الرياضةكرة السلة

ليبرون جيمس منتقدا موري “ليس مطلعا كفاية”

NBA

لوس أنجليس – انتقد نجم لوس انجليس ليكرز ليبرون جيمس التغريدة التي أطلقها المدير العام لفريق هيوستن روكتس داريل موري دعما للاحتجاجات في هونغ كونغ وأثارت احتجاجات كبيرة في الصين، معتبرا بأن الأخير “ليس مطلعا كفاية” او “زُود بالمعلومات الخاطئة”.
وقال جيمس في لقاء صحفي قبل المباراة التجريبية لفريقه ضد غولدن ستيت ووريورز “لا أريد الدخول في جدال لفظي مع داريل موري. لكني أعتقد بانه لم يكن مطلعا كفاية على الوضع الحالي (في هونغ كونغ) أو أنه زُود بالمعلومات الخاطئة”.
وأضاف “لحق الأذى بالكثير من الناس ليس فقط من الناحية المادية بل أيضا جسديا وروحيا. وبالتالي يجب ان ننتبه عندما نغرد، عندما نتكلم وما نقوم به. نعم، لدينا حرية التعبير لكن هذا الأمر قد يؤدي أيضا إلى أشياء سلبية جدا”.
وجيمس الذي لا يتردد في انتقاد مشاكل العدالة الاجتماعية في بلاده لكن أيضا التعدي على حقوق الانسان وبطش رجال الشرطة، لقي انتقادات عنيفة على مواقع التواصل الاجتماعي بعد تصريحاته المتعلقة بموري.
في المقابل، حيت الصين “هذا النجم الأميركي صاحب الأفكار الحرة والمسؤولة” بحسب موقع ويبو.
بيد أن ليبرون وبعد دقائق قليلة على تصريحاته سارع إلى توضيح الأمور بقوله “لا أعتقد بأننا أخذنا بعين الاعتبار العواقب. أنا لا أتحدث عن المضمون، الآخرون يستطيعون مناقشته”.
وأضاف “عشنا أنا وفريقي اسبوعا صعبا. اعتقد بأنه يتعين على الناس أن يفهموا عواقب تغريدة ما على الآخرين. واعتقد بأن أحدا لم يفكر بالأمر ولم يعترض. كان بامكانه (موري) الانتظار أسبوعا قبل أن يطلقها”.
وكان جيمس في صفوف لوس أنجليس ليكرز في الصين في نهاية الأسبوع الماضي لخوض مباراتين استعراضيتين ضد بروكلين نتس في خضم الأزمة التي نشأت إثر تغريدة موري الذي أعلن دعمه للمتظاهرين في هونغ كونغ خلال الجولة الترويجية لروكتس ، كتب موري عبر “تويتر” “قاتل من أجل الحرية. قف مع هونغ كونغ”، في دعم للاحتجاجات التي تشهدها الأخيرة منذ نحو أربعة أشهر، للتنديد بتراجع الحريات وتزايد هيمنة بكين على شؤون هذه المنطقة التي تتمتع بحكم شبه ذاتي والمطالبة بإصلاحات ديموقراطية.
وأضاف ليبرون الذي يملك عقدا لمدى الحياة مع شركة نايكي الاميركية للمستلزمات الرياضية ويقوم بالسفر إلى الصين مرات عدة من أجل الترويج لهذه الشركة “عندما لا نفكر بالآخرين، نفكر فقط بأنفسنا، قد يؤدي الأمر إلى أشياء سلبية”.
وأثارت تغريدة موري انتقادات واسعة في الصين حيث يحظى روكتس بشعبية، لاسيما وأنه سبق له أن ضم في صفوفه النجم المحلي ياو مينغ. وأدى ما أدلى به موري، إلى خسارة روكتس عقودا للرعاية في الصين وإعلان وسائل عدة التوقف عن بث مبارياته. – (أ ف ب)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock