كرة القدم

ليفاندوفسكي وبايرن.. مفاوضات متعددة الأطراف

برلين – الوضع التعاقدي لروبرت ليفاندوفسكي معروف رسميا لجميع المهتمين.. لديه عقد مع بايرن ميونيخ حتى 30 حزيران (يونيو) 2023 لكن احتمال الرحيل مبكرا عن النادي البافاري أمر معقد للغاية.
الأمر ذاته ينطبق على التجديد المحتمل، والذي يبدو غير مرجح بشكل متزايد لأن المواقف بين المهاجم المخضرم وأفضل لاعبي العالم مرتين والنادي تبدو بعيدة من حيث المقابل المادي وكذلك مدة التعاقد.
وبشكل رسمي، لا توجد معلومات حتى يومنا هذا، لكن كانت هناك إشاعات وتسريبات، ربما من جهة معنية بالصفقة.
وتشير إحدى الروايات إلى أن رغبة اللاعب البولندي البالغ من العمر 33 عاما هي مغادرة النادي في نهاية هذا الموسم، ربما من أجل الانضمام إلى برشلونة.
وتمثل موقف بايرن حتى الآن في رفض هذا الاحتمال بشكل قاطع على الرغم من المخاطرة بأن يرحل ليفاندوفسكي بالمجان في نهاية عقده.
ويكمل ليفاندوفسكي عامه الرابع والثلاثين في آب (أغسطس)، وفي مثل هذا السن تقضي سياسة البايرن المعتادة بألا تزيد مدة التجديد عن عام، ربما مع خيار التمديد لمدة عام آخر، في حين أن المهاجم يريد عقدا لمدة أطول.
من ناحية أخرى، هناك أيضا خلافات بين الطرفين فيما يتعلق بالمقابل المادي المقدر حاليا، ما بين الراتب الثابت والمتغيرات، بما يتراوح بين 15 و 25 مليون يورو سنويا. فالنادي البافاري مستعد فقط لارتفاع طفيف بينما يريد اللاعب زيادة واضحة.
ورغم أن هدف النادي الألماني هو التجديد مع النجم البولندي، فإنه ينتهج موقفا يتضمن حدودا اقتصادية لا ينبغي تجاوزها.
وقال المدير الرياضي للبايرن حسن صالح حميديتش في هذا الصدد: “لدينا حدود”.
وتتوقف احتمالية السماح لليفاندوفسكي بالرحيل عن النادي، في ظل استحالة التجديد، على متغيرين رئيسيين. الأول هو المبلغ المالي الذي سيكون النادي الراغب في الحصول على خدمات اللاعب البولندي على استعداد لدفعه.
أما العنصر الثاني فهو إمكانية الحصول على بديل ضمانات في السوق. ويرتبط هذان المتغيران ببعضهما البعض، بحيث أن المقابل الذي سيحصل عليه بايرن ميونخ مقابل الاستغناء عن ليفاندوفسكي يمكن على الأقل أن يغطي على الأقل جزءا مما سيحتاج لإنفاقه.
ووفقا للأرقام التي تم نشرها في إسبانيا والتي تردد صداها في ألمانيا، فإن برشلونة على استعداد لدفع ما يصل إلى 40 مليون يورو. وأحد الأسماء التي تترد كبديل محتمل هو داروين نونيز، اللاعب الأوروجوياني المحترف بصفوف بنفيكا، والذي تقدر قيمة شرائه بحوالي 80 مليون يورو.
ويتردد اسم آخر هو التشيكي باتريك شيك، الذي يمتد عقده مع باير ليفركوزن حتى عام 2025. ولا يبدو أن النادي الألماني على استعداد للسماح له بالرحيل ما لم يحصل على عرض مجز.
ومن شأن ترك ليفاندوفسكي لينهي عقده أن يمنح وقتا للبايرن للبحث عن بديل، حتى لو كان ذلك يعني التخلي عن الإيرادات التي يمكن أن يحصل عليها نظير بيعه.
وبغض النظر عن التجديد المحتمل، سيكون على بايرن ميونخ في كل الأحوال، على المدى المتوسط، البدء في البحث عن رأس حربة نظرا لكبر سن النجم البولندي.
وهناك حل من داخل الدار، رغم أنه قد ينطوي على الكثير من المخاطر، وهو جوشوا زيركزي (21 عاما) المعار حاليا لأندرلخت البلجيكي. فحينما تمكن زيركزي من اللعب مع بايرن ميونيخ حقق أرقاما استثنائيا، إلا أن الكثيرين يخشون من أن التحدي المتمثل في الاعتماد عليه أساسيا ما يزال كبيرا جدا بالنسبة له. -(إفي)

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock