دولي

لندن تخصص 55 مليون جنيه استرليني لدعم تعليم الفتيات في البلدان النامية

لندن-أقرت بريطانيا الأربعاء تمويلا بقيمة 55 مليون جنيه استرليني (77,3 مليون دولار) لبرنامج يدعم تعليم الفتيات في البلدان النامية، في إطار خطة لتسجيل 40 مليون فتاة إضافية في المدارس بحلول 2026.

وأوضحت الحكومة البريطانية في بيان أن هذا المبلغ سيُخصص لدعم “برنامج جديد” للبحوث بعنوان “وات ووركس هاب فور غلوبال إيدوكيشن” سيقدم “المشورة لحكومات إفريقيا وآسيا بشأن السبل الأكثر فعالية وربحية لإصلاح أنظمتها الدراسية وتشجيع تعليم الفتيات”.

واعتبر رئيس الوزراء بوريس جونسون أن “مساعدة الفتيات على الإفادة من اثنتي عشرة سنة تدريس بجودة عالية هي من أفضل الاستثمارات التي يمكننا فعلها في ظل تعافي العالم من كوفيد-19″، مبديا الخشية من أن تؤدي الجائحة إلى “ضياع جيل” من “الفتيات بسبب التسرب المدرسي المبكر”.

أدى فيروس كورونا إلى أزمة غير مسبوقة في القطاع التعليمي، مع 1,6 مليار طفل غير مسجل في المدارس حول العالم في أوج مرحلة إغلاق المدارس. كذلك فاقمت الجائحة العقبات القائمة أساسا أمام تعليم الفتيات، مثل الفقر والعنف على أساس الجنس وتزويج القاصرات.

وتندرج هذه المساهمة المالية البريطانية ضمن خطة تحرك أوسع أطلقتها الحكومة البريطانية في إطار التزامات قطعتها دول مجموعة السبع ترمي إلى تسجيل 40 مليون فتاة إضافية في المدارس بحلول 2026، وتعليم القراءة لعشرين مليون فتاة أخرى قبل بلوغهن سن العاشرة.

ويأتي هذا الإعلان في ظل انتقادات تواجهها لندن بسبب الاقتطاع الكبير لمساعداتها التنموية التي خفضتها من 0,7 % من الثروة الوطنية إلى 0,5 %، أي من حوالى 15 مليار جنيه استرليني إلى 10 مليارات (21 مليار دولار إلى 14 مليارا).

تستضيف لندن في تموز/يوليو قمة بشأن التعليم تشارك في تنظيمها مع كينيا وترمي لجمع 5 مليارات دولار من البلدان الغنية.

  • ا ف ب
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock