آخر الأخبار حياتناحياتنا

“لمة” منصة تجمع أفكار وتجارب شباب فلسطينيين من مختلف الدول

معتصم الرقاد

عمان- لأن درب النضال الفلسطيني “طويل”، فقد شقته ريشة الرسام، وقلم الأديب، وأنامل الموسيقي، وعبقرية المفكر، وحنجرة المطرب، ومساعي المجتهدين في مختلف المجالات الإبداعية جنبا إلى جنب مع بندقية المقاوم؛ وعليه تم إنشاء منصة “لمّة”، التي تهدف إلى تسليط الضوء على أخبار المبدعين الفلسطينيين حول العالم وإنجازاتهم وتبادل تجاربهم وقصص نجاحهم مع الشباب الفلسطيني في كل مكان، بهدف نشر الفكر الإيجابي، وبث الإلهام في نفوس المؤمنين بتغيير مسار القضية الفلسطينية وصولا إلى التحرير.
و”لمة” هي منصة شبابية مستقلة غير ربحية تهتم بفلسطين لنشر الأفكار والقصص والفنون الملهمة من خلال فعاليات تقام حول مدن العالم بشكل مستقل.
وقالت مسؤولة مكتب المنصة في الأردن بنان الرنتيسي “إن منصة “لمة” شبابية مستقلة غير ربحية، تهدف إلى إتاحة الفرصة أمام الشباب الفلسطيني لنشر إبداعاتهم وأفكارهم، وإيجاد جو من الحوار يسهم في نشر وتعزيز الاتجاهات الإيجابية فيما بينهم، من خلال تنظيم فعّاليات تناسب مستوى المدن التي يتواجد بها أبناء فلسطين في العالم، تتكون فعاليات “لمّة” من متحدثين وأصحاب تجارب من مختلف المجالات الإبداعية والفكرية والأدبية الملهمة، ويتم تنظيم فعاليات “لمّة” حول العالم من قبل الشباب الفلسطيني بشكل مستقل بما يتناسب مع أنظمة وقوانين الدولة التي يقام بها الحدث”.
وأضافت الرنتيسي “لا تقتصر المنصة على التفاعل من خلال شبكات التواصل الاجتماعي والعالم الافتراضي، بل إنها تتعدى ذلك بإقامة فعاليات مصغرة على أرض الواقع في مدن مختلفة حول العالم؛ حيث تتواجد الجالية الفلسطينية، كما تتيح الفرصة أمام المبدعين والموهوبين الفلسطينيين بعرض ومشاركة أفكارهم التي أصبحت محط اهتمام كبرى الشركات والمؤسسات والدول على مستوى العالم، لتقديم الدعم والتشجيع اللازمين لاستمرارهم في الإبداع، نظرا لأهمية ما يقومون به في خدمة مجتمعاتهم المحلية، والمساهمة في الدفاع عن عدالة القضية الفلسطينية”.
وبينت الرنتيسي أن “لمّة” تختصر باسمها مساعي حثيثة لجمع الفكر الفلسطيني المبدع الذي فرقته المسافات البعيدة والحدود الجغرافية من شتى بقاع الأرض، ليعتلي منصة موحدة، حيث يتكاتف الجميع لخدمة فلسطين.
وأشارت الرنتيسي “نعمل على أن تكون “لمة” منصة شبابية مستقلة تهدف إلى إتاحة الفرصة أمام الشباب حول العالم لنشر الأفكار والقصص والفنون الملهمة في جميع المجالات، بالإضافة إلى نشر الوعي والإلهام والمعرفة والأمل، بعيداً عن الاختلاف السياسي والديني، وذلك من خلال إيجاد محتوى عربي عصري وتعزيز الحوار الإيجابي حوله”.
وتعمل المنصة على إقامة حدث “لمة” السنوي، وهو حدث يتم تنظيمه سنوياً بمشاركة مجموعة من المتحدثين الملهمين، بحيث لا يتجاوز كل حديث الـ15 دقيقة، في حين تختلف مجالات الأحاديث من أفكار وقصص وفنون مبدعة، بحسب الرنتيسي.
أما برنامج المنصة فيهدف إلى إتاحة الفرصة لدى الشباب لتنظيم فعاليات “لمة” حول العالم بشكل مستقل في مجتمعاتهم، ويسمح بمشاركة الإلهام والإبداع في مختلف المجالات، ويطلق على هذا الحدث: لمة.. مع اسم المدينة المقام بها الحدث، مثل: لمة عمان، ولمة بيروت، أو لمة شيكاغو، وهي جزء أصيل من حدث “لمة” الرئيسي.

جانب من فعاليات المنصة- (من المصدر)

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock