مخصص للبيع كفنادق وشقق
جزيرة اللؤلؤة الاصطناعية في قطر
تمتد جزيرة اللؤلؤة الاصطناعية في قطر على ما يقرب من أربعة ملايين متر مربع وتكلف بناؤها المليارات
جزيرة سوان في باريس
أنشأت جزيرة سوان في باريس في أوائل القرن التاسع عشر لحماية جسور المدينة
جزر ميامي الست الفينيسية
،بُنيت جزر ميامي الست الفينيسية في أوائل القرن العشرين، وبيعت العقارات في تلك الجزر بينما كانت لا تزال تحت الماء
المشروع الفينيسي
كان من المفترض أن يكون المشروع الفينيسي أكبر بكثير – لكن بعد ذلك حدث إعصار، وفقاعة عقارية، وحدث الكساد العظيم
مشروع النخلة في دبي
احتاج مشروع النخلة في دبي إلى 120 مليون متر مكعب من الرمال
جزيرة بالبوا في كاليفورنيا
بنيت جزيرة بالبوا في كاليفورنيا على أرض طينية، وعانى السكان لسنوات من ضعف البنية التحتية
جزيرة بالبوا في كاليفورنيا
لكنها أصبحت الآن واحدة من أغلى أسواق العقارات في الولايات المتحدة، ويسكنها 3000 شخص
منصات النفط
قد لا تُصنف منصات النفط على أنها جزر، لكن العديد منها يخرج من قاع البحر، ويقف على أعمدة أطول من ناطحات السحاب
قرية اسكتلندية
من الأرض الجافة لقرية اسكتلندية، يمكن أن تبدو منصة النفط وكأنها هيكل غريب
حصون مونسيل البحرية
التعليق على الصورة،لكن لا يوجد سوى عدد قليل من الهياكل الأكثر غرابة من حصون مونسيل البحرية في مصب نهر التايمز بالمملكة المتحدة، والتي بنيت للمدافع المضادة للطائرات في الحرب العالمية الثاني
جزيرة سوبي ريف
لكن ما هو مستقبل الجزر؟ تعد جزيرة سوبي ريف أحد الأمثلة في هذا الصدد، فهي جزء من مشروع ضخم لبناء جزر صينية في بحر الصين الجنوبي
تشينغدونغ -5
بالإضافة إلى اكتساب القوة الجيوسياسية، تساعد الجزر الاصطناعية الصين أيضًا في الوصول إلى النفط، مثل هذه الجزيرة التي تسمى “تشينغدونغ -5”

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock