آخر الأخبار حياتناحياتنا

لهذه الأسباب تصاب بـ “انتفاخ الوجه”

ليما علي عبد

عمان- يصاب العديد من الأشخاص بانتفاخ في الوجه لأسباب لا يستطيعون تحديدها، غير أن موقع WebMD أشار إلى مجموعة منها، نذكر منها الأسباب الآتية:
استخدام أدوية معينة: يعد انتفاخ الوجه أثرا جانبيا شائعا لاستخدام أدوية معينة، منها الأدوية الآتية:
• بعض الأدوية المستخدمة ضد ارتفاع ضغط الدم.
• الستيرويدات القشرية.
• هرمون الإستروجين.
• مضادات الالتهاب غير الستيرويدية.
• بعض أدوية مرض السكري.
وجود حساسية تجاه أدوية معينة: قد يصاب الشخص بانتفاخ الوجه نتيجة لاستخدام أدوية معينة، ولا يكون ذلك بسبب آثارها الجانبية، بل بسبب وجود رد فعل تحسسي لديه تجاه الدواء. وقد يترافق مع هذا الانتفاخ أيضا طفح جلدي ومشاكل تنفسية، وقد يكون ذلك شديدا لدرجة يحتاج معها لرعاية طبية طارئة. تتضمن الأدوية التي قد تسبب الحساسية لبعض الأشخاص المضادات الحيوية والأيبيوبروفين ومضادات الاختلاج وأدوية العلاج الكيميائي للسرطان.
وجود حساسية تجاه أطعمة أو مشروبات معينة: إن كان لدى الشخص حساسية تجاه طعام أو شراب ما، فإن ذلك سيؤدي إلى حدوث رد فعل جسدي لديه عند استهلاكه. وتتضمن الأغذية التي قد تسبب الحساسية لدى بعض الأشخاص الأسماك والمكسرات ومنتجات الألبان. قد يؤدي رد الفعل هذا إلى انتفاخ الوجه خلال دقائق من استهلاك الطعام أو الشراب المسبب للتحسس. ويصيب ذلك، بشكل خاص، العينين وحول الشفتين، بالإضافة إلى اللسان وسقف الحلق. كما وقد يتصاحب رد الفعل التحسسي مع الصداع أو الغثيان أو الحكة. وأن تصاحب مع صعوبة في التنفس، فعندها يجب الاتصال بالإسعاف.
الإصابة بالوذمة الوعائية: تحدث الوذمة الوعائية عند تجمع الكثير من السوائل تحت الجلد، وعادة ما يكون ذلك حول الوجه. وعلى الرغم من عدم وضوح أسباب هذه الحالة، إلا أنها قد تحدث في بعض الأحيان نتيجة لرد فعل تحسسي تجاه أشياء معينة، منها غبار الطلع ولسعات الحشرات وبعض الأطعمة والماء وحتى ضوء الشمس. كما أن استخدام أدوية معينة قد يؤدي إلى إصابة بعض الأشخاص بها، حتى من دون وجود تحسس تجاه هذه الأدوية.
الإصابة بمتلازمة كوشينغ: تؤدي متلازمة كوشينغ، والتي تعد حالة نادرة الحدوث، إلى انتفاخ الوجه واستدارته، وهذا يعرف بـ “وجه القمر”. تحدث هذه المتلازمة عندما تنتج الغدد الكظرية الكثير من الكورتيزول، والذي يعرف بهرمون الإجهاد، ويستمر ذلك لمدة طويلة. كما تسبب هذه المتلازمة تجمع الكثير من الدهون حول البطن والعنق والإصابة بضعف العضلات، بالإضافة إلى ظهور كدمات بنفسجية اللون وعلامات تمدد على الجلد.
الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية: يبدأ التهاب الجيوب الأنفية عادة بالزكام، فهو يسهل إصابة الجيوب الأنفية بالالتهاب البكتيري. ويعد انسداد الأنف واحتقانه عرضين شائعين لهذا الالتهاب. كما يتصاحب مع ألم وانتفاخ في الوجه، وتحديدا حول الأنف والوجنتين والعينين والجبين. يعالج هذا الالتهاب بأخذ أقساط كافية من الراحة، بالإضافة إلى استخدام الأدوية المسكنة للألم وأحيانا المضادات الحيوية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock