آخر الأخبار-العرب-والعالمالعرب والعالم

لندن: ندرس “مجموعة خيارات” ردا على احتجاز إيران لناقلة النفط

لندن – أعلن وزير الدولة لشؤون الدفاع في الحكومة البريطانية توبايس ايلوود لشبكة “سكاي نيوز” أمس أن الحكومة تدرس “مجموعة خيارات” للتصدي لاعتراض إيران لناقلة النفط “ستينا أيمبيرو”.
وأكد ايلوود “سندرس سلسلة من الخيارات”.
وكان الحرس الثوري الايراني احتجز الجمعة الماضي في مضيق هرمز الناقلة “ستينا إيمبيرو” التي يملكها صاحب سفن سويدي وترفع علم بريطانيا. وتقول السلطات الايرانية إن الناقلة احتجزت “لعدم احترامها قانون البحار الدولي”.
واعترف إيلوود أمس بأن قدرات التدخل البريطانية محدودة. وقال إن “القوات البحرية الملكية صغيرة جدا على إدارة مصالحنا في العالم. إذا كان هذا ما نرغب فيه في المستقبل، فعلى رئيس الوزراء المقبل الاقرار بذلك”.
وأضاف “إذا أردنا الاستمرار في لعب دور على الساحة الدولية، مضيفا و”لا ننسى أن التهديدات تتطور فعلينا الاستثمار بشكل أكبر في دفاعنا بما في ذلك في البحرية الملكية”.
لكن إيلوود رفض فكرة أن القوات البريطانية باغتها اعتراض ناقلة النفط بينما ذكرت الصحف البريطانية أن الفرقاطة “اتش ام اس مونتروز” التي تجوب المنطقة وصلت متأخرة لمساعدة ناقلة النفط.
وكان جيريمي هانت أحد مرشحين لتولي رئاسة الحكومة خلفا لتيريزا ماي صرح أول من أمس أن السلطة التنفيذية ستبلغ (الإثنين) اليوم البرلمان “الإجراءات الإضافية” التي تنوي المملكة المتحدة اتخاذها. لكنه شدد على أن الاولوية “تبقى إيجاد وسيلة لتهدئة الوضع”.
إلى ذلك دعت سلطنة عمان أمس إيران إلى الإفراج عن ناقلة النفط، مشددة على ضرورة حل الخلافات “بالطرق الدبلوماسية”.
وقالت وزارة الخارجية العمانية في تغريدة عبر تويتر إن “السلطنة تتطلع إلى قيام ايران بإطلاق سراح السفينة البريطانية”، موضحة أنها “على اتصال مع جميع الأطراف بهدف ضمان المرور الآمن للسفن التجارية العابرة للمضيق مع احتفاظها بحقها في مياهها الإقليمية”.
ودعت مسقط “الجمهورية الإسلامية الإيرانية والمملكة المتحدة إلى حل الخلافات بينهما بالطرق الدبلوماسية”.
وفي ذات السياق أوضح مسؤول إيراني محلي في قطاع الملاحة أمس أن سرعة التحقيق حول ناقلة النفط التي ترفع علم بريطانيا واحتجزتها إيران الجمعة الماضي “تعتمد على تعاون طاقمها”.
وقال المدير العام للموانئ والملاحة البحرية في محافظة هرمز كان جنوب إيران مراد عفيفي بور قال في مقابلة مع قناة “برس تي في” الحكومية الناطقة بالإنكليزية إن “التحقيق يعتمد على تعاون طاقم السفينة وعلى إمكانيتنا في الوصول إلى الأدلة الضرورية للنظر في القضية”.
إلى ذلك أعربت طهران أمس عن “تقديرها لجهود السعودية” في إعادة سفينة “هابينس 1” التي قطرت إلى ميناء جدة في مايو المنصرم إثر تعرضها لمشاكل تقنية.
ونقلت وكالة “فارس” للأنباء عن الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي قوله إن طهران “تقدر جهود السلطات السعودية، والسويسرية، والعمانية في تأمين عودة سالمة للناقلة النفطية الإيرانية “هابينس 1”.-(أ ف ب)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock